هيئة التنسيق الوطنية تدين خروقات اتفاقات خفض التصعيد وتدعو لاحترامها

هيئة التنسيق الوطنية

لقوى التغيير الديمقراطي:

بيان صحفي

استطاعت اتفاقات خفض التصعيد في عدة مناطق في سورية، التي وقعت برعاية الدول الضامنة الثلاثة الاتحاد الروسي وتركيا وإيران، أن تحقق نتائج ايجابية، أدت إلى تخفيف معاناة السكان المدنيين في هذه المناطق، إذ سمحت بإدخال المواد الاغاثية والطبية، وإخراج عدد من المرضى الذين يعانون من أمراض وإصابات خطيرة تستدعي المعالجة العاجلة، وكان يمكن أن تكون هذه النتائج أفضل بكثير لو تم احترامها، والالتزام بما ورد فيها، ولكن السعي لتحقيق مكاسب ميدانية، ووهم الحسم العسكري الذي لم يزل يراود النظام وبعض الجماعات المسلحة المتشددة، دفعهم لخرق الاتفاقات والسعي لكسب مناطق جديدة عبر صب نيران كثيفة على أنحاء مختلفة من الوطن، الأمر الذي أوقع المزيد من الضحايا بين المدنيين الأبرياء، وأقام حصاراً خانقاً على العديد من المناطق، خاصة في الغوطة الشرقية.

إن هيئة التنسيق الوطنية تندد بخروقات اتفاقات خفض التصعيد من أي جهة كانت، وتدعو لاحترامها والالتزام بها، وحماية المدنيين، وفك الحصار عن جميع المناطق المحاصرة، وتأمين وصول المواد الاغاثية والطبية للمدنيين المحاصرين، والعمل الجاد لتوفير كل الشروط الضرورية للتوصل إلى حل سياسي وفق القرارات الدولية وخاصة القرار 2254.

دمشق: 18/01/2018

المكتب الاعلامي

التصنيفات : بيانات الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: