الأستاذ عارف دليلة: الحل العسكري لم يكن له أي مبرر، وكان مفتعلاً داخلياً واقليمياً ودولياً. ولا بد من انهائه.

%d8%b9%d8%a7%d8%b1%d9%81-%d8%af%d9%84%d9%8a%d9%84%d8%a9

في مقابلة (مبتسرة) مع CNBC العربية، قال الأستاذ الدكتور عارف دليلة: كل المؤشرات الاقتصادية في سورية كانت في حالة تراجع حتى سنة 2010، اليوم أصبحنا نسأل أين كنا في سنة 2010؟

وذكر الأستاذ ع. دليلة: سورية الآن تعيش عزلة اقتصادية أكثر من العزلة السياسية. وقد دمرت كل البنيات الانتاجية. التدمير استهدف من البداية تدمير العوامل الانتاجية: الانسان المنتج والمعامل و…الخ.

وأجاب في سؤال عن الحل والمخرج من الوضع الحالي بقوله: لا بد من انهاء الحل العسكري الذي لم يكن له أي مبرر، هذا الحل كان مفتعلاً داخلياً واقليمياً ودولياً. ويجب محاسبة كل من سبب تحطيم حجر واحد وقتل انسان واحد وتهجير انسان واحد في سورية. وأكد أن الحل السياسي غير ممكن إذا لم يتح للسوريين أن يعيدوا اجتماعهم مرة أخرى.

ونظراً لعدم اتاحة الفرصة الكافية للأستاذ عارف دليلة للحديث عن موضوع الحصة “التجار ة الخارجية السورية”، كتب في صفحته على الفيسبوك مايلي:

بعد الشكر لل CNBC العربية على متابعة المواضيع الهامة ،الا انه لايجوز ان ينتهي الحديث في الموضوع قبل ان يبدأ !

فعندما تتلقى طلبا للحديث على الشاشة في موضوع جدي وتستعد لمناقشة عميقة بالافكار والارقام والوقائع، وبعد ان يقال لك انها “الحلقة الثالثة التي نقدمها عن التجارة الخارجية السورية ” ، مما يغريك بالاستجابة ، وبالاخص وان الموضوع كان واحدا من موضوعات محاضراتي الاقتصادية في دمشق ، والتي القيتها في منتدى الحوار الديمقراطي في شهر آب /اوغست 2001 تحت عنوان “التجارة الخارجية ودورها في التنمية في سورية ” وذلك في اطار برنامج محاضرات ايام ربيع دمشق الزاهر ، الذي كان الاولى بالاحتضان والرعاية ليثمر ويرفع سورية من وهدتها الخانقة آنذاك ليضعها على طريق الارتقاء والتقدم ، بالمشاركة الصادقة في البحث عن مخرج من الاستعصاء التنموي الاقتصادي والسياسي ، بدلا من التهديد والهجوم والاتهام لكل ناقد للعطالة والفساد بجر سورية الى الانفجار والتجزئة والجزأرة ، وهي المهمة التي تكلف بها وتطوع لها في تلك الايام النائب ( الذي انشق بعد ذلك متنطعا لقيادة المعارضة !!!) ،وكل ذلك ردا على محاضرات علمية وفكرية نزيهة لا يبتغى منها ومن المخاطرة بكل شيء من اجل قولها غير مصلحة الوطن ،( وكلها منشورة لمن يود الاطلاع ليتاكد من (المؤامرة !!!) ، بما فيها محاضرة اخيرة لي في 9/9/2001 (قبل اسبوع من اعتقالي والحكم علي بعشر سنوات سجن واشغال شاقة !!!) وكانت بعنوان “الاقتصاد السوري : مشكلات وحلول ” !!!

كل ذلك نقوله الان الى كل ببغاء يكرر صباح مساء : انها المؤامرة والحرب الكونية على سورية ، ونقول ونكرر : انها فعلا المؤامرة والتي اردنا قطع الطريق امامها قبل انتقالها من حيز التنفيذ “السلمي ” الى حيز التنفيذ “الحربي ” الشامل على يد من اعتقلونا قبل ذلك بعشر سنوات واصروا طيلتها على تنفيذها باقبح الوسائل ، كما لايخفى على احد الان ، بعد ست سنوات من سياسة الارض المحروقة !

بعد المقابلة الشهيرة بين تيمورلنك ، (الذي كان يطوق دمشق ) وبين ابن خلدون (الذي رافق الجيش المصري القادم من القاهرة لرده عن تدمير دمشق وانسحب بسبب وصول اخبار عن صراع على السلطة هناك ! ) ، كتب ابن خلدون : ” بعد ان اجتاح جيش تيمورلنك دمشق وحولها الى قاع صفصف تركها للنيران بعد ان اعمل بها كل الافعال الهمجية لتبقى بعدها عشر سنوات غير صالحة للحياة البشرية .”

لقد اصبحت سورية بكاملهابعد اكثر من ستة قرون من فعلة تيمورلنك دمشقا التيمورية ، ولكن لا لتبقى عشر سنوات فقط ، بل لتبقى ” الى الابد ” خرابة مجردة من اهلها ، طبعا مع انعدام الرغبة لدى من دمروها لاعادتها او للسماح بعودتها الى الحياة من جديد .

موضوع “التجارة الخارجية ودورها في التنمية ،والآن -اعادة الاعمار في سورية ” والذي قيل لي ان مدة البحث المخصص له نصف ساعة ، رغم انه يحتاج الى اكثر من ذلك بكثير ، انتهى الحديث فيه ، وللاسف ، قبل ان يبدأ !

وكل مرة اقول : انها الاخيرة ! واتراجع ، ليس طمعا في شيء ، فحتى الذهاب والاياب في التاكسي يكون على حسابي ، وانما تحت ضغط الشعور بالواجب !
ليس من اجلي ، بل من اجل موضوع البحث ، كتبت هذا .

التصنيفات : مقابلات أعضاء الهيئة

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: