اللجنة التحضيرية للجبهة الوطنية الديمقراطية (جود) ترفض وتدين التدخلات العسكرية في سوريا وليبيا واليمن.

L’image contient peut-être : ‎texte qui dit ’‎بيان اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية (جود) القطب الديمقراطي‎’‎

اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية (جود) , ترفض وتدين التدخلات العسكرية في سوريا وليبيا واليمن.

تشهد الأرض العربية في ليبيا واليمن تدخلات أجنبية عسكرية وسياسية أدت الى تأجيج الصراع في هذه الأقطار. وإلى حروب بينيّة وبالوكالة تشعل نيرانَها أطراف إقليمية ودولية، وقد حرفت هذه التدخلات الربيع العربي فيها عن أهدافه التحررية نحو صراع مسلح على السلطة، وحرب مدمرة، يدفع الشعب في القطرين ثمنَها من دمه وبنيته التحتية وثرواته ومستقبل أبنائه…

إن شعبنا السوريَّ الذي عانى من العنف بكافة أشكاله ومن التدخلات الأجنبية بكافة مسمَّياتها وأهدافها ومبرِّراتها، يرى أن هذه الصراعات التي تديرها قوىً أجنبية لتحقيق أطماع اقتصادية وسياسية واستراتيجية، لا تصب إلّا في مصلحة مفتعليها، بعيداً عن مصلحة الشعبين اليمنيّ والليبيّ وأهدافهما التحررية …، كما إن شعبنا السوريّ وحرصاً منه على تحسين شروط العلاقات العربية نحوَ الأفضل، يرفض أن يشارك في الاقتتال اللّيبي الليبيّ أيُّ مقاتل سوريّ، مع هذا الطرف الخارجي أو ذاك، ويدين كلَّ من يحاول استغلال الفقر المدقع الذي يعيشه السوريونَ، أو يدفعَ البسطاء من الشبّان السوريين تحت دعاوى مشاريع لا تخدم قضايا الوطن، للزج بهم في أتون هذا الصراع.

إن اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية (جود)، وانطلاقاً من مبادئها، ورفضها للعنف، والتدخُّل الأجنبي على الأرض السوريّة، وتبنّيها الدائم لتطلعات شعبها، تشاركُ السوريّين قلقهم وغضبهم وألمهم، بسبب الصراع المسلّح الجاري على أرضي ليبيا واليمن. ونتائج هذا الصراع، من قتلٍ لأبناء الوطن الواحد، وتدميرٍ لطاقاته وتبديد لثرواته، وتدعو الدول الاقليمية والدولية، لإنهاء تدخُلها العسكريّ في القضيتين اليمنية والليبية. والتوقف الفوري عن إرسال المقاتلين، ووقف إمدادات السّلاح، وعتاد الحرب أياً كان نوعه للأطراف المتصارعة، والعمل على تشجيع هذه الأطراف للجلوس إلى طاولة المفاوضات لحل خلافاتها بالحوار والطرق السلمية، كذلك تناشد المجتمع الدوليّ بكافة هيئاته ومؤسساته، للضغط من أجل إنهاء النّزاعين الّليبيّ واليمنيّ، وفق قرارات الشرعية الدولية، ما يضمن وصولَ الشعب الليبي واليمني إلى أهدافه في الحرية والعدالة دون المساس بسيادة كل منهما على ترابه الوطني كاملاً.

اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية (جود).

دمشق في 12/6/2020

التصنيفات : بيانات جود

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: