قرار من المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق الوطنية بخصوص لقاء باريس

logo2

اطلع المكتب التنفيذي في اجتماعه الدوري بتاريخ 28 / 2 / 2015 من وفده الذي كلفه للاجتماع بوفد من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة في باريس خلال الفترة من 22 إلى 24 شباط 2015 والحوار حول (خارطة طريق لإنقاذ سورية) تتناول مسودة (وثيقة المبادئ الأساسية حول التسوية السياسية) وبعد المناقشة المستفيضة لنتائج مهمة الوفد يقرر بشأنها ما يأتي:

1. يثمن المكتب التنفيذي الجهود التي بذلها وفد الهيئة إلى باريس، ونتائج حواره مع وفد الائتلاف.
2. يصادق المكتب التنفيذي على التصريح الصحفي الذي تم الاتفاق عليه مع وفد الائتلاف ويقرر نشره.
3. يدرس المكتب مسودة (وثيقة المبادئ الأساسية حول التسوية السياسية) التي توصل إليها الوفدان وسوف يعمل، من منطلق الحرص، على تطويرها وتعديلها بالتشاور مع الائتلاف ولجنة التواصل وأطراف المعارضة الأخرى.
4. يعتبر المكتب التنفيذي أن الحوار الذي جرى في باريس لا يتعارض مع المساعي التي تقوم بها لجنة التواصل لعقد لقاء موسع للمعارضة السورية في القاهرة في شهر نيسان القادم كما أنه يتفق مع (بيان القاهرة من أجل سورية) الذي صدر عن لقاء القاهرة بتاريخ 24/ كانون الثاني / 2015

دمشق 28 / 2 / 2015
المكتب التنفيذي

نص التصريح الصادر عن لقاء هيئة التنسيق بالائتلاف:

استكمالا لحوار القاهرة بتاريخ 23 كانون أول/ ديسمبر 2014، وفي ظل الحاجة الماسة لقوى المعارضة لتوحيد كلمتها وجهودها لمواجهة استمرار أعمال القتل والعنف والتدمير على كامل الساحة السورية، فإن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي يتابعان المرحلة الإيجابية والبناءة في العلاقة بينهما، ويؤكدان على ضرورة التواصل مع كافة فصائل المعارضة الديمقراطية الأخرى. واتفق الطرفان، في حوار جمع وفديهما في باريس في الفترة من 22 – 24 شباط/ فبراير 2015، على خارطة طريق للحل السياسي، تشمل مسودة وثيقة المبادئ الأساسية للتسوية السياسية في سورية، انطلاقا من الوثائق السياسية لديهما، على أن تعرض على مرجعيتي الطرفين لغرض المناقشة والاعتماد، وتنص على أن مرجعية العملية السياسية هي: بيان مجموعة العمل من أجل سورية في 30 حزيران/يونيو 2012 المعروف بـ “بيان جنيف” بكافة بنوده. قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، ولاسيما قرارات مجلس الأمن (2042 – 2043 – 2059 الصادرة في 2012) و(2118 الصادر في 2013). وأن الهدف الأساس هو قيام نظام مدني ديمقراطي أساسه التداول السلمي للسلطة والتعددية السياسية، وضمان حقوق وواجبات جميع السوريين على أساس المواطنة المتساوية. وأن التوافق الإقليمي والدولي ضرورة أساسية لنجاح العملية التفاوضية. واتفق الطرفان على أن يستمرا في جهودهما لعقد حوارات مع قوى المعارضة السياسية والثورية لغرض التوصل إلى رؤية وخطة عمل مشتركة بين كافة القوى حول التسوية السياسية.

الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي

باريس 25 شباط/فبراير 2015

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: