بيان من اللجنه التحضيريه لتشكيل الجبهه الوطنيه الديمقراطيه – جود / القطب الديمقراطي

بيان من اللجنه التحضيريه لتشكيل الجبهه الوطنيه الديمقراطيه – جود / القطب الديمقراطي

بمناسبة مرور ثماني سنوات على مسيرة شعبنا نحو الحرية ….. 

في مثل هذا الشهر ..في آذار عام 2011 بدأ شعبنا انتفاضته السلمية ضد الفساد والاستبداد وخرج بشيبه وشبابه , بعماله وفلاحيه ومثقفيه ووطنييه , في مسيرة نحو الحرية يشهد العالم بأنها كانت مسيرة سلمية ..مدنية ..حضارية.تعكس أصالة شعبنا ورقيه وحضارته .. لقد ووجه هذا الحراك السلمي من قبل النظام الحاكم بعنف لم يسبق له مثيل.من قتل واعتقال .وتدمير .وتهجير… كما ووجه هذا الحراك السلمي بمن خطط لأسلمته وتسليحه .وبمن راهن على تأييد الأجنبي وتدخله .. لقد كانت أسلمة الحراك وتسليحه عملا مضادا لأهداف شعبنا .وطعنة في ظهر حراكه السلمي .ومقتلا في صدر شعبنا الطامح الى الحرية .كما ان اعتماد النظام الحاكم على الخارج .واستنجاده به ..واستجراره للميليشيات الطائفية لقتل شعبه وتدمير مدنه وقراه ..يقابله لجوء من ادعى معارضة النظام لاستجداء تدخل الخارج, وطلب التمويل والتسليح .وما أدى اليه هذا التمويل والتسليح من تدخل أجنبي سافر وتشكيل عشرات المجموعات التكفيريه المسلحه التي انتحلت اسم المعارضه ,.وكانت كلها سببا في مصائب شعبنا وتعثر مسيرته.. ان الطعنات الكثيرة التي ووجهت بها مسيرة شعبنا نحو الحرية من كل اطراف الصراع المسلح , لم تمنعه في الماضي ولن تمنعه في الحاضر والمستقبل من مواصلة نضاله وهو اشرف وأقدس نضال يخوضه شعب من أجل الحرية والكرامة والعدالة .ذلك أن ارادة التغيير الجذري السلمي ومسيرته نحو دولة لكل مواطنيها تسود فيها مبادئ العدالة بعيدا عن الطائفية .والظلم والفساد والاستئثار بالسلطة , مازالت مستمرة .وإن شعبنا الذي ضحى كما لم يضح شعب مثله , مصمم على الاستمرار في تضحياته لحين الوصول الى اهدافه التحررية .. ان اللجنة التحضيرية للجبهة الوطنية الديمقراطية ( جود ..القطب الديمقراطي ) اذ تبارك مسيرة شعبنا نحو الحرية …وتأخذ العبر والدروس من الأحداث المؤلمة التي ذاق مرارتها شعبنا خلال السنوات الثماني الماضية ..كما تفتخر بصمود هذا الشعب وتضحياته وصبره من اجل حريته ..فانها تعاهده على الاستمرار في نضالها لرص الصفوف وتوحيد الكلمة وجمع اطياف المعارضة الوطنية المدنية السلمية في جبهة واحدة من اجل تحقيق هدفنا جميعا وهو التحرر من الفساد والاستبداد .والمحافظة على وطننا موحدا وذا سيادة على كامل أراضيه وبناء سوريا دولة المواطنه التي تؤمن الحريه والعداله والكرامه لكل السوريين… الرحمة على ارواح شهداء الحرية . الحرية للمعتقلين والمغيبين قسربا . الحرية لسورية موحدة وذات سيادة … التحية لشعب الجزائر والسودان وكل المتظاهرين والمكافحين من أجل الحرية

19 آذار  2011

التصنيفات : أخبار الوطن

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: