عامودا: هيئة التنسيق توقع على وثيقة تفاهم مع الإدارة الذاتية

وثيقة التفاهم مع الادارة الذاتية

عامودا- أعلن يوم الخميس الماضي 14-08-2014  في مدينة عامودا عن بنود وثيقة التفاهم بين كل من  الإدارة الذاتية الديمقراطية، هيئة التنسيق الوطنية، الحزب الآشوري الديمقراطي والتجمع المدني المسيحي.

وجاء الإعلان خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر المجلس التشريعي بمدينة عامودا بحضور ممثلين من الإدارة الذاتية وهيئة التنسيق الوطنية والحزب الآشوري الديمقراطي والتجمع المدني المسيحي والعديد من وسائل الإعلام في المقاطعة.

ووقع على وثيقة التفاهم كل من صفوان عكاش أمين سر هيئة التنسيق الوطنية، حكم خلو ونظيرة كورية الرئيسين المشتركين للمجلس التشريعي في مقاطعة الجزيرة وعن الحزب الآشوري والتجمع المدني المسيحي وقع وائل ميرزا مسؤول العلاقات العامة في الحزب الآشوري.

وجاءت في الوثيقة التي قرأها آصف دعبول عضو المركز التنفيذي في هيئة التنسيق الوطني “استمراراً للحوار بين القوى الموقعة على هذه التفاهمات واستجابة للتطورات والأحداث الجارية ومحيطها، وبناءً على وثيقة التفاهم التي تم التوصل اليها في لقاءات أيار 2014 وعملاً بهدف المبادرة الكردية واللقاء التشاوري الوطني بين وفد هيئة التنسيق الوطنية وبين وفد الأحزاب الكردية في الإدارة الذاتية الديمقراطية والذي يؤكد وحدة المعارضة في الداخل والخارج تمهيداً لعقد مؤتمر وطني للمعارضة السورية، تؤكد القوى الموقعة على:

1-الحفاظ على وحدة سورية وطناً لكل السوريين بمختلف مكوناتهم وثقافاتهم وسيادة الدولة السورية على كامل أراضيها.

2-أن هدف انتفاضة الشعب السوري إنهاء السياسات الاقصائية والتهميشية لنظام الاستبداد وتحقيق الحرية والكرامة والعدالة والديمقراطية، ورفض جميع الدعوات الشوفينية والطائفية والتقسيمية من أي جهة كانت.

3-الحل السياسي التفاوضي الذي بدأت مسيرته في جنيف استناداً إلى بيان جنيف وبضمانات إقليمية ودولية.

4-رفض التدخل العسكري الخارجي ورفض أي تدخل لا يساعد على وقف العنف وإخراج الجماعات المسلحة الغير سورية ودعم الحل السياسي.

5-رفض أي حل يتعارض مع وحدة البلاد أو يعيد انتاج نظام استبداد.

وجاء في الوثيقة أيضاً “تعمل القوى الموقعة مع كافة القوى المعارضة الديمقرطية في الداخل والخارج على تشكيل جبهة ديمقراطية معارضة عريضة وفاعلة.

إن القوى الموقعة على هذه الوثيقة وفي نضالها لبناء دولة ديمقراطية قائمة على مبدأ المواطنة الحرة ترى أن الإدارة الذاتية الديمقراطية في الجزء الشمالي والشمال الشرقي من سورية في مناطق الجزيرة كوباني عفرين (روج آفا) ضرورة موضوعية أملتها الظروف الحالية المشخصة تعبر عن الإدارة المجتمعية لأبناء تلك المناطق ومكوناتها المتنوعة على أن ترى ملاحظات هيئة التنسيق الوطنية المقدمة الى المجلس التشريعي للإدارة الذاتية حول العقد الاجتماعي الذي يجب أن ينسجم مع الدستور التوافقي لسورية المستقبل وتعمل القوى الموقعة على تطوير وتحقيق وتعميم هذه التجربة لتصبح نموذجاً يحتذى به على مستوى سورية وإغناء هذه التجربة لتمثل أبناء تلك المناطق تمثيلاً ديمقراطياً حقيقياً كما تعمل على معالجة كافة الممارسات الخاطئة وتصحيحها وإزالة آثارها.

تعلن الأطراف الموقعة عن تشكيل لجان مشتركة مع جميع القوى المعارضة لإعداد خارطة الطريق للحل السياسي ولجنة لإعداد تصور مشترك لمستقبل سوريا الديمقراطي والبنى الدستورية والقانونية المنشودة.

تؤكد الأطراف الموقعة أن الدستور التوافقي لسوريا المستقبل يجب أن يؤكد على سوريا ديمقراطية تعددية وتشاركية، ويقر بالوجود القومي الكردي في سوريا كجزء أساسي وتاريخي أصيل من النسيج الوطني السوري، بما يضمن إيجاد حل ديمقراطي عادل للقضية الكردية وفق العهود والمواثيق الدولية في إطار دولة لامركزية.

تؤكد الأطراف الموقعة على الاعتراف بالوجود القومي السرياني والآشوري، الكلداني والأرمني كمكون أصيل في سوريا وضمان حقوقه القومية والسياسية ضمن إطار وحدة الدولة السورية”.

التصنيفات : وثائق المعارضة السورية, أخبار الوطن, اخبار الهيئة, بيانات الهيئة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: