بيان هيئة التنسيق الوطنية بمناسبة مرور ثماني سنوات على حراك شعبنا السلمي نحو الحرية

هيئة التنسيق الوطنية

لقوى التغيير الديمقراطي

بيان

مرور ثماني سنوات على حراك شعبنا السلمي نحو الحرية ….

بحلول شهر آذار 2019 تكون قد مضت ثماني سنوات على حراك شعبنا الثوري السلمي. ومسيرته نحو الحرية …

هذا الشعب الذي خرج في مدنه وقراه الى الشوارع والساحات مستعملا حقه الشرعي بالتظاهر.. مطالبا بالحرية والكرامة والعدالة ..رافعا الرايات الوطنية ..لا للعنف ..لا للطائفية ..لا للفساد والاستبداد … نعم لوحدة الشعب السوري ..وكان في مظاهراته مثالا ساطعا عن الرقي والتمدن والاتزان ….ملقيا عن ظهره أعباء سنين طويلة وقاسية من حكم الفساد والاستبداد …

لقد واجه النظام مسيرة هذا الشعب بعنف لم يسبق له مثيل في تاريخ الأنظمة المستبدة. من قتل واعتقال. وتغييب قسري وتهجير. وهدم ممنهج لمدنه وقراه وللبنية التحتية. وقد صبر هذا الشعب على كل ما أصابه من محن في سبيل حريته وكرامته …

لقد تعرض الحراك الشعبي الثوري للتراجع والخروج عن دوره وتأثيره في توسع الثورة وامتدادها عندما أخطأ البعض بدفعها وتحويلها للأسلمة بعيداً عن الروح المدنية والحضارية، والاعتماد على دول إقليمية وأجنبية تمويلاً وتسليحاً، وتدخلا مباشراً وعلنياً، في محاولة لحرف الثورة عن استقلاليتها وأهدافها….

وما تلا من اعتماد النظام الحاكم على دخول جماعات وميلشيات إرهابية غريبة في فكرها وتعصبها وعنفها الإجرامي ، غريباً عما اتصف به الشعب السوري من اعتدال وتسامح، وتعرض الشعب السوري للمحن والكوارث والنكبات بسبب اعتماد النظام الحاكم على القوى والميليشيات الأجنبية لقمع إرادة شعبه المطالب بالحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية.

ان هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي تؤكد بمناسبة مرور ثماني سنوات على حراك الشعب السوري السلمي نحو الحرية وتمسكها بالحل السياسي وفق القرارات الدولية ٢١١٨ / ٢٢٥٤ وبالانتقال السياسي والمحافظة على وحدة سورية أرضاً وشعباً وإخراج كافة القوى العسكرية الأجنبية. كما تعتز بهذا الشعب الذي صمم على٠ مواصلة مسيرته السلمية في مواجهة الإرهاب والفساد والاستبداد.. وتعاهده بمواصلة الدفاع عنه.. وعن حقوقه المشروعة في الحرية التي نصت عليها المواثيق والشرائع الدولية .. وأن تكون عونا له في صبره وصموده في مواجهة المخاطر الكوارث التي حلت به بسبب الإرهاب.. وتعنت النظام الحاكم. ورفضه لمطالب هذا الشعب المشروعة.. وأن تكون المدافع عن حقه في العيش في وطن آمن حر. يتمتع فيه أبناؤه بحقوق المواطنة المتساوية والعدالة وبسيادة القانون.

وأن تظل متقدمة صفوف شعبنا لحين وصوله إلى أهدافه في الحرية والكرامة..

الرحمة لأرواح شهداء الحرية ..

الحرية لكافة معتقلي الرأي .

النصر لأهداف شعب سورية العربية العظيم …

دمشق 18 / 3 / 2019

المكتب التنفيذي

التصنيفات : بيانات الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: