قراءة سياسية في فكر نتنياهو

ادوار حشوة

ادوار حشوة

قراءة سياسية في فكر نتنياهو

المحامي ادوار حشوة:

في محاضرة لي في المركز الثقافي بحمص وفي فترة تتالت فيها على المنطقة مشاريع السلام قدمت تحليلاً لافكار الرجل التي تتعارض مع كل احلام السلام وذلك بتاريخ 1-3- 1997.
في كتاب نتنياهو الصادر قبل توليه أي منصب وهو بعنوان (مكان تحت الشمس) والمترجم الى لغات عديدة يعبر عن برنامجه السياسي.
يرى مايلي:

1- يرى ان بريطانيا اقتطعت شرقي الاردن من الدولة اليهودية التي قررمؤتمر فرساي عام 1920 اقامتها وكانت تضم ضفتي نهر الاردن.

2- في تشرين الثاني 1975 حقق العرب اكبر نصر لهم بعد هزيمتهم في عام 1967 حين قررت الامم المتحدة باغلبية 72 صوتا ان الصهيونية وهي الحركة القومية للشعب اليهودي هي حركة عنصرية.

.3- وجود حركات يهودية يسارية ترى ان اصلاح الظلم الذي لحق بالعرب يكون باعادة الضفة الغربية والجولان وهذه تعتبر اكبر خطر على مستقبل اسرائيل وتهددها بالذبول.

4- ليس صحيحا ان وجود اسرائيل هو السبب في عدم استقرار الشرق الاوسط لان الشرق حافل بالنزاعات بين العراق وايران والعراق احتل الكويت والدول العربية تمارس العنف ضد بعضها وضد شعوبها وميول الحكام العرب لاستخدام العنف هو السبب في نشوء الحروب بين العرب ومع جوارهم وهذا العنف العربي لايحكمه وازع اخلاقي.

5- سورية وليبيا والعراق رعت منظمات الارهاب لاضدنا فقط بل ضد الانظمة العربية نفسها والنزاع العربي مع اسرائيل خلال عشرين عاما تسبب في مقتل 70 الف شخص في حين ان النزاع العربي مع بعضه ومع جواره تسبب في مقتل مليون في الجزائر ونصف مليون في الحرب مع ايران و150 الف في لبنان ومئة الف في تشاد و250 الف في حرب مصر في اليمن وفي حرب الخليج اكثر من مئة الف قتيل.

6- يعتبر نيتنياهو ان عداء العرب لاسرائيل هو عداء للغرب كله وهذا العداء مستمر منذ الحروب الصليبية والرئيس حافظ الاسد يضع على طاولة مكتبه صورة صلاح الدين الايوبي الذي هزم الصليبين ويرى ان رفض العرب للنظام الديمقراطي هو جزء من العداء للغرب والقومية العربية ترفض اي وجود لقوميات اخرى وسعي الاصولية الاسلامية لتطهير العالم العربي من اي نفوذ غير اسلامي.

7- يرى ان منظمة التحرير لاتعمل من فراغ ولا بردود الفعل وان عقولا كبيرة تخطط لها وتضع البرامج المرحلية للصراع وانها اعتبرت الصراع هو على حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني لا صراعا دينيا وكسبت تاييد عالميا ووفرت الظروف الموضوعية لانتفاضة تعبر عن حق تقرير المصير في حين ان اسرائيل من مصلحتها ان يكون الصراع دينيا.

8-ان الموافقة على اعادة الجولان والضفة الغربية وقيام دولة فلسطينيىة يعني نهاية اسرائيل.

9-ان المعركة حول انكار حق اليهود في العيش في قلب اسرائيل وعاصمتها تنبع من فكرة ان الضفة والقدس هي ارض اسرائيلية.

10- يشبه نيتنياهو منظمة التحرير بانها حصان طروادة الذي مثل في التاريخ خديعة عسكرية، ويرى انها ذكية في ادارة الصراع ولكنها حركة ارهابية اخذت شرعيتها من اغتيال معارضيها وانها امتداد نازي لحركة الحاج امين الحسيني وانها تعتمد على برامج مرحلية وتشكل خطرا على وجود اسرائيل.

11- استطاعت المنظمة بذكائها ان تقنع رئيسا اميركيا هو كارتر عام 1976 حيث قال (انه بالرغم من الوحشية والعنف التي تتصف بها اعمال الارهاب الفلسطينية فان هناك درجة لا باس بها من العدالة في ان ظلما وقع عليهم وان هذا الظلم يمكن معالجته عن طريق منحهم حق تقرير المصير تماما مثلما حل وصع اليهود باقامة دولتهم).

12- اخلاء مدينة غزة واريحا مكنت عرفات من اقامة جسر لمواصلة اتساع الدولة الفلسطينية نحو القدس وخطوط 1967.

13- يربط نيتنياهو السلام بين العرب واسرائيل بالسلام الداخلي في الدول العربية لانه من الضروري التفريق بين السلام الذي تعقده دول ديمقراطية وبين اسرائيل والديكتاتوريات العربية ويرى الربط بين الديمقراطية والسلام في كل الشرق الاوسط.

14- ان مفهوم الامن الاسرائيلي يعتمد على بقاء اسرائيل مسيطرة على الضفة والجولان والقدس.

15- يقول اذا لم تجر في اي دولة عربية انتخابات حرة ولا توجد صحافة حرة ولا حقوق مواطنين حقيقية ولا يطبق فيها حكم القانون فان هذا يمثل صعوبة في السلام في كل الشرق الاوسط.

16-ان سياسة تسليم اسلحة غربية الى الانظمة العربية المعتدلة يخلق ترسانة ضخمة يستخدمها المتعصبون الذين قد يطيحون في يوم من الايام بالحكام الحالين.

17- يرفض نيتنياهو الانسحاب من الجولان ويقول: (في الجولان في حرب تشرين 1973 ارغمت القوات السورية قيادة الجيش الاسرائيلي على اخلاء مواقعها والانسحاب الى منطقة مفتوحة لان الدبابات السورية وصلت الى سياج القاعدة ودبابات اصيبت واشتعلت فيها النيران وطواقم دبابات لم يصلوا وانتقلوا الى دبابات اخرى لمواصلة القتال وتم تدمير لواء كامل لنا وكان المكشوفون من ابراج الدبابات وهم القادة عادة الاكثر عرضة للاصابة وهناك وحدات قضي عليها وعلى طاقم القيادة فيها واضطر ضباط صغار لقيادة الوحدة والجميع كانوا يحاربون من اجل الحيلولة دون تدمير الهيكل الثالث حسب تعبير موشي دايان).

18- يقول ان قدرة اسرائيل على صد هجوم عربي وهي على حدود عام 1967 هو اعتقاد باطل من اساسه لان اسرائيل كانت مضغوطة بخط عرضه 16 كيلومتر فقط ومعظم مواطني اسرائيل يعارضون عودتنا الى حدود 1967.

19-يرفض نيتنياهوالانسحاب من هضبة الجولان لانها تشكل مانعا طبيعيا وتسيطر على 40% من احتياطي اسرائيل من المياه والتخلي عنها يضع بايدي السورين القوة لتجفيف اسرائيل ومن ينزل عن هضبة الجولان كمن يتخلى عن امن اسرائيل وبقاء اسرائيل في الجولان هو الضمان لاستمرار حالة اللاحرب مع سورية ووجود دباباتنا على مشارف دمشق هي التي عززت هذه الحالة.

20- يقول: اليساريون الاسرائيليون يقولون انه اذا واصلت اسرائيل السيطرة على الضفه فلن تستطيع المحافظة على الطابع اليهودي الديمقراطي ويقترحون الانسحاب ويقول ان الخطر هو من تزايد النسبة السكانية لدى عرب اسرائيل من جهة وخطر الهجرة اليهودية المعاكسة والتي بلغت اكثر من 400 الف مهاجر منذ قيام اسرائيل ويرى العودة الى سياسة الترانسفير التي اتبعتها اسرائيل عام 1948.

21- تصور نيتنياهو للسلام هو التالي: حق الشعب اليهودي في السكن في الضفه والقطاع والاحتفاظ بقوة الردع المسلح مع بقاء الضفة والجولان لم يعد بمقدور الجيوش العربية التغلغل الى قلب اسرائيل في هجوم سريع مفاجىء وتسليم مناطق لمنظمة التحرير معناه تسليمها لقوى الارهاب الاسلامي الاصولي واتفاقية اوسلو احاطت اسرائيل بحزام من الارهاب الاسلامي واي سلام على قاعدة حدود 1967 معناه حرب جديدة.

22- ان العرب غير مستعدين للديمقراطية لانها لاتنسجم مع الاسلام لان اسلوب التعذيب وقطع الاعضاء الجسدية والعبودية وعدم حرية الصحافة والحكم المطلق لعائلة واحدة لاتعتبر لديهم استبدادا.

23-المطالبة بدولة فلسطينية في الضفه والقطاع تتعارض كليا مع السعي لسلام حقيقي لان الدولة الفلسطينية موجودة في الاردن.

24- لايوجد شىء خاص بالعرب في القدس الشرقية وتواجدهم هو في الحي اليهودي اصلا.

25-يقول ان مفهومنا للحكم الذاتي لايعني دولة انه نظام حكم داخلي للاقلية العربية بادارة شؤونها تحت سيادة شعب اسرائيل.

26- يرفض نتنياهو اتفاقية كامب ديفيد ويرى ان الحكم الذاتي فيها يعني قبام دولة فلسطينية وهو يرفض الاتفاقية ونموذج الحكم الذاتي فيها وان اقصى ما يتنازل عنه هو ادارة بلدية لشؤون السكان العرب في اماكن الكثافة السكانية فقط.

27- وحدة القدس عاصمة لدولة اسرائيل وزيادة الاستيطان حولها من غوش عصيون في الجنوب الى مستوطنات بيت ايل في الشمال وبهذه الطريقة يتم تطويق القدس وتحول دون مهاجمتها من السكان العرب.

هذه هي الافكار الاساسية لنتنياهو وقد ناقشتها ورددت عليها في المحاضرة وقلت لاندري مع هذه الافكار التي يشايعها راي عام يميني قوي كيف يمكن للمجتمع الدولي ان يحقق السلام في منطقة حيوية في الشرق الاوسط وكيف يمكن ادارة مفاوضات لاقامة الدوله الفلسطينية مع هذا المنطق الذي لايمكن تغييره بالكلام ولا يفهم غير لغة القوة المفقودة في عالم عربي واسلامي يقتل بعضه ويقتل شعوبه ومن مصلحة اسرائيل استمرار الخلافات العربية واستمرار الاستبداد وبعثرة السلاح في داخل المجتمعات العربية بدلا من توجيهه لاسرائيل ومن مصلحتها اعطاء الصراع طابعا دينيا بدلا من حق تقرير المصير لان هذا يعطيها المشروعية لقيام دولة يهودية تهجر معها كل السكان العرب قبل وبعد 1948 وما طرحته بعض التيارات من استبدال حق تقرير المصير لا ينطوي على فهم سياسي.

وكما قلت في كتابي السلام في عقل الشرق عام 1977 فان من ينتظر في المجتمع الدولي هذا السلام وعلى مثل منطق نتنياهو عليه أن ينتظره ألف عام.
ان نعرف افكار الاعداء وخططهم هو جزء من عملية الصمود ضد الغزو ومن يفهم خلاف ذلك يقع في خطأ الاستنتاج فاولا نعرف عدونا وبعد ذلك نهزمه، وهذا هو السؤال.

 

التصنيفات : المقالات

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: