هيئة التنسيق الوطنية تدين بشدة قصف المدنيين الأبرياء من قبل التحالف الدولي

هيئة التنسيق الوطنية

لقوى التغيير الديمقراطي

تصريح صحفي

مفاوضات معمدة بالدم السوري…

في كل جولة من جولات المفاوضات السورية تتسابق قوى الإرهاب وقوى النظام وقوى التحالف الدولي في تنشيط آلة الموت والدمار لوقف قطار التسوية السياسية، وتخريب عملية الانتقال السياسي من جهة، وفرض وقائع جديدة على الأرض لادخالها في بازار المساومات والاتهامات التي يدفع ثمنها دائما المدنيون العزل من شعبنا. ومع انطلاق جولات جنيف في 23 / 3/ 2017 تصاعدت وتيرة العنف والقتل قبل واثناء انعقادها ابتداء من تفجيرات حمص ودمشق، ثم القصف العشوائي على الغوطة الشرقية وبرزة والقابون وإدلب ودرعا وصولا إلى دخول التحالف الدولي على خط حصد أرواح المدنيين الأبرياء، بقصف طيرانه مدرسة البادية في بلدة المنصورة بريف الرقة مخلفا 35 شهيدا وعشرات الجرحى. وقيامه أيضا بقصف الفرن والمنازل القريبة منه في الحي الثاني بمدينة الطبقة مخلفا 32 شهيدا بينهم 19 طفلا وخمس نساء وعشرات الجرحى.

إننا في هيئة التنسيق الوطنية ندين بشدة حملات التحالف الدولي في قصفها للمدنيين الأبرياء تحت يافطة محاربة الإرهاب لا يدفع إلا المدنيون العزل ضريبتها. ضريبة حرب تم تصنيعها وتصنيع قواها الإرهابية من قبل من يتذرع محاربته لها. وتؤكد الهيئة تمسكها بمسار الانتقال السياسي المرتكز على القرارات الدولية ذات الصلة باعتباره الطريق الوحيد لوقف نزيف الدم السوري والبوابة الحقيقية لمحاصرة الإرهاب والقضاء عليه.

دمشق ٢٠١٧/٣/٢٥

المكتب الاعلامي

التصنيفات : بيانات الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: