الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي: الحل السياسي التفاوضي الذي يحقق التغير الوطني الديمقراطي الجذري والشامل هو الطريق لخلاص الوطن

حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي في سورية

بيان أعمال اللجنة المركزية

بتاريخ 29/9/2017 عقدت اللجنة المركزية لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي اجتماعها الدوري السابع المتزامن مع الذكرى السادسة والخمسين لانفصال سورية عن الجمهورية العربية المتحدة والذكرى السابعة والأربعون لرحيل القائد المعلم جمال عبد الناصر بحضور غالبية الأعضاء وافتتح الأخ الأمين العام المهندس أحمد العسراوي الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على روح القائد المعلم جمال عبد الناصر وكافة شهداء الأمة العربية وفي مقدمتهم شهداء سورية، واستعرضت اللجنة المركزية الأوضاع التنظيمية واستمعت لتقارير فروع الحزب ونشاطهم في ظل الظروف الأمنية المعقدة التي تتعرض لها سورية ومصاعب الاتصال والتواصل. وكان للمسائل السياسية الصعبة التي تمر بالوطن العربي عموماً والساحة السورية خصوصاً.

وخلصت الى: 

1. التأكيد على أن الحل السياسي التفاوضي الذي يحقق التغير الوطني الديمقراطي الجذري والشامل هو الطريق لخلاص الوطن من معاناته وإعادة بنائه ويساعد على مكافحة وتصفية الإرهاب بكل مولداته وأشكاله وألوانه.

2. التأكيد على ضرورة متابعة العملية السياسية التفاوضية دون أية شروط مسبقة مهما كان نوعها ومصدرها ويحق للجميع طرح رؤاهم وأفكارهم على طاولة المفاوضات المباشرة، التي نريدها بديلاً للمحادثات والحوارات غير المباشرة عن طريق المبعوث الدولي الخاص للأمم المتحدة.

3. التأكيد على ضرورة إنجاز وفد واحد للمعارضة السورية ذي رؤية ومرجعية سياسية واحدة ملتزمة ببيان جنيف لعام 2012 وكافة القرارات ذات الصلة، وهذا يتطلب مشاركة كافة قوى الثورة والمعارضة المدنية والعسكرية في الاجتماع الموسع “المؤتمر” المنوي عقده بالرياض خلال المرحلة القادمة، وضرورة العمل لإنجاحه من خلال تقوية دور القوى المعارضة الوطنية الديمقراطية فيه ومشاركتها بإعداد الوثيقة السياسية المشتركة وتشكيل الهيئة المشرفة “الهيئة العليا للمفاوضات” والوفد المفاوض.

4. رفضنا المطلق لتواجد القوات الأجنبية على الأرض السورية تحت أي مسمى وإن استمرار وجودها يعزز المخاوف من بقائها بعد دحر الإرهاب.

5- التأكيد على أن الأكراد والسريان الآشوريين والتركمان والشركس…، جزء من النسيج الوطني السوري، علينا العمل لضمان حقوقهم كاملة كمواطنين ضمن سورية الموحدة والتي هي جزء لا يتجزأ من الوطن العربي، ومن هنا فإننا نرفض وبشدة كل الإجراءات التي تقوم بها ” ما يسمى الادارة الذاتية الديمقراطية “في الشمال السوري من تقسيمات ادارية وانتخابات متعددة. وكذلك رفض ما يقوم به بعض الكرد في شمال العراق من استفتاء لسلخ جزء من الوطن العراقي بخطوة غير دستورية، لا يحق لأي جزءٍ من الشعب العراقي ممارسة حق تقرير المصير دون موافقة الشعب والدولة العراقية، اضافة لمخاطر أمنية تهدد كل دول المنطقة وتؤدي الى تقسيمها.

6- التأكيد على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة العربية، فتحريرها كما تحرير كل الأجزاء العربية المغتصبة من الخليج العربي حتى المحيط الأطلسي، وهي مهمة تتطلب أولاً التفاف الشعب الفلسطيني حول قيادة وطنية واحدة تحقق وحدة الشعب والأداة في مواجهة كل الاستحقاقات، ومهمة عربية تتطلب حشد الطاقات، ومساندة كل المحيط الإسلامي، وكافة محبي العدل والسلام في العالم.

٧- التأكيد بشكل حازم على عروبة الجولان المحتل ورفض كل الاجتماعات التي تعقد باسم أبنائه تحت أي مسمى أو سبب لغاية التطبيع والاعتراف بالكيان الصهيوني .

دمشق2/10/2017

المكتب السياسي

التصنيفات : بيانات احزاب الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: