الحرامية والحل السياسي

ادوار حشوة

المحامي ادوار حشوة

المحامي ادوار حشوة

لا أحد ينكر أن دولاً اقليمية كايران والسعودية وقطر وتركيا تتدخل بفعالية في الحرب السورية، عبر جيوش وميليشيات ارسلتها، وعبر تسهيلات واموال واسلحة وزعتها على هذا الفريق او ذاك .
ولا احد ينكر ان دولاً كبرى تتدخل كروسيا والولايات المتحدة ودول أخرى ارسلت جيوشا وطائرات، واقامت لها قواعد عسكرية لدعم هذا الجانب او ذاك .
كل تحليل سياسي يعلق فشل الحل السياسي واستمرار الحرب على هذه الدول والتي تصفي خلافاتها على الارض السورية وبدم السوريين، ولكن يهمل ويتهرب من وجود اسباب داخلية معطلة للحل، وتساعد الدول في ادارة استمرار الحرب .
في سورية كان تعبير ( ا غنياء الحرب ) ينصرف الى تجار استفادوا من الحرب ومن الرقابة عليهم، فاحتكروا البضائع والمواد، ورفعوا اسعارها، وحصلوا على مال كثير، واصبحوا اغنياء.
في الحرب السورية ولدت طبقة جديدة من غير التجار، واتسعت كثيراً في صفوف النظام والمعارضة وفي بعض قيادات الطرفين .
كلا طرفي الحرب اشتركا في ( استباحة اموال الشعب)، وكلاهما (عفش) البيوت والمتاجر والمعامل وحتى مؤسسات الدولة وتركها (على العظم).
صار عند كل طرف اسواق لبيع المسروقات، وبعضهم اختزنها في القرى والمستودعات، او هربها للخارج، ومعامل كثيرة في الشمال السوري بيعت للاتراك بالبلاش .
الشعب بفطرته لم يعتبرها اسواقاً تجارية، واطلق عليها عبارة مميزة هي (اسواق الحرامية).
هذا الهجوم من حرامية الطرفين اوجد لدى كل طرف طبقة حرامية منتفعة، اغتنت من الحرب على الشعب، وسرقت امواله ومؤسساته، مدفوعة بمصالح شخصية، ونظرت الى الحرام في السرقة نظرة مختلفة، واعتبرتها مكافأة على الجهاد او حصة من غنائم الحرب .
الحرامية هؤلاء مع توفر السلاح في ايديهم لا يريدون وقفاً للحرب، ولا مصالحة وطنية، ولا حلاً سياسياً، ولا تغييراً للشعارات، لان كل هذا يغلق باب ارتزاقهم .
كل اتفاق دولي على وقف القتال يخترقونه بالتقابل، وكل مصالحة في منطقة يدقون فيها الاسافين، فتتو قف. وكل حل سياسي او اجتماع او لقاء يشنون عليه حملات التخوين حتى ينسحب المحاورون ويفشل.
من يعتقد ان الاتفاق الدولي وحده يكفي لوقف اطلاق النار ولاحلال السلام في سورية يقع في خطأ الاستنتاج.
هناك غزو داخلي، وحرب حرامية ضد الشعب السوري كله، وهذا هو السبب وراء الاستعصاء السياسي والدولي وهذا هو السؤال .
27-9-2016

ملاحظة: المقال لايعبر بالضرورة عن رأي هيئة التنسيق الوطنية أو عن رأي الموقع، إنما يعبر عن رأي كاتبه.

التصنيفات : المقالات

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: