مخيم نوروز: المأساة والإنسان والأسطورة

مخيم نوروز

نبراس دلول

خاص- موقع هيئة التنسيق الوطنية

 لا يمكنك أن تسير للقاء اللاجئين والنازحين في مخيماتهم بخطى ثابتة و واثقة! كانت هذه العبارة تقلق نفسي كثيراً بينما تصعد بنا السيارة الى هضبة متوسطة الارتفاع على بعد كيلومترات من مدينة المالكية في أقصى شمال-شرق سوريا.

لم تكن الطريق وعرة بالمعنى الجغرافي,  فعلى الرغم من المرور بقرى ريفية  ومدن صغيرة رسمت معالم الطريق بعجقتها التي لاتتناسب وهندسة الشوارع المهملة حتى الآن ’ فإنها كانت  وعرة بالمعنى الزمني المتبقي للوصول لمخيم نوروز للاجئين،   كان موضوع الخطى الثابتة و الواثقة يقلق مهمتي التي لطالما اعتدت ان تكون منعجنةً الى حدٍ كبير بالتجربة التي سألتقيها  وهذا ما حرمتني إياه عوامل عديدة أهمها انني لم أفقد بيتاً حتى الأن ولم أتعرض في كينونتي لمحاولة إبادة تدفعني لتجربة بهذه المرارة. هنا, يكون للصدفة دور مقدس في مد حبال النجاة, هذه الصدفة التي لم تبلغ حد المعاناة التي يعيشها لاجئي شنكال الأزيديين ( ومعهم بعض العراقيين المسلمين وقليل من السوريين) في مخيم نوروز, ولكنها كانت دليلاً مهماً وملهماً للوصول الى تضاريس الوجع الساكن في قلوب من سألتقيهم هناك.IMG00608-20141102-1043

المالكية, وهو الاسم العربي لتلك المدينة الصغيرة القابعة في أقصى شمال-شرق سوريا, حيث أن الكرد السوريين قد اعتادوا على تسميتها ب:ديريك. تعد ديريك أهم مدينة الى الشرق من مدينة القامشلي، وفيها حياة سياسية واضحة أنشأت مناخاتها بشكل كبير نزوع الكرد السوريين نحو العمل السياسي ,كما أن عيشهم المشترك هناك الى جانب العرب والمسيحيين السريان قد ولد, بالمقابل, حالة لابأس بها من الانفتاح الاجتماعي والمدنية التي تصارع للخروج من رحم ريفية المكان وفك قيود الأسر القروي التقليدي الذي جعل من تلك المنطقة في أدبيات السلطة الرسمية وفي العقل الجمعي السوري: مناطق نائية جداً.

بسبب من برنامج الزيارة, فإن مبيتاً قد قدر لنا أن نقضيه بالقرب من مدينة ديريك وذلك لتأخر الوقت وبالتالي عدم إمكانية زيارة المخيم ليلاً.  في الطريق الى مبيتنا حدثت أهم صدفة في حياتي المهنية التي جعلت من إمكانية الخطى الثابتة والواثقة أمراً سهلاً. ففي ليلة سبت تشريني وبهاء السماء يتستر بغيوم شبه داكنة اللون تغطي سطوعاً لقمر في مراحل هلاله, تعطلت السيارة بنا وبقينا على قارعة الطريق حيث لا صوت يعلو فوق صوت زخات المطر والبرد, هو أجمل موضوع أحتاجه في رحلتي القدسية الى حيث الوجوه السمر المتعبة… الى حيث شنكال بما تعنيه بشرياً وليس جغرافياً او مكانياً.

وحدنا على طريق معبد تقبع على أطرافه مساحات واسعة من الأراضي يفصل بينها وبين طريقنا بضعة من أماكن مهجورة كئيبة, هكذا كنا ليلتها. ولكن في الوقت الذي كان فيه الزملاء يحاولون السعي بنجاتنا للوصول الى مبيتنا كنت أنا بعيداً عنهم أحاول أن أبني من تشرد الطريق ووحشة المكان مخيماً أقبع فيه. تصورت المطر الهاطل علينا بغزارة انه بضعة من ثقوب أعلى الخيمة في مخيم نزوحي. نظرت للسماء كثيراً محاولاً التقاط تشوهات الغيوم الداكنة لأرسم بها شعارات المنظمات الدولية الإغاثية التي عادةً ما تكون على سقوف خيم اللاجئين.  كان البرد شديداً وقتها ولكن فرحتي به منعته من الوصول لعظامي، فبقيت مشدوهاً لعظمة الصدفة التي لونت رحلتي بشيء يسير وبسيط مما قد أراه من معاناة وألم لدى شنكاليي اللجوء.

لم يتيسر للرفاق إلا الاتفاق على المسير حوالي بضعة كيلومترات وهي المسافة الكافية لأن يضمنا بيتاً كان على موعدٍ مع قدومنا لولا تعطل السيارة واضجاعها الى جانب الطريق. مشينا حوالي الكيلومتر الواحد إلا أن صدفة ثانية أنقذتنا من (ترف) عبثي وربما لا إنساني حاولت معايشته في تلك الليلة. كانت سيارة بيك أب كبيرة تتجه صوبنا يقودها عربيان من تجار الماشية توقفوا وطبقوا الفكرة التي لأجلها تم اختراع البيك أب: التقط وامشي.

في صبيحة اليوم التالي كنا قد عدنا الى حيث السيارة وقمنا بإصلاحها بمساعدة ميكانيكي جاء لمساعدتنا. وضعنا امتعتنا الشخصية الى جانبنا وتوجهنا الى ديريك ومنها الى مخيم نوروز.

يقع مخيم نوروز على هضبة تشرف على مدينة ديريك من ناحية الشمال الى يسار الطريق الواصل بين المالكية ومنطقة عين دوار , وهذه الاخيرة, هي المنطقة الوحيدة في الشرق الأوسط التي شهدت كسوفاً كلياً للشمس في أحد أيام شهر أب من العام 1999 مما وضعها بسرعة البرق على لائحة السياحة ” المؤقتة” عالمياً وهذا ما يستدل عليه ,وقتها,  من تدافع وسائل اعلام المنطقة لتثبيت كاميراتها هناك والقيام بعملية النقل المباشر فضائياً لعملية الكسوف الكلي.

عندما كنا نغادر ديريك كانت ملامح جانبي الطريق توحي لنا بالألفة. فالصخور البازلتية متوسطة الحجم المتوزعة على جانبي الطريق, والتي أيضاً يتخذ منها السكان المحليون سياجاً لفصل أراضيهم عن بعضها البعض, كانت تشبه الى حد بعيد تلك الصخور المنثورة في أرجاء محافظة السويداء جنوب سوريا.

ما ان تبتعد عن المالكية-ديريك قليلاً حتى تبدأ الخيم البيض المتلاصقة بالترائي أمامك بمشهدٍ يشبه الى حد كبير بقعة الثلج الواسعة التي تغطي أعلى قمة جبل الشيخ بالقرب من دمشق.

انعطفنا يساراً وخرجنا عن الطريق المعبدة لندخل الى مخيم نوروز الذي يقع على بعد بضعة امتار عن الطريق الرئيسي. على مدخل المخيم استوقفتنا مفرزة للأسايش وهي جهاز شرطي يشرف على الامن الداخلي في مقاطعة الجزيرة السورية منذ اكثر من سنتين. تأسست الأسايش على يد الإدارة الذاتية الديمقراطية والتي تقوم بإدارة مناطق واسعة من منطقة الجزيرة والتي كانت فيما سبق قد أعلنت عقداً إجتماعياً وهو وثيقة تشبه الدستور متخذةً من الفراغ الأمني والعسكري وظروف الثورة في سوريا مقدمات لتحقيق فلسفة القائد عبدالله اوجلان في تحقيق الإدارة المجتمعية الذاتية للمناطق ذات الصبغة الكردية.

IMG00619-20141102-1103بعد إجراءات امنية متوقعة, سمحت لنا مفرزة الأسايش بالدخول الى المخيم على أن تبتدأ الزيارة بالمرور على مكتب لجنة العلاقات. في غرفةٍ هي جزء من كرافان  استقبلنا شاب في بداية العقد الخامس من عمره او أقل قليلاً ويعمل كمتطوع في المخيم يدعى عبدالحكيم حاجي يجلس وراء مكتبٍ صغير وهناك استضافنا لبعض الوقت. كان علينا قبل الدخول ان نخلع احذيتنا حيث أن الأرضية كانت مغطاة بالسجاد النظيف , وعلى مايبدو فهي عادة عند سكان المنطقة.

بحسب الأستاذ عبدالحكيم حاجي:  فإن عمر المخيم فقط حوالي الخمسة أشهر, أي بالضبط قبل مأساة شنكال. يضيف عبدالحكيم ان المخيم أساساً لم يفتتح للاجئين العراقيين بل للاجئين السوريين القادمين من المناطق التي تشهد عمليات حربية. لم يكن الجلوس في مكتب لجنة العلاقات هو أقصى طموحنا, بل الخروج والوقوف الى جوار كل خيمة والتحدث الى النازحين كان الهدف الرئيسي للزيارة, لكن  معلومات لوجستية ضرورية كان يجب أن نحملها معنا لتقديمها للرأي العام وهذا ما جعلنا نطيل الحديث مع الأستاذ عبدالحكيم وبعض من فريقه العامل هناك. كان هذا في الوقت الذي تملكتنا فيه رغبة جامحة كانت تعترينا وتجعل منا في عجالة من جلستنا خصوصا وان عيوننا كانت تلاحق كل حركة امام باب المكتب في محاولة لالتقاط بعض من أشعة الشمس التي غابت وراء كسوف ” شنكالي ” رهيب في ظلمته.

يعيش اللاجئون في مخيم نوروز ضمن نوعين من الخيم, الأولى مقدمة من الإدارة الذاتية الديمقراطية عبر منظمة روج أفا للإغاثة, والثانية مقدمة من مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة. ضمن تلك الخيم يمارس اللاجئون جميع طقوس الحياة المنزلية! فالطبخ والأكل والنوم والاستراحة كلها تجري ضمن حدود هذه الخيمة.

عند تأسيس المخيم لم يكن يحوي سوى 100 خيمة كانت كلها مخصصة للاجئين السوريين القادمين من مناطق متفرقة كريفي حلب وادلب. بحسب عبدالحكيم حاجي,  فإن عدد من مروا على المخيم بعد مأساة شنكال يقدرون ب 125 ألف نسمة, وهذا رقم كبير نسبياً.

في يوم الثالث من شهر أب لعام 2014 شهد مخيم نوروز وصول طلائع اللاجئين من شنكال. أما اليوم, وبعد مرور ثلاثة أشهر على وصولهم فإن الرواية الشعبية لدى جمهور الادارة الذاتية أخذةً في ” التأسطر” لناحية الدور الذي لعبته وحدات ماية الشعب YPG   في تأمين وصول هذا العدد الكبير من اللاجئين. ما إن تذكر مخيم نوروز ولاجئي شنكال أمام أي مؤيد للادارة الذاتية حتى يبادرك بالكلام المطول الحماسي حول العشرة أيام التي قضتها وحدات اليابغا في تأمين وصول اللاجئين الى مخيم نوروز.

ما إن بدأت مأساة شنكال, قامت قوات اليابغا بالدخول الى الأراضي العراقية وعملت على تأمين ممر أمن للاجئين الهاربين من محاولات الإبادة والقتل التي مارسها تنظيم داعش الارهابي في تلك المنطقة. معدات كثيرة أدخلتها قوات اليابغا الى الأراضي العراقية كشاحنات وسيارات كبيرة في سبيل تأمين الهروب الأمن للأزيديين وعدد من المسلمين. بحسب إحدى السيدات, فإنها شهدت تلك الأيام العشر أو أكثر بقليل بمزيد من الفخر والاعتزاز بقوات اليابغا خصوصاً أنها كانت تشاهد كيفية عملهم على طول الكيلومترات ,التي يدنو عددها من الأربعين , وهي المسافة التي تفصل الحدود العراقية-السورية عن مخيم شنكال قرب مدينة ديريك.

في الحقيقة, لم يتبقى اليوم في مخيم نوروز سوى 685 موزعين على 750 خيمة أي ما مجموعه حوالي الخمسة ألاف نسمة. تقول سكينة قاسم وهي فتاة في عشرينيات عمرها تعمل كمتطوعة في المخيم, أن الكثيرين ممن مروا على المخيم قد أثروا العودة الى مخيمات تقع ضمن الأراضي العراقية في مناطق أمنة. وبحسب حاجي فإن ماهو موجود في مخيم نوروز ضمن الأراضي السورية ليس سوى واحد بالمئة ممن هم موجودون ضمن مخيم شنكال على الأراضي العراقية والذين قدر لنا عددهم هناك ب 112 ألف لاجئ.

عند خروجنا من مكتب العلاقات, وبينما كنا ننتظر أن يرافقنا أحدهم في جولتنا على أرجاء المخيم, أمعنت النظر طويلاً في الطبيعة التي تحيط بالمكان والتي لم تكن أكثر من أراضي منبسطة  واسعة وممتدة ينتهي امتدادها شمالاً عند جبلٍ تراءى لنا بعضاً من ملامحه. كان ذاك الجبل ضمن الأراضي التركية ويطلق عليه اسم جبل “جودي”. يعتبر جبل جودي أحد أهم التضاريس الجغرافية التي يعتز بها الكرد, فعلى الرغم من وجوده ضمن الأراضي التركية إلا أنه يستحيل أن تلتقي بكردي من سوريا أو العراق او تركيا او ايران إلا ويحدثك بكثيرٍ من العاطفة القومية عن هذا الجبل. فبحسب الميثولوجيا الكردية فإن جبل جودي هو المكان الذي رست فوقه سفينة نوح في العهد التوراتي الأول, وعلى مايبدو فإنهم يتناقلون هذه الأسطورة تماماً كتناقل الدمشقيين لأسطورة حادثة القتل بين قابيل وأخيه هابيل على جبل قاسيون المطل على دمشق.

أوعز عبدالحكيم حاجي لمساعده أن يرافقنا في جولتنا, كان من طرافة الموضوع أن يكون اسم مرافقنا ” دليل” واسمه الكامل ” دليل يوسف”. كغيره من العاملين في المخيم, فإن دليل لايتلقى أي أجر او  بدل نقدي أو أية حوافز لقاء عمله, هذا على الرغم من مرور أشهر على وجوهم في المخيم مشرفين وعاملين على راحة قاطنيه. يعاني العاملون في المخيم من هذا الأمر, وقد أخبرنا بعضهم أنهم تواصلوا مع الإدارة الذاتية لتخصيص بعض البدلات الشخصية للعاملين التطوعيين, إلا أن رداً لم يأتي بعد.

كانت الطرق بين الخيم موحلة كثيراً بعد ليلة ماطرة سبقت جولتنا هذه. يمتاز المخيم بوجود إنارة طرقية عملت الإدارة الذاتية على توفيرها في شوارع المخيم, كما عملت على مد الخيم بالكهرباء  وهذا أمر مهم لناحية قدرات الادارة الذاتية مالياً خصوصا اذ ما علمنا ان المخيم مهمل من قبل المنظمات الدولية وأن الادارة الذاتية تقوم وحدها بتحمل أكثر من 70 بالمئة من احتياجات المخيم ومتطلباته.IMG00621-20141102-1107

يتنوع عدد أفراد الأسر الموجودة في المخيم إلا أنه يستحيل أن تجد عائلة عدد أفرادها أقل من خمسة. أيضاً, غالبية العائلات الموجودة في المخيم ليست عائلات أسرية بل عائلات كاملة حيث تجد الأب وزوجته  وأولاده المتزوجين وأحفاده كلهم في نزوحٍ واحد. عند الحديث مع بعض الرجال اللاجئين حول لحظة النزوح التي أعقبت هجوم داعش على شنكال وجوارها فإنه لايمكنك إلا أن تبقي أذانك صاغية جداً في الوقت الذي ترمي بنظرك وتبقي عينيك شاخصتين الى أعلى قمم جبل جودي على الجانب التركي من الحدود!!  لحظات النزوح الاولى هي الأصعب” هكذا يخبرنا شاب أزيدي في بداية الثلاثينياتت من عمره. ففي تلك اللحظة تبحث عن كل أفراد العائلة ” الجد والجدة, الأب والأم, الأخوة, الأبناء ” وتبدأ البحث عن سفينة خلاص تكون أنت وإياهم فيها, وبعدها لايهم المكان الذي تستقر فيه سفينة خلاصكم , فمابالك إن كان المكان بالقرب من جبل جودي, وبذلك تمتزج الأسطورة بالواقع وتستقر أكثر واكثر في مخيال شعب مزقته الجغرافيا السياسية.

تقوم إدارة المخيم على تامين كافة مستلزمات المعيشة للاجئين وخصوصاً الطعام الذي يوفرونه لجميع الخيم إما مطبوخاً وإما كمواد قابلة للطهو وهذا ماتقوم به أغلب العائلات الموجودة هناك. تجدر الإشارة الى ان أسوء الخدمات الموجودة هي خدمة الصرف الصحي التي تحتاج الى اعادة تأهيل كبيرة وبوسائل حديثة وهذا تماماً ما قال عنه حاجي في بداية لقائنا انه بات على جدول أعمال الادارة الذاتية.

يجلس كبار السن مطولاً في خيمهم او على جنبات الطرق حيث تكثر الصخور البازلتية, في حين كثيراً ما نشاهد اليافعين يقومون بممارسة الألعاب الرياضية ضمن ملعبين صغيرين موزعين في مكانين متباعدين أحدهما في وسط المخيم وثانيهما قرب بوابته. أما الأطفال الصغار فإن ادارة المخيم قد عملت على تخصيص أربعة خيم لهم يقوم على ادارتها  والاشراف عليها صبايا متطوعات بعضهن في اواخر العقد الثاني من عمرهن والبعض الأخر أكبر بقليل.

” شمس الحياة ” هو الترجمة العربية لإسم المشرفة الرئيسية على خيم لعب الأطفال وتدعى روجين حمو. في الحقيقة, كثيراً ما يسمي الكرد أبنائهم بأسماء لها علاقة بالشمس ونورها وأشعتها الدافئة. فطوال قرون كانت علاقة الكردي بالشمس مثيرةً للإهتمام لدرجة أنها باتت جزءاً من مخيالهم وأساطيرهم. تقوم روجين بالتنقل بين الخيم الأربعة المنصوبة الى جانب بعضها البعض تماماً كما الصفوف, وتقوم بالاشراف على المتطوعات في تلك الخيم المخصصة على التوالي واحدة للألعاب وثانية للموسيقا وثالثة للرسم ورابعة افتتحت كروضة لتعليم بعض الأحرف والعمليات الحسابية.

بحسب روجين فإن المخيم يحوي على 960 طفل عراقي أزيدي و 30 طفل عراقي مسلم. الازيديون أتوا من شنكال بينما المسلمون اتوا من ربيعة. وعلى رغم قساوة النزوح ووحدة المصير والمحنة فإن اداة المخيم لم تتمكن من جمع الأطفال من تلك الديانتين في أماكن لعب واحدة. فبحسب روجين فإن الأطفال المسلمين مفصولين عن الأطفال الأزيدين, علماً أن ذلك لم يمنع في كون روجين وغيرها من المشرفات هن من اتباع الدين الإسلامي. تماماً كما هو اسمها, وكما ان الشمس لاتفاضل في وصول أشعتها الى الناس تبعاً لمعتقداتهم واعراقهم, فإن انتمائين لروجين وزميلاتها قد مكنها من بث أشعة حنانها وعطفها على الأطفال دون تمييز فهي الكردية من ناحية والمسلمة من ناحية أخرى والإنسانة من ناحيةٍ ثالثة.

IMG00614-20141102-1102في خيمة الموسيقا, كانت المشرفات يعلمن الاطفال أغاني باللغتين العربية والكردية. بسبب من وجودنا طلبت المشرفات من الاطفال الغناء باللغة العربية فكان ان غنوا أغاني مستقاة مما تبثه قناة “طيور الجنة” الأردنية. الى جانب أغاني قناة طيور الجنة, فإن الأغاني التي يغنيها الأطفال باللغة الكردية بدورها مستقاة من قناة ” بيلستان”  الكردية المخصصة للاطفال.

على باب خيمة اللعب, التقينا بطفلة عمرها سبعة سنوات وتدعى رويدة. رويدة من قرية في شنكال تدعى ” كرزر” وقد هربت وأهلها من الطوفان الداعشي الذي اجتاح غربي العراق قتلاً وتدميراً وتطهيراً عرقياً وطائفياً. تفتقد رويدة أصدقائها في القرية الذين كانت تلعب وإياهم. لم تستطع رويدة أن تجد بين الأطفال ال 960 الموجودين في المخيم أي من أصدقاء قريتها, وكما تخبرنا, فإنها لاتعلم عنهم شيئاً. يخبرنا معارف لرويدة أن لحظة النزوح فرقت الجميع واليوم الكل يتذكر الكل ويتمنى لقياه لكن الأهم أن الجميع في نزوحهم وتبعثرهم يصلي من أن أجل أن يكون كل المعارف بخير, أو كما تقول إحداهن لنا: ( أتمنى أن يكون كل معارفي وأصحابي وأقربائي قد تمكنوا من الهروب, أتمناهم أحياء جميعهم وبعدها لافرق إن التقينا أم لم نلتقي..المهم ان يكونوا أحياء).

إسم المخيم

مخيم نوروز

عدد الخيم وقت التأسيس

100 خيمة

عدد الخيم حتى تاريخ 2-11-2014

750 خيمة

عدد العائلات

حوالي 650 عائلة

تاريخ وصول لاجئي شنكال والربيعة

3-08-2014

عدد الاطفال العراقيين الأزيديين

960 طفل

عدد الاطفال العراقيين المسلمين

30 طفل

عدد خيم الترفيه للأطفال

أربعة

 

 الأراء الواردة لاتعبر بالضرورة عن رأي وموقف هيئة التنسيق الوطنية 

التصنيفات : ملف حقوق الانسان, الأخبـــــار, التحقيقات والتقارير, خاص موقع هيئة التنسيق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: