المكتب التنفيذي الجديد لهيئة التنسيق الوطنية يعقد اجتماعاً ويصدر بيانه الأول

بيان أعمال المكتب التنفيذي

عقد المكتب التنفيذي الجديد اجتماعه الأول بتاريخ 29/4/2017، وناقش الأمور التنظيمية والتطورات السياسية والميدانية المدرجة على جدول الأعمال ، بعد اجتماع الدورة السابعة للمجلس المركزي، واتخذ الإجراءات والقرارات التالية:

أولاً- في الأمور التنظيمية:

1-  تم تثبيت عضوية ممثلي الأحزاب السياسية المرشحين من أحزابهم وعضوية الأعضاء المنتخبين من المستقلين.

2-  قرر الموافقة بالإجماع على ترشيح الأستاذ حسن إسماعيل عبد العظيم لموقع المنسق العام، والموافقة على ترشيح الأستاذ طارق أبو الحسن بالإجماع لموقع نائب المنسق العام.

وتم توزيع المسؤوليات بين الأعضاء على النحو التالي:

1- حسن عبد العظيم – المنسق العام – رئيس مكتب العلاقات الخارجية.

2-  طارق أبو الحسن – نائب المنسق العام.

3- يحيى عزيز – أميناً للسر.

4- عبد المجيد حمو – رئيس مكتب الإعلام.

5 – محمد عبد المجيد منجونة – رئيس مكتب الشؤون القانونية والدستورية.

6- محمد سيد رصاص – رئيس مكتب الدراسات والتوثيق.

7- بسام سفر – رئيس مكتب التنظيم.

8- فاتن عطار- رئيسة مكتب المرأة.

9- رياض زهر الدين – رئيس مكتب متابعة الملف الإنساني وحقوق الإنسان.

10- محمد السعدي – رئيس مكتب الشؤون الاجتماعية.

11- د.عارف دليلة – عضو المكتب التنفيذي.

12- أحمد العسراوي – عضو المكتب التنفيذي

13- صفوان عكاش – عضو المكتب التنفيذي.

14- عبد القهار سعود – عضو المكتب التنفيذي.

15- محمود جديد – عضو المكتب التنفيذي.

16- منير بيطار – عضو المكتب التنفيذي.

17- محمد حجازي – عضو المكتب التنفيذي.

18- محمد زكي هويدي -عضو المكتب التنفيذي.

19- نشأة طعيمة – عضو المكتب التنفيذي.

20- محممد فاضل فطوم – عضو المكتب التنفيذي

21- زكي خرابة – عضو المكتب التنفيذي

22-  د. منذر اسبر – عضو المكتب التنفيذي.

23-  محي الدين حريري – عضو المكتب التنفيذي.

24- بديع صدقي – عضو المكتب التنفيذي.

25- سيف حجازي – عضو المكتب التنفيذي.

26- مروان غازي – عضو المكتب التنفيذي.

27- مروان قواس – عضو المكتب التنفيذي.

28- علي الخطيب – عضو المكتب التنفيذي.

29- رشدي الشيخ رشيد – عضو المكتب التنفيذي.

ثانياً- حول التطورات السياسية والميدانية:

ناقش المكتب التنفيذي التطورات السياسية والميدانية، على المستوى الداخلي والعربي والإقليمي والدولي، وتداعيات التطورات الخارجية على الوضع الداخلي، وأكد على الالتزام بالحل السياسي وفق بيان جنيف والقرارات الدولية ذات الصلة كخيار وحيد، وعلى استمرار وجودنا في الهيئة العليا للمفاوضات والوفد التفاوض، والمطالبة بالانفتاح ومتابعة العمل على مشاركة منصتي القاهرة وموسكو، ورفض كل ما يجري من عنف وتطرف وحل أمني عسكري، وتدخلات خارجية والعمل على إخراج الجماعات المسلحة غير السورية ومحاربة الإرهاب.

 كما أكد على أهمية العودة إلى الاتفاق الأمريكي الروسي و الرئاسة المشتركة للمجموعة الدولية ولدعم اللقاء الرابع في الأستانة لوقف الأعمال العدائية وتثبيت الهدنة والإفراج عن المعتقلين والسجناء السياسيين والمحتجزين والأسرى ، وتعزيز العملية السياسية في جنيف تحت مظلة الأمم المتحدة في الجولات القادمة في جنيف.

 وأكد على متابعة الجهود والعمل المشترك مع القوى الديمقراطية لعقد مؤتمر إنقاذ وطني ، والبحث في تشكيل القطب الديمقراطي لقوى المعارضة.

الرحمة للشهداء والعزاء لذويهم والشفاء للمصابين والنصر للشعب السوري.

دمشق 1/5/2017

المكتب التنفيذي

التصنيفات : بيانات الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: