المهندس أحمد العسراوي: أرفض التحضير والإعداد لأي اعتداء عسكري على الأراضي السورية من أية جهة كانت

كتب الأخ المهندس أحمد العسراوي على صفحته في الفيسبوك المنشور التالي:

الولايات المتحدة الأمريكية دولة غازية وداعمة للكيان الصهيوني الذي يغتصب جزءً من بلادنا ” فلسطين العربية وبعضاً مما حولها ” , وعندما تحشد التحالفات والقوات بحجة معاقبة النظام المستبد لاستخدامه السلاح الكيماوي , فهي لا تفعل ذلك من أجل استعادة الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية التي ثار شعبنا في الساحة السورية من أجلها . 

بنفس الوقت , ما كان للنظام الرافض لبناء الجبهة الداخلية المتينة الممكنة للمقاومة والممانعة خلال كل فترة حكمه واصراره على التفرد والاستبداد الذي فكك تلك الجهة المنشودة , بالاستمرار في كل هذه اللامبالاة بقرارات المجتمع الدولي , دون الدعم العسكري والسياسي الذي يتلقاه من الاتحاد الروسي والايرانيين , وبذلك أعطيت الفرصة للتدخل الخارجي الذي نبهنا له ورفضناه منذ انطلاقة الثورة السورية , وما الفيتو الروسي المتكرر في مجلس الامن الدولي الا جزءً من هذه المسألة . 

كعروبي وحدوي ديمقراطي من الساحة السورية من وطننا العربي الكبير , أرفض التحضير والإعداد لأي اعتداء عسكري على الأراضي السورية من أية جهة كانت , ولا أريد لبلادنا أن تكون حقل تجارب للأسلحة الفتاكة روسية كانت أم أمريكية . وأطالب جميع الدول – خاصة الامريكان والروس والايرانيين والاتراك والميليشيات التابعة لأي منهم – بوقف الحرب أو التهديد بها وبجعل سورية ساحة لها ، وأرى أن هذه الضربة العسكرية – سواء كانت فعلية أم تهويلاً للاستفادة منها – ليست حلا لإنهاء المسألة السورية وإن نتائجها ستنعكس على مزيد من التعقيد لها ، وتدفع إلى خلط الأوراق السياسية خارج القرارات الدولية بما يخدم المخططات الصهيونية . فالطغاة يجلبون الغزاة .

من موقع المسؤولية الوطنية التي تتمسك بالقرار الوطني المستقل , أقول : أن الحل السياسي الذي يعتمد على تطبيق بيان جنيف لعام 2012 والقرارات الدولية ذات الصلة بالمسألة السورية وخاصة منها القرارين 2118 لعام 2013 و2254 لعام 2015 , هو المدخل الحقيقي للانتقال السياسي الذي يؤسس للتغيير الوطني الديمقراطي الجذري والشامل ، وأطالب المجتمع الدولي بالمساعدة على انجاز هذا الحل فهو الطريق الوحيد الذي يحفظ سيادة ووحدة سورية أرضا وشعبا .

التصنيفات : مقالات أعضاء وقيادات الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: