هيئة التنسيق الوطنية: الأول من آيار .. يوم للحرية والكرامة والعدالة

                

 

 

                                      

هيئة التنسيق الوطنية

لقوى التغيير الديمقراطي

 

بيان صحفي

الأول من آيار .. يوم للحرية والكرامة والعدالة …

يأتي عيد العمال العالمي في الاول من آيار ، بعد أكثر من تسع سنوات عجاف مرت على بلدنا ، أتت على الاخضر واليابس ، بدون أفق واضح لحل سياسي يوقف استمرار العنف ، ويوقف الانهيار الاقتصادي المتواصل الذي ينعكس على شعبنا كافة وخاصة على الطبقة العاملة وحياتها ووجودها . كما يأتي عيد العمال هذا العام مترافقاً مع جائحة “كورونا ” وانعكاساتها لتزيد من معاناة السوريين ، وتكون كاشفاً للحد الذي وصل إليه الانهيار الاقتصادي  ترافق ذلك مع انخفاض سريع للقيمة الشرائية لليرة السورية ، وارتفاع جنوني في الأسعار ، أدى إلى اختلال هائل في القدرة الشرائية للطبقة العاملة وعدم التوازن بين الرواتب والأجور ، وبين القدرة على تلبية الاحتياجات الاساسية للعيش ، في ظل الفساد الطاغي ، وفقدان الرقابة والمحاسبة ، وانحياز السياسات الاقتصادية والاجتماعية إلى قوى المال والثروات الجديدة وأصحاب النفوذ والسلطة ، مع غياب كامل للحريات السياسية والنقابية ، وارتباط الحركة النقابية وخضوعها لأجهزة السلطة وأوامرها، وتنكرها لمعاناة الطبقة العاملة والدفاع عن حقوقها.

إننا في هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي إذ نبارك للطبقة العاملة في العالم وفي سورية بعيدها ،ونثمن نضالاتها وكفاحها لانتزاع حقوقها .فإننا نؤيد تطلعات طبقتنا العاملة نحو الحرية والعدالة ، عدالة التوزيع لناتج العمل والدخل الوطني ، وازالة الفوارق بين طبقات المجتمع ، التي تزداد اتساعا بفعل الفساد والسياسات الاقتصادية الكارثية التي قادت الى التضخم ، واستشراء الفساد والاحتكار في غياب أي دور للحركة النقابية وقدرتها على الدفاع عن الحقوق العمالية بما في ذلك حق التظاهر والإضراب وكافة طرق النضال السلمي لانتزاع حقوق العمال

ويبقى أن لا سبيل أمام شعبنا، وطبقتنا العاملة لضمان الحريات والحقوق، وتجاوز الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعصف بالبلاد منذ أكثر من تسع سنوات إلا بإجراء التغيير الجذري في بنية النظام، والدفع بجديه للدخول في العملية السياسية التفاوضية والانتقال السياسي عبر تطبيق القرارات الدولية وخاصة القرار 2254، لإنجاز التغيير السياسي وإقامة نظام وطني ديمقراطي تداولي ، كمقدمة لا بد منها للنهوض الاقتصادي والاجتماعي .. يحفظ حقوق الطبقة العاملة، ويضمن حضورها ومساهمتها في العمل الوطني، وفي اعادة بناء الوطن وتجاوز محنته.

دمشق 1/5/2020

مكتب الإعلام

التصنيفات : بيانات الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: