المرصد السوري لحقوق الانسان: الجندرما التركية تواصل قتل السوريين على الحدود

المرصد السوري لحقوق الانسان:  الجندرما التركية تواصل قتل السوريين على الحدود وترفع عدد الشهداء على الحدود لنحو 165 والمرصد يدعو تركيا لمحاسبة القتلة

6  ديسمبر,2016

00-%d8%ac%d9%86%d8%af%d8%b1%d9%85%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b1%d9%83%d9%8a%d8%a9

 

نشر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم أن المواطنين السُّوريين الفارين من الموت عبر الالتجاء إلى الأراضي التركية، لم تسمح طلقات قناصة حرس الحدود التركي بتحقيقهم لأبسط وأول حق إنساني، وهو حق الحياة، فأنهت رصاصات الجندرما التركية، حياة عشرات المواطنين. ومن أدركته الحياة، لم يسلم من سياط وعصي وركلات وصفعات ولكمات وأخماص بنادق جنود القوات التركية الحدودية، إلى أن وصل الحال بالبعض، إلى وجود آثار شقوق شكلتها أدوات حادة غرست في أجسادهم، عدا عن اعتقال البقية أو إرجاعهم إلى حيث الموت مرة أخرى، وكان آخرها يوم أمس حيث حصدت طلقات الجندرما التركية أرواح 7 أشخاص بينهم مواطنة على الحدود في 3 مناطق مختلفة بالشمال السوري، ليصل الحال ببعض الأهالي إلى القول:: “”إذا كان قد جرى قتل عدة أشخاص على الحدود مع 3 مناطق سورية مختلفة، فهذا يشير إلى أن القتل هو أحد أول خيارات وقف دخول المواطنين السوريين إلى الأراضي التركية”.

المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق ارتفاع أعداد الشهداء على الحدود السورية – التركية، من المواطنين الذين حاولوا الوصول إلى الجانب التركي، ليبلغ 163 شهيداً من ضمنهم 31 طفلاً و15 مواطنة عدد الشهداء الذين وثقهم المرصد السوري منذ مطلع العام الجاري 2016، وحتى اليوم السادس من شهر كانون الأول / ديسمبر الجاري، جراء مواصلة قوات الجندرما التركية “حرس الحدود” استهدافها للمواطنين السوريين الذين فروا من العمليات العسكرية الدائرة في مناطقهم، نحو أماكن يتمكنون فيها من إيجاد ملاذ آمن، يبعدهم عن الموت الذي يلاحقهم في بلادهم سوريا، وأن ينجوا بأطفالهم.

وندد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بشدة بهذا القتل المستمر من قبل سلطات الحدود التركية وجدد دعوته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والاتحاد الأوربي، لممارسة ضغوطها على الحكومة التركية، من أجل كف حرس حدودها مع سوريا، عن استهداف اللاجئين السوريين، كما دعا المرصد السوري الحكومة التركية، لفتح ممرات آمنة، للاجئين من أبناء الشعب السوري كالممرات الآمنة التي فتحتها للعسكريين، كي لا يكونوا عرضة لاستغلال المهربين عبر طرفي الحدود، الذين يتقاضون أموالاً طائلة، من أجل إيصالهم إلى الطرف الآمن الحدود، كما يدعو المرصد السوري لحقوق الإنسان مجدداً، الحكومة التركية، لتقديم عناصر الجندرما الذين قتلوا اللاجئين السوريين إلى القضاء.

التصنيفات : أخبار الوطن

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: