هيئة التنسيق الوطنية: المناطق الآمنة استمرار للتدخل والعدوان والتقسيم…

 

هيئة التنسيق الوطنية

لقوى التغيير الديمقراطي

 

بيان سياسي

المناطق الآمنة .. استمرار للتدخل والعدوان .. والتقسيم…

ناقش المكتب التنفيذي في اجتماعه الدوري التطورات السياسية والميدانية الجارية في المناطق الساخنة من محافظة ادلب في خان شيخون، ومعرة النعمان، وريف ادلب الجنوبي، وريف حماه الشمالي ، وفي غرب الفرات وشرقه، والاتفاق الأمريكي التركي حول المنطقة الأمنة، ومواقف الأطراف الدولية، والإقليمية والعربية منها، كما استعرض التطورات الإيجابية التي حققتها الثورة الشعبية السلمية في السودان و الجزائر، وتداعياتها الإيجابية على الوضع في سورية و المنطقة، وانتهى إلى ما يلي:

1- إن هيئة التنسيق الوطنية رفضت وترفض بشكل قاطع أي منطقة آمنة في الشمال السوري أو في الجولان، أو في المنطقة الجنوبية لأنها ذريعة للتدخل العسكري الأمريكي والإيراني والتركي، (والصهيوني الإسرائيلي)، وتمهد لتجزئة واقتطاع أجزاء من الأراضي السورية، بفعل سياساتها في المنطقة الآمنة.

2- تدين التدخل العسكري التركي، ومحاولات فرض اللغة والعملة التركية على السكان، وتدخل الحرس الثوري الإيراني والجماعات المسلحة والميليشيات المذهبية التابعة له، والتدخل العسكري الأمريكي، وتطالب بالرد على الغارات العدوانية المتكررة على الأراضي السورية.

3- تدين القصف المدفعي والصاروخي على ريف حماة الشمالي المتواصل منذ أشهر والذي عجز عن تحقيق أي نتيجة، وعلى ريف إدلب الجنوبي، وخان شيخون ومعرة النعمان، وغيرها من المناطق، والدعم الجنوبي والبري الروسي بدعم إيراني ومرتزقة روس وميليشيات مذهبية تابعة للحرس الثوري الإيراني بذريعة فتح طريق حلب دمشق وحلب اللاذقية.

4- تطالب الأمم المتحدة والمجموعة الدولية الفاعلة في القضية السورية والأزمة الناشئة عنها، توفير الحماية الإنسانية للمدنيين السوريين واللاجئين الذين يتم ترحيلهم من أماكن اللجوء ، والنازحين إلى منطقة خارج سيطرة النظام، مؤقتاً تمهيداً لعودتهم الآمنة إلى مناطقهم وممتلكاتهم، والضغط على القيادة الروسية ، وايران حلفاء النظام لوقف الحل الأمني العسكري والقصف المدفعي والصاروخي والدعم الجوي والبري الروسي، والمجازر المرتكبة بحق المدنيين والفصائل المعتدلة المنخرطة بالعملية السياسية، ووقف إطلاق النار وتثبيت الهدنة، والعودة لاستئناف العملية السياسية التفاوضية في جنيف وفق بيان جنيف /1/ والقرارين 2118/2013 و 2254/2015، وإخراج جميع القوات العسكرية الخارجية المتدخلة في سورية والميليشيات المذهبية وتفكيك وتصفية قوى الإرهاب “جبهة النصرة واخواتها “

5- قرر المكتب التنفيذي تشكيل لجنة في شمال وشرق سورية تضم أعضاء من هيئة التنسيق الوطنية وممثلين عن قوى وفعاليات شعبية سياسية وشعبية من العشائر العربية والأكراد، والآشوريين السريان ، والأثوريين والتركمان والأرمن وغيرهم و العمل للحفاظ على السلم الأهلي والعيش المشترك .

6- يهنئ الشعب السوداني على انتصار ثورته بإنجاز الاتفاق الدستوري، وتشكيل الهيئة السياسية، واختيار رئيس وزراء لتشكيل حكومة وطنية ديمقراطية تعبر عن إرادة الشعب السوداني. ويدعم الثورة الشعبية السلمية في الجزائر حتى تتحقق مطالبها، وتعتبر انتصار ثورة الشعبين الشقيقين دعماً لقوى الثورة والمعارضة في سورية وصمودها وتحقيق أهدافها.

الرحمة للشهداء، والشفاء العاجل للجرحى.

دمشق 26/8/2019                                                   

             المكتب التنفيذي

التصنيفات : بيانات الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: