المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق الوطنية يدرس التطورات السياسية والميدانية

هيئة التنسيق الوطنية

لقوى التغيير الديمقراطي

بيان صحفي

في اجتماع المكتب التنفيذي بتاريخ 25/8/2018 ناقش التطورات الجارية في محافظة السويداء بشكل خاص، والتطورات السياسية والميدانية في محافظة إدلب وفي سوريا بشكل عام.

واستعرض المواقف الدولية وفي مقدمها موقفي روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الأمريكية، ومواقف المملكة المتحدة والاتحاد الأوربي ومفوضية الشؤون الخارجية، ودول مجموعة أستانة الثلاث وتأثير هذه المواقف الدولية والإقليمية على القضية السورية، وعلى الأطراف الأساسية في الوضع الداخلي: (النظام وحلفائه، والمعارضة ممثلة بهيئة التفاوض والقوى الداعمة لها، ومجلس سوريا الديمقراطية “مسد” وذراعه الميداني قوات سوريا الديمقراطية “قسد”) ووضع الوطن السوري والمجتمع السوري، وانتهى إلى الاستنتاجات والتوجهات التالية:

أولاً: 1- يثمن ويقدر الموقف الوطني المسؤول للغالبية الواسعة من أبناء جبل العرب في محافظة السويداء من ممثلي المحافظة، من القوى السياسية وشيوخ الكرامة والهيئة الاجتماعية، وإصرارهم على التصرف بعقلانية وحكمة، وعدم السماح بالانجرار للعنف، أو الاعتداء على إخوانهم من البدو المقيمين في المحافظة وأطراف البادية، والحرص على العلاقة الودية بالتنسيق والتعاون مع أبناء محافظة حوران في المناطق المجاورة لمحافظة السويداء.

2-  كما يثمن الموقف الوطني والمسؤول لوجهاء وعقلاء أبناء البدو المقيمين في المحافظة لعدم انجرارهم للاتهام والتشكيك بأبناء جبل العرب بذريعة خطف أشخاص منهم شاركوا في العدوان الغادر على الآمنين من أبناء المحافظة، وخطف مجموعة من النساء والأطفال والرجال.. وغياب تام لقوات النظام قبل وأثناء الجريمة وقيام عناصر إرهابية كانت في منطقة جنوب دمشق، تمكنت من المغادرة بأسلحتها شاركت بارتكاب الجريمة.

3- يطالب الدول الفاعلة في الأزمة السورية بالعمل بكافة الوسائل للإفراج السريع عن المخطوفات والمخطوفين وضمان سلامتهم ومعاقبة الخاطفين، ووقف محاولات النظام للسيطرة على المحافظة وتغيير المواقف الوطنية المسؤولة لغالبية أبنائها بالحرص على السلم الأهلي والعيش المشترك.

ثانياً: 1- يرى المكتب التنفيذي خطورة فتح معركة في إدلب تؤدي إلى المزيد من التدمير والتهجير والنزوح الداخلي، وإعطاء مهلة إضافية للحكومة التركية لتفكيك جبهة النصرة ومسمياتها، وترحيل كافة المسلحين غير السوريين إلى بلدانهم، وتوفير الأجواء للحوار والتفاعل لتشكيل هيئة وطنية من أبناء المحافظة والمقيمين فيها ممن تم ترحيلهم إليها للالتزام بالحل السياسي التفاوضي، وبناء الدولة المدنية الديمقراطية، كما يؤيد التعاون التركي الروسي لحل عقدة إدلب.

2-يدعو مجلس سوريا الديمقراطية لوقف ممارساته في وقف التعليم في المدارس، وتغيير برامجه ببرامج لا تقل عن برامج النظام سوءاً، وفرضها بالقوة، والانضمام إلى مسيرة المعارضة الوطنية الديمقراطية، ووقف ممارسات رفع الاعلام والصور الخاصة.

ثالثاً: يرى أن الموقف الجديد في وزارة الخارجية والأمن القومي الأمريكي ببقاء القوات الأمريكية (التي نرفض وجودها أساساً) ويراد بقاءها حتى انسحاب القوات الإيرانية واتباعها من سوريا حتى القضاء على الإرهاب، وإنجاز الانتقال السياسي – هو تغيير جديد يضغط على الموقف الروسي- الذي يحاول فرض مصالحات محلية مع النظام، وعودة المهجرين، قبل الانتقال السياسي.

رابعاً: يعيد التأكيد والمطالبة بخروج جميع القوات المسلحة غير السورية للدول الخارجية والإقليمية، والمليشيات التابعة لها من الأراضي السورية وتعزيز فرص الحل السياسي والانتقال السياسي طبقا لبيان جنيف /1/ والقرار 2254 /2015.

عاشت سوريا دولة موحدة أرضاً وشعباً

الرحمة للشهداء، والشفاء الجرحى، والإفراج للمعتقلين والسجناء السياسيين، ومنهم معتقلو الهيئة (عبد العزيز الخير، إياس عياش، رجاء الناصر، ماهر طحان)

دمشق 28/8/2018                                                   المكتب التنفيذي

التصنيفات : بيانات الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: