اللجنة التحضيرية للجبهة الوطنية الديمقراطية (جود) تطالب بإطلاق سراح المعتقلين بسبب الأخطار المحدقة بهم جراء وباء كورونا

L’image contient peut-être : ‎texte qui dit ’‎بيان اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية (جود) القطب الديمقراطي‎’‎

اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية (جود) , تجدد مطالبتها بإطلاق سراح المعتقلين بسبب الأخطار المحدقة بهم جراء وباء كورونا

تتعرض كل دول العالم لأبشع هجوم فيروسي عرفته البشرية في تاريخها الحديث، متسبباً بمئات الآلاف من المصابين والضحايا، مما دفع حكومات الدول في العالم لاستنفار قواها الاقتصادية والطبية والعلمية والبشرية لمقاومته، والتعاون في مكافحته. إن انتشار هذا الوباء بين صفوف الشعب السوري سيكون كارثة مضافة الى الكوارث التي لحقت بشعبنا بسبب مطالبته بالحرية. وحيث أن فيروس كورونا (كوفيد-١٩) سريع الانتشار والتفشي بين البشر فإن السجون تعتبر أماكن شديدة الخطورة على من يوجد فيها من معتقلين وسجّانين، وإذ أن المعتقلات السورية مليئة بالمعتقلين السياسيين، وهي معروفة وبشهادة المعتقلين والمنظمات الحقوقية بانتشار التعذيب فيها وانتهاك حقوق الإنسان فيها وانعدام الرعاية الصحية والدوائية والغذائية. إن اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية (جود) تعبّر عن قلقها من عجز السلطة السورية وضعف إمكانياتها الوقائية في مواجهة هذا الوباء الخطير، وسط دمار المؤسسات الصحية، وهجرة نسبة كبيرة من موظفي القطاع الصحي. نحن في اللجنة التحضيرية نعيش معاناة هؤلاء المعتقلين، وذويهم الذين ينتظرون خلاصهم والافراج عنهم، ونرى أيضاً أن ملف المعتقلين هو ملف إنساني بامتياز، وفوق تفاوضي، ولا يرتبط بمجريات العملية السياسية المتعثرة. ونطالب بإطلاق سراح معتقلي الرأي والضمير والناشطين السياسيين، في معتقلات وسجون السلطة، وفي كافة المعتقلات والسجون القائمة في شمال، وشمال شرق سورية. ونناشد المجتمع الدولي والعربي، ومنظمات حقوق الإنسان بالضغط الشديد والمستمر على النظام السوري ليطلق فوراً سراح المعتقلين والمختطفين، وليكشف عن مصير المغيبين قسراً والمفقودين. كما تضم اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية صوتها لصوت الأمين العام للأمم المتحدة، ولصوت الأمين العام لجامعة الدول العربية، وكل أصوات أحرار العالم المطالبة جميعها بإطلاق سراح هؤلاء المعتقلين. ونرى أن مثل هذه الخطوة من شأنها أن تعزز إجراءات بناء الثقة والسلم الأهلي، ومن شأنها أن تساهم في انجاح العملية التفاوضية المتعثرة. الحرية لجميع المعتقلين، والرحمة لأرواح من استشهد تحت التعذيب.

المكتب الإعلامي للجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية(جود)

دمشق ٣٠ آذار ٢٠٢٠

التصنيفات : بيانات جود

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: