حول الاجتماع الأخير للهيئة العليا للمفاوضات

شهدت الفترة الأخيرة اجتماعات عديدة لوفود من الهيئة العليا للمفاوضات ، كان آخرها اجتماع الرياض يوم السبت 08 تشرين الثاني / أكتوبر 2016 . 
تضمن جدول أعمال الاجتماع الأخير استعراضاً لنتائج الاجتماعات الدوليّة الأخيرة ، كذلك المستجدات السياسيّة و تأثير انهيار الاتفاق الروسي الأميركي ، كما تم استعراض مختلف المواقف الدوليّة المتعددة . 
في أثناء الاجتماعات حصل ما يسمح بالقول بأن أهم أسباب فشل المحادثات هو انعدام الثقة بين الطرفين الروسي و الأمريكي ، هذا إضافة إلى تجاذبات داخل الإدارة الأمريكية ذاتها . 
لقد كان لهيئة التنسيق دائماً مطلب واحد من الطرفين الروسي و الأمريكي على السواء ، و من المجتمع الدولي كذلك ، و هو مطلب ليس بالجديد ألا و هو أن تفي الاطراف الدولية بالتزاماتها و أن تعمد إلى تطبيق مقراراتها التي سبق أن اعتمدتها , لقد سبق و قبلت هيئة التنسيق بهذه القرارات لأنها اعتبرت أنها تحقق الحد الأدنى من مصلحة و مطالب شعبنا .

لقد أعرب المتحدثون في الاجتماع الأخير عن مخاوف حقيقيّة متعلقة بسلامة و وحدة البلاد ، و هنا نتذكر بأن هيئة التنسيق الوطنيّة كانت و ما تزال تُهيب بجميع الأطراف بأن يتخلى الجميع عن الحل العسكري ، إلا في حالة الدفاع عن النفس ، و أن تتوحد المعارضة و تلتف من أجل دعم الحل السياسيّ التفاوضيّ , و من أجل انتزاع أفضل الشروط و الحصول على حق شعبنا بالحريّة و الكرامة في وطن موحد حر سليم . 
لقد أكد أعضاء الهيئة العليا للمفاوضات في مداخلاتهم المختلفة على اختيارهم للحلّ السياسيّ كخيار استراتيجي ، و لقد تم تقديم الرؤية السياسيّة التي يتوافق عليها السوريون بالحد الأدنى , و لقد نالت تلك الخطة الموافقة الأوروبية بالإجماع .
إنّ استمرار المفاوضات واجب وطني ، و إنّ الإنسحاب من المفاوضات يُحقق رغبة النظام الحالية قبل كل شيء . 
منذ البداية كانت هيئة التنسيق الوطنيّة ترفض تواجد جميع القوى الأجنبية في سوريّة , و ترفض جميع الرايات الغير سوريّة , و لطالما حذّرت من التواجد الأجنبي لأنه يُهدد سلامة و سيادة البلاد , و كانت و ما زالت تدعو إلى توحيد صفوف المعارضة و إلى دعم جميع الجهود التي تدفع نحو الحلّ السياسيّ من أجل إيقاف الاعمال الحربية , و تسعى للوصول بالبلاد إلى تداول سليم للسلطة , و نطمح إلى تحقيق دولة القانون و العدالة و المساواة .

11/10/2016

أميمة عرنوق

التصنيفات : الأخبـــــار

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: