أعضاء في هيئة التنسيق ينفذون إعتصاماً للتعبير عن رأيهم ب ” منتدى موسكو”

دمشق- خاص موقع هيئة التنسيق الوطنيةشعار

نفذت مجموعة من اعضاء هيئة التنسيق الوطنية إعتصاماً داخل مكتب هيئة التنسيق الوطنية بدمشق, قبل قليل, وذلك للتعبير عن رأيهم الرافض ل “منتدى موسكو” الذي بدأت فعاليته صباح اليوم. هذا وقد قرأ المعتصمون بياناً ,بعد ان وقعوا عليه, جاء فيه:

(( نعتصم اليوم لنوجه رسالة إلى المكتب التنفيذي نقول فيها:

إننا على قناعة تامة بأن قرار السماح للمدعوين من هيئة التنسيق الوطنية بالذهاب إلى لقاء موسكو لا يعبر عن غالبية أعضاء الهيئة.

وإذ يعلن المعتصمون والموقعون على هذا البيان رفضهم للمحاولات الروسية المكشوفة لإعادة تأهيل النظام ووئد العملية التفاوضية، المعتمدة على بيان جنيف، وسعيهم الدؤوب لإفشال وحدة المعارضة وتفصيل معارضة على قياسهم من خلال تطعيم المعارضة الحقيقية بأسماء قريبة من النظام لخلق حالة هلامية واهنة للمعارضة وتصوير حراك الشعب السوري كمؤامرة كونية واختصار القضية في سوريا على مكافحة الإرهاب وبعض الإصلاحات الشكلية وكل ذلك من خلال ما يرمي اليه منتدى موسكو. إننا، من خلال اعتصامنا هذا، نعيد ونؤكد على موقف الهيئة التاريخي، المتمثل في بيان 06-01-2014 والصادر عن المكتب التنفيذي، من ان ” محاربة الإرهاب مستحيلة في ظل وجود الاستبداد”. من هنا، فإننا نبدي تخوفنا من نجاح منتدى موسكو في أن يؤسس لما سبق ذكره.))

وتابع المعتصمون: (( ونحن اذ نؤكد حق المكتب التنفيذي المنتخب باتخاذ القرار والإجراء الذي يراه مناسبا فإننا نتمسك بحقنا المشروع بالاعتراض عليه بالوسائل الديمقراطية المتاحة والمشروعة.

إن أعضاء الهيئة، بكافة مستوياتهم التنظيمية، مطالبين بالعمل وفق ” بيان القاهرة من اجل سوريا” الذي وقعت عليه الهيئة مؤخراً.

كما نحذر من حصول أية تنازلات عن الخط السياسي لهيئة التنسيق الوطنية من قبل المشاركين من أعضائها والتي تفضي إلى التفريط بحق شعبنا بالتغيير الديمقراطي الجذري والشامل.))

محمد كلثوم, وهو احد المعتصمين, صرح لموقع هيئة التنسيق الوطنية قائلاً: (( نعتصم اليوم للتعبير عن رأينا بكل ديمقراطية وحرية خصوصاً ان هامش الديمقراطية واسع ضمن صفوف الهيئة ونحن نستغل هذا المناخ للقول للجميع بأننا لن نسكت عن اي خطأ نراه او أي قرار , الأن ومستقبلاً , نشعر به لا يحقق سياسة الهيئة وأهداف و تطلعات الشعب السوري, هادفين لمأسسة مثل هذه الخطوة ضمن كل مستويات العمل ضمن الهيئة. وإننا نعتصم اليوم متبنين لكل ماجاء في البيان الذي سمعتموه قبل قليل)).

من جانبه, قال ز-و: (( لقد شاركت في هذا الإعتصام كعضو فاعل في هيئة التنسيق وذلك للقول للجميع أن ليس كل أعضاء الهيئة موافقون على المشاركة في “منتدى موسكو” وان المنتدى لن يقدم أي شئ يخدم قضية الوطن وقضية الديمقراطية في سوريا , ونحن هنا للتغبير عن شريحة واسعة من الشعب السوري تنتظر الحل وترى في هيئة التنسيق ممثلاً عنها, لذا يجب أن نكون على مستوى المسؤولية الوطنية والشعبية وأن لا نذهب الى حيث يريدون تعويم حالات هلامية وحلول مبتورة)).

في السياق ذاته, قال نبراس دلول لموقع هيئة التنسيق:(( كما ترون نحن اليوم نؤكد أن هيئة التنسيق ليست حزباً حديداً بل هي منبر للديمقراطية في الشارع السياسي كما هي بين صفوفها, ونتمنى أن تسود هذه الحالة ضمن بقية التنظيمات السياسية. إن إعتصامنا هذا هو صورة مصغرة لما يجب ان تكون عليه سوريا المستقبل. إن رفضنا لمنتدى موسكو نابع أساساً من موقفنا كهيئة تنسيق رفضت فيما سبق المشاركة في عديد المؤتمرات واللقاءات التي وجدنا أنها لن تقدم شيئاً للملف السوري.. ان الوضع في سوريا لا يتحمل الترف ,والناس عطشى للحلول العملية.هذه الحلول يمكن أن نذهب لملاقاتها عندما تتوافر شروط بناء الثقة وعلى رأسها قيام النظام باطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات ووقف حملات التضييق على من تبقى من المعارضين داخل سوريا وهذه أبسط إجراءات بناء الثقة التي نريدها قبل التوجه الى أي لقاء, لا بل ساعتها سننبذ من لا يذهب)).

يذكر أن المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق الوطنية كان قد أعطى للمدعوين من الهيئة الى منتدى موسكو كامل الحرية في تحديد خيارهم , بالمشاركة او الإمتناع, وذلك في اجتماعه الاخير بتاريخ 17-01-2015.

التصنيفات : أخبار الوطن, الأخبـــــار, اخبار الهيئة, خاص موقع هيئة التنسيق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: