اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية ( جود ) تحيي انتفاضة شعبنا في العراق ولبنان .وتتضامن مع مطالب الثوار

تشتعل الساحة العراقية بحراك شعبي وطني ثوري في مواجهة سلطة حاكمة تؤسس حكمها على المحاصصة الطائفية والحزبية .ونفوذ متعاظم لميليشيات طائفيه مذهبيه انتهازيه مسلحة .وفساد الطبقة الحاكمة ..وتدخل دول خارجية في سياسة العراق الداخلية والخارجية . وقد عمت هذه الانتفاضه الشعبية العراق .معبرة عن رفضها للاستبداد السياسي . وفساده ..وادانتها للمحاصصه الطائفية..والتدخل الخارجي في شؤون العراق , وقد بادر النظام الحاكم لمواجهة المتظاهرين السلميين بقمع دموي راح ضحيته الآلاف بين شهيد وجريح … كما شهدت الساحة اللبنانية حراكا شعبيا سلميا شارك فيه الشعب اللبناني الشقيق بكل اطيافه ومذاهبه ..برجاله ونسائه وأطفاله .عم مدنه وقراه .يرفض فيه أيضا نظام المحاصصة الطائفية ..ونهب المال العام والخاص من قبل الطبقةالسياسية الحاكمة .رافضا استمرار هذه الطبقة في سدة الحكم مطالبا باستعادة الاموال المنهوبه..وداعيا لتشكيل حكومة تكنوقراط )تؤسس لانتخابات جديده على اساس قانون انتخابي عادل. ان اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية (جود ) إذ تتابع ما يجري في العراق الشقيق بألم بالغ على ضحايا استخدام العنف والقمع الوحشي الذي تنتهجه السلطة الحاكمة في مواجهتها للانتفاضة الشعبيه والتحرك المشبوه للميليشيات الطائفيه المسلحه التي يتزايد ويشتد دورها القمعي الكابح لاي حركه تحرريه .وإذ تتابع أخبار انتفاضة شعبنا في لبنان هذه الانتفاضة العابرة للطائفية ..والرافضة للفساد .وللسياسة الحكومية في تحميل الشعب اللبناني الأعباء المادية لفسادها . وترى اللجنة التحضيرية (جود) باعتزاز ان الشعارات التي رفعها شعبنا الثائر في العراق ولبنان والتي ترفض الفساد والاستبداد والطائفية والعنف والتدخل الأجنبي هي ذات الشعارات التي كان الشعب السوري سباقا في رفعها منذ انطلاق ثورته في آذار ..2011…مما يؤكد ان الآلام والمطالب والأهداف واحدة .وأن الاستبداد السياسي بفساده هو المحرك الأول لثورات الربيع العربي الذي بدأ يعطي ثماره في تونس والجزائر والسودان .. وأن انتصار الثورة في أي بلد عربي هو انتصار للشعب السوري في نضاله من أجل الحرية والعدالة الاجتماعيه. مما يؤكد ان انتصار الثورة في العراق ولبنان يعني ايضا استعادة هذين الشعبين لوجود دولة العدالة والقانون المستقلة ,وبدون ظلم او قمع او ميليشيات طائفية .دولة لكل ابنائها , ان اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية ( جود ) والتي أيدت كل حراك ثوري عربي نحو الحرية .وكما أيدت حراك اخوتنا في الجزائر وتونس والسودان فانها تحيي انتفاضة اهلنا في العراق ولبنان نحو الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعيه .وتدعم الشعارات التي ترفعها وتتبنى لاءاتها التي هي لاءات الشعب السوري منذ الساعات الاولى لانطلاق ثورته ,لا للطائفية ..لا للعنف …لا للاستبداد ..لا للتدخل الاجنبي, وتحيي الجيش الوطني في لبنان لموقفه الواضح من حماية الثورة الشعبية الشبابية السلمية , وتدعو الشعبين الشقيقين الاستمرار في الوحدة ..والمسيرات والفعاليات الشعبيه السلمية النضالية .وحتى تحقيق الأهداف والمطالب المحقة والعادلة … المجد للشهداء والتحية والتأييد لأحرار لبنان والعراق

اللجنة التحضيرية لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية ( جود )
دمسق في 29 /10/ 2019

 

التصنيفات : بيانات جود

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: