هيئة التنسيق الوطنية تطالب المجتمع الدولي بتقديم المساعدة العاجلة لإنقاذ مواطني بلدنا من الوضع الكارثي في مخيمات اللجوء

هيئة التنسيق الوطنية

لتغيير القوى الديمقراطية

تصريح صحفي

السوريون بين قسوة الطبيعة..

وتعثر الحل السياسي …

سبع سنوات مرت على المهجرين السوريين وهم في مخيمات اللجوء، يتناوب عليهم كل عام لهيب الصيف، وصقيع الشتاء القارص، لتأتي العاصفة الثلجية ” نورما ” فتزيد من معاناتهم في ظل غياب المساعدة الفعلية للمجتمع الدولي، إن كان بالتحرك السريع والفوري لإنقاذهم وإنقاذ أطفالهم من قسوة ظروفهم التي صنعتها الحرب العبثية في وطنهم ، أو ما أُضيف اليها هذا العام من قسوة الطبيعة، لتضاعف من شقائهم وبؤسهم ومعاناتهم ، يضاف ذلك كله إلى تراخي الجهود العاملة لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية الى حد كاد أن يجعل الشعب السوري يفقد الامل بأي حل سياسي ينقذه من الكارثة التي يعيشها، ويفتح الطريق إلى إنهاء الهجرة والتهجير القسري، وتحقيق الانتقال السياسي الضامن للعودة الآمنة للاجئين والمهجرين إلى وطنهم.

إننا في هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي نطالب المجتمع الدولي بتقديم المساعدة العاجلة لإنقاذ مواطني بلدنا من الوضع الكارثي في مخيمات اللجوء والنزوح، وتقديم كافة أوجه الدعم والمساعدة لهم، كما نهيب بجميع الأطراف الفاعلة والمعنية بالأزمة السورية بالعمل الجدي لدفع العملية السياسية في سورية، وصولا إلى تحقيق الانتقال السياسي وفق القرارات الدولية، وخاصة القرار 2254 والقرارات الاخرى ذات الصلة، وبما يؤمن عودة آمنة لكافة اللاجئين والمهجرين والمبعدين الى بلدهم وديارهم.

دمشق 9/1/2019

المكتب الاعلامي

التصنيفات : بيانات الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: