سورية قبرص الجديدة 

سورية قبرص الجديدة 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
الاعتراف بالاخطاء ومواجهة الصفقات الامريكية 
===========================
د. منذر ابو مروان اسبر 6ايار 2019

تؤكد الأخبار من مصادر متعددة، من بينها “الادارة الذاتية” لشمال شرق الفرات، أن الولايات المتحدة الامريكية تعمل على ادخال حليفها “قوات سورية الديمقراطية” في الحل السلمي التفاوضي لسورية، الامر الذي يتعارض مع موقف حليفها الآخر التركي ، الذي يعتبرحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي منظمة ارهابية.

ما يجري أمريكيا و مع ما كشفت عنه المعارضة التركية مؤخرا عن أسرار اللقاءات بين النظام التركي والحزب المذكور، إنما يستجيب لماهو داخلي في تركيا وما هو جيوـ استراتيجي في المنطقة. ذلك ان اردوغان يعيش حالة عسيرة بعد فشله في انتخابات اكبر المدن التركية، في حين أن الوضعية الاقتصادية التركية تعرف التأزّم، واخيرا فان حركة الاحتجاج عليه قوية، فيمايتعلق بالقاء القبض على آلاف العسكريين والمدنيين وايداعهم السجون، أو بما يتعلق بالحريات الديمقراطية الفردية والجماعية، بما انهى النموذج التركي. بكلمة، أن اردوغان يعمل على تعويض خساراته وازماته الداخلية بالحصول على انتصارات خارجية. 
————————————

أما على الصعيد الجيو ـ استراتيجي الأساسي فان اردوغان يؤكد ان تركيا جزء من الحلف الاطلسي مثلما تفعل أمريكا ذلك رغم معطى الخلاف بينهما، سيّما بصدد اقامة منطقة آمنة في الشمال السوري تحت السيطرة التركية. .
الحاجة الى حلّ مشترك بين الحليفين الاستراتيجيين التركي والامريكي هو من الضرورة بحيث لايفقد كل منهما الاخر . لهذا فان الحل القبرصي لسورية هو الاقرب للتطبيق.

في عام 1974 احتدم النزاع بين القبارصة الاتراك واليونانيين وتدخلت القوات العسكرية التركية واحتلت 35% من أراضي الجزيرة ثم تم تقسيم البلاد الى منطقة تركية واخرى يونانية، واحتفظت بذلك امريكا بكل من حليفها التركي واليوناني. بعبارة اخرى فان الحل القبرصي لسورية يعني تقسيم الشمال السوري الى منطقة تحت السيطرة التركية واخرى تحت السيطرة الكردية وبما يسمح بالاحتفاظ بالحليفين معاً.

—————————————

شئنا أم أبينا فان سورية هي الخاسرة الكبرى فيما يتم، ومن خلال الرهانات المتتالية لأمريكا بوجه خاص. لقد كمن الرهان الاول على النظام باستبعاد التغيير الوطني الديمقراطي بدعم اسد ـ الاب، فالرهان على انهاك الشعب السوري مع اسد ـ الابن وبمشاركة كافة القوى الخارجية في ثورة مضادة معسكرة ،مموّلة، تدميرية.
كما كمن الرهان الثالث على الأرض السورية ومرافقها الحيوية بتدعيم تقاسم سورية الى مناطق تحت نفوذ قواعدها العسكرية وتحت نفوذ بقية القوى الاجنبية العسكرية في مناطق اخرى.

وأخيراً كان رحى الرهان الرابع الامريكي يدور على كارتل المعارضة السورية الخارجية الساذجة، بتجريد هذه المعارضة، التي تعترف قياداتها اليوم بخطاياها وفشلها، من كل استقلالية على طريقــة ( السيّد والعبد )، كي تصل الادارةالامريكية الى رهانها الاخير في صفقة تدخل فيها جميع حلفائها الميدانيين والتابعين في التسويات التي تراها.
———————————-

من الوجهة السياسية الصرفة فإن اخطار الصراعات الداخلية في أي وطن على السلطة ومقاليد الحكم قائمة في علاقات القوى السياسية المختلفة.إلاّ أن هناك اخطاراً خارجية أخرى قائمة يفرضها جغرافيا التتاخم الحدودي مع دول توسعية. والخطر الاكبرهو وجود هذه الدول المتاخمة في تحالف مع دولة كبرى كامريكا تعمل للاحتفاظ بالتحالف الى تقسيم الوطن نفسه بين الحلفاء، وفي وضعيتنا الوطن السوري.

هكذا فان سورية لاتستطيع الخروج من هذه الوضعية إلاّ بسياسة ومواقف التشديد على الاعتراف بالاخطاء والقطيعة مع التبعيات الخارجية، وإلاّ برفض ومقاومة مايبرمه العدو الامريكي الأول من صفقات مع حلفائه على الارض السورية وشعبها، من قبل في سيادة اسرائيل على الجولان في الجنوب واليوم مع قبرصة سورية في الشمال السوري، وغدا مع صفقة القرن.

ذلك هو الايمان بالثوابت الوطنية والسيادية والديمقراطية. ذلك مايجعلنا نعمل من اجل هذه الثوابت ونكون.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* المقال لايعبر بالضرورة عن رأي هيئة التنسيق الوطنية أو عن رأي الموقع، إنما يعبر عن رأي كاتبه.

التصنيفات : من كتابات قيادات وأعضاء الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: