الأستاذ حسين العودات ……..وداعاً

نعوة حسين العودات

 

الأستاذ حسين العودات ……..وداعاً
من الصعوبة بمكان إيجاد الكلمات المناسبة لرثاء قامة وطنية كبيرة كالأستاذ حسين العودات الذي غادرنا قبيل ظهر يوم الخميس الواقع في 7/4/2016 بجسده ليبقى بيننا بروحه وأثاره. الأستاذ حسين العودات من مواليد قرية أم المياذن من ريف محافظة درعا عام 1937. حصل على إجازة بالجغرافيا، وأخرى باللغة الفرنسية، ودبلوم بالصحافة. عمل الأستاذ حسين بالتعليم خلال الفترة من 1956 إلى 1963ليشغل بعد ذلك وظيفة مفتش في التربية خلال العامين 1963 و1964 ليعين بعد ذلك مديرا للتربية في محافظة درعا خلال الفترة 1964-1966. من التعليم إلى الإعلام ليشغل وظيفة مدير عام وكالة الأنباء السورية – سانا من عام 1966 إلى عام 1970.من وكالة سانا التي ترك فيها بصماته، انتقل ليشغل وظيفة مستشار رئيس الوزراء لشؤون الصحافة والثقافة من عام 1971 إلى عام 1986، وفي السنوات الأخيرة من عمله كمستشار كان يحاضر في قسم الصحافة بجامعة دمشق، ناقلا لطلابه ثقافته وخبرته في مجال الصحافة والإعلام .
في عام 1987 ترك المجال الرسمي ليتفرغ للعمل في دار الأهالي للطباعة والنشر كمدير عام لها. ونظرا لخبرته الغنية وثقافته فقد شغل وظيفة خبير غير متفرغ لدى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم( الأليسكو).
لقد ترك الأستاذ حسين لنا وللأجيال القادمة العديد من المؤلفات القيمة نذكر منها:
1 – الموت في الديانات الشرقية، دمشق 1986.
2 – وثائق فلسطين ( 1879 – 1987) تونس 1989.
3 – المشرف العام على موسوعة المدن الفلسطينية، تونس 1990.
4– موسوعة الصحافة في بلاد الشام (مع آخرين) تونس 1991.
5 – موسوعة الصحافة في بلاد المغترب ( مع آخرين) تونس 1991.
6 – العرب النصارى، دمشق 1992.
7 – المرأة العربية في الدين والمجتمع، دمشق 1996.
8 ـ دراسات إعلامية 2006.
9 ـ الآخر في الثقافة العربية، بيروت 2010.
10 – شارك مع الأستاذ سعد لبيب في تحرير النظام العربي الجديد للإعلام والاتصال 1985.
إضافة لعشرات الدراسات حول شؤون الإعلام والثقافة في البلدان العربية، للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، واتحاد إذاعات الدول العربية، ومنظمة اليونسكو، والمعهد العربي للدراسات الإستراتيجية.
وعرفت قلمه المبدع ً والمسؤول أيضاً كبريات الصحف العربية وأهمها من خلال مقالاته التي كانت لا تغيب عنها، والتي كان يعالج فيها موضوعات الراهن بكل روح وطنية وخبرة ومسؤولية، وبصورة خاصة تلك القضايا التي تعلقت بانتفاضة الشعب السوري ضد نظام الاستبداد الحاكم.
السيد حسين العودات من مؤسسي لجان إحياء المجتمع المدني في عام 2001، وكان علما من أعلام ما صار يعرف بالربيع العربي إلى جانب نخبة من المثقفين والقادة السياسيين الذي قمعه النظام بكل قسوة. وما إن بدأ الشعب السوري انتفاضته المباركة في شهر آذار من عام 2011 حتى وجد حسين نفسه في سياقها بقلمه ونشاطه، ليترأس في حزيران من العام ذاته أول مؤتمر شامل للمعارض السورية(مؤتمر حلبون) الذي شارك فيه ممثلون عن شباب الحراك الشعبي، ومعارضون مستقلون، وممثلو أحزاب سياسية عديدة. لقد دشن المؤتمر، كما هو معلوم، بصورة رسمية ومؤسساتية قيام هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، وانتخب الأستاذ حسين عضواً في مكتبها التنفيذي، واستمر في عضوية المكتب لمدة تزيد على السنتين ليتركه بعد ذلك لأسباب صحية وشخصية.
إنني باسم جميع أعضاء هيئة التنسيق الوطنية، وباسم مكتبها التنفيذي، وباسم السيد المنسق العام للهيئة، إذ انعي الزميل والصديق الأستاذ حسين العودات فإنني باسمهم جميعاً، بهذه المناسبة أجدد العهد لشعبنا بأن الراية التي ساهم برفعها الأستاذ حسين العودات ضد الاستبداد وفي سبيل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية سوف نظل ممسكين بها بقوة، ونعاهده كما نعاهد شعبنا بأننا سوف نظل على العهد باقون حتى تحقيق مطالب شعبنا التي ثار من أجلها، من خلال العمل بكل جدية ومسؤولية لإنجاح الحل السياسي التفاوضي، عبر مسار جنيف والمرجعيات القانونية الدولية ذات الصلة بالأزمة السورية

دمشق في 8/4/2016
رئيس مكتب الإعلام
هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي

التصنيفات : أخبار الوطن

الكاتب:syr2015

صوت المعارضة السورية الصادق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: