بيان: على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته تجاه اللاجئين السوريين

بيان صحفي


مع ازدياد موجات البرد القارس والصقيع التي تجتاح منطقتنا منذ أيام، برز الى الواجهة الاعلامية ملف اللاجئين السوريين في المخيمات و أوضاعهم المأساوية في مواجهة موجات البرد و التي رافقها استشهاد عدد من الاطفال وسط صمت العالم.
أن اقتصار بروز ملف اللاجئين السوريين ،في مواجهة موجات البرد ،على الناحية الاعلامية فقط دون السياسية والاغاثية هو بمثابة ادانة للمجتمع الدولي الذي لم يعمل جديا على توجيه المنظمات الاغاثية ، الدولية والاقليمية، التي تعمل في كنفه لمؤازرة اللاجئين السوريين في محنتهم هذه.
ان هيئة التنسيق الوطنية في سوريا تؤكد من جديد دعوتها المجتمع الدولي ، بدوله ومنظماته وهيئاته، الى تحمل مسؤوليته المباشرة تجاه اللاجئين السوريين في دول الجوار من خلال مدهم بالأسباب الكفيلة بحمايتهم من الموت والمرض برداً وذلك انسجاماً مع الأهداف الانسانية لمنظمة الأمم المتحدة. كما تؤكد هيئة التنسيق رفضها وإدانتها ووقوفها ضد القرارات والاجراءات التي اتخذها النظام السوري في الأشهر الماضية والتي حالت دون تمكن الغالبية العظمى من أبناء شعبنا في الداخل ، وخصوصا النازحين منهم، من الحصول على وقود التدفئة، حيث عمدت الحكومة على رفع أسعارها كما تغاضت عن احتكارها من قبل شبكات “مدعومة” مما أدى لإرتفاع أسعارها الى الضعف من جهة وعدم توفرها وشحها في الأسواق من جهة ثانية.
إن هيئة التنسيق الوطنية اذ تثمن عديد المبادرات الشبابية الإغاثية، والتي نتشرف بأن يكون الكثير من شبابنا مساهما وناشطا فيها، وماتحمله من حس انساني ووطني عالي تجاه أهلهم وأبناء وطنهم فإنها تؤكد على أن حلولاً تصل للشرائح الكبرى من النازحين واللاجئين ( وهم بالملايين) لا يمكن أن تحدث دون وعي المجتمع الدولي لمسؤلياته والقيام بها.

دمشق 10-01-2015

المكتب الإعلامي في هيئة التنسيق الوطنية

التصنيفات : بيانات الهيئة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: