البعث الديمقراطي: بيان حول الأوضاع في محافظة إدلب

البعث الديمقراطي:

* تركيا لم تنفذ التزاماتها ضمن اتفاق سوتشي أيلول 2018، ، بل ساندت المنظمات الارهابية وسعت لاحتلال أراضٍ سورية جديدة.

* على الوطنيين السوريين بذل كل الجهود من أجل:

– تفكيك المجموعات الارهابية، ونزع سلاحها، وانهاء تسلطها وسلطتها على محافظة ادلب.

– إخراج جميع الارهابيين الاجانب من ادلب، وايجاد حل للمسلحين السوريين، الذين يلتزمون

بالحل السياسي الضامن لوحدة سورية شعباً ووطناً ودولة.

– ضمان حياة وأمن المواطنين السوريين في إدلب.

– تطبيق القرار 2254 الذي يؤسس لمرحلة انتقالية تقود إلى إقامة دولة المؤسسات

والديموقراطية والعدالة.

– توفير ضمانات معلنة وملزمة، تحت إشراف الأمم المتحدة، تضمن حماية وأمن أهلنا في محافظة ادلب، وتمنع التعدي على ممتلكاتهم وتهجيرهم.

* يطالب كل من روسيا وتركيا العمل وفق البيان الصادر عن اجتماع رئيسي البلدين في موسكو بتاريخ 05/03/2020

جاء ذلك في بيان صادر عن الحزب، هذا نصه:

حزب البعث الديمقراطي الاشتراكي العربي

           اللجنة الاعلامية

بيان حول الأوضاع في محافظة إدلب

سبق أن تلقت أكثرية أبناء شعبنا بارتياح اتفاق سوتشي في 17 أيلول 2018، وكان الأمل كبيراً في أن يؤدي تنفيذ هذا الاتفاق في نهاية المطاف إلى عودة محافظة إدلب إلى سورية الوطن والدولة، مع الحفاظ على حياة وأمن المواطنين السوريين فيها، إلاّ أن الطرف التركي، وعلى الرغم من مضي أكثر من عام، لم ينفذ ما التزم به في الاتفاق، من سحب الأسلحة الثقيلة من المنظمات الارهابية، بما فيها جبهة تحرير الشام (النصرة سابقاً)، وإبعادها عن الطريقين الدوليين حلب – دمشق وحلب – اللاذقية وفتحهما، بل على العكس من ذلك عمد إلى مساندة هذه المنظمات، وتعزيز تواجدها، في مسعىً خطير ومدان، يستهدف احتلال أراضٍ سورية جديدة، الأمر الذي يفرض على كل الوطنيين السوريين بذل كل الجهود لإفشال ذلك، والعمل لتنفيذ توافقات الدول الضامنة في الأستنا، بما يمكِّن من:

– تفكيك المجموعات الإرهابية، ونزع سلاحها، وإنهاء تسلطها وسلطتها على محافظة إدلب.‬

– إخراج جميع الإرهابيين الأجانب منها، وايجاد حل للمسلحين السوريين، الذين يلتزمون بالحل السياسي الضامن لوحدة سورية شعباً ووطناً ودولة، بما يضمن عودتهم للحياة الطبيعيه في بلدهم‪.‬

– ضمان حياة وأمن‪ ‬المواطنين السوريين فيها، وبقائهم في بيوتهم وعدم تعريضهم للتهجير.

إن مصلحة أهلنا في إدلب، مثل مصالح جميع السوريين، تقتضي وقف الحرب، والحفاظ على وحدة وسيادة الدولة السورية،‪ ‬وتطبيق القرار 2254 الذي يؤسس لمرحلة انتقالية تقود إلى إقامة دولة المؤسسات والديموقراطية والعدالة.

وإن بقاء إدلب رهينة للسلطة التركية والمجموعات الارهابية خطر كبير، يؤسس لاغتصاب المحافظة، ولبقائها مُجمَّعاً لتفريخ وإعداد الإرهاب المتوحش، الأمر الذي يوجب العمل على توافق دولي وإقليمي ووطني لاعادتها الى الجسد الوطني السوري، وليشارك اهلها نضال شعبهم من أجل إيجاد حل وطني ديمقراطي يضمن حرية وكرامة الشعب وسيادته‪.‬

إن الاتفاقات يجب أن تضمن عودة التواصل الطبيعي لإدلب مع باقي محافظات القطر، وأن لا تكون توافقات وقف طلاق النار تخوماً تعيق ذلك، الأمر الذي يوجب فتح الطرق وتأمين التواصل والعلاقات الطبيعية مع كامل الوطن‪.‬

إن معاناة أهلنا في إدلب، وتعرضهم لويلات الحرب، تفرض على النظام، وحلفائه الروس والإيرانيين، توفير ضمانات معلنة وملزمة، تحت إشراف الأمم المتحدة، لطمأنة أهالي ادلب، تأخذ بجدية ومسؤولية تامة حماية حياتهم، وأمنهم، ومنع التعدي على ممتلكاتهم، واتخاذ كل مقتضيات إنهاء تهجيرهم وتعرضهم للتشرد، ومحاسبة من ينتهك حقوقهم وحريتهم، وأن تحرّم الممارسات التي تجعلهم يحتمون بالإرهابيين والأتراك، ممّا يشكّل جريمة يتحتم محاسبة كل مَن يرتكبها، فالواجب الوطني، والأخلاقي، والإنساني، يفرض اتخاذ كل ما يلزم ليطمئن أهلنا في ادلب، وليجدوا الأمن في بلدهم ووطنهم، ومع إخوتهم وشعبهم‪.‬

إن عودة ادلب إلى الإطار الوطني يتطلب من الدول الضامنة في الأستنا وخاصة تركيا، العمل لوقف الحرب، وقطع كل الإمدادات اللوجستية والعملياتية للمجموعات الإرهابية، والتعاون لحلها وتفكيكها، ودفع الأطراف السورية للتفاوض والتوافق لإنجاز الحل السياسي، وهو الذي يميز أصدقاء الشعب السوري من أعدائه‪.‬ وفي هذا المجال نطالب كل من روسيا وتركيا العمل وفق البيان الصادر عن اجتماع رئيسي البلدين في موسكو بتاريخ ‪05/03/2020‬ والذي يؤكد عدم وجود حل عسكري للنزاع السوري، الذي يمكن تسويته فقط نتيجة لعملية سياسية وفق القرار 2254. والالتزام بالعمل لمنع التدهور اللاحق للأوضاع الإنسانية، وضمان حماية المدنيين كما جاء في البيان.

لأهلنا في إدلب السلامة والسلام،

ولسورية الأمل بخلاص قريب ووطيد.

‪07/03/2020

اللجنة الإعلامية

التصنيفات : بيانات احزاب الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: