بيان صحفي بخصوص منع السلطات الرسمية السورية مؤتمراً صحفياً لهيئة التنسيق الوطنية وجبهة التغيير والتحرير

في خطوة تدل على عدم صدقية النظام الذي يدعي إعترافه بالمعارضة الداخلية واستعداده للحوار معها، قامت أجهزة الأمن بمنع عقد مؤتمر صحفي مشترك بين هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير شعارالديمقراطي وجبهة التغيير والتحرير في العاصمة السورية دمشق، وذلك للإعلان عن مذكرة تفاهم توصل إليها الطرفان بعد مباحثات مطولة وبناءة بينهما، في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة مع قوى المعارضة الوطنية الديمقراطية الأخرى لبناء تحالف سياسي عريض في الداخل والخارج لمواجهة الإستحقاقات الحالية والمستقبلية والمخاطر التي تحيط بالبلاد.
إن الأنباء المتوافرة لدى هيئة التنسيق، من مصادرحقوقية وصحفية مطلعة، أن قرار المنع هذا قد أتخذ ليلة أمس على أعلى مستوى صحفي في رئاسة النظام السوري لعرقلة أي جهد يبذل من قبل المعارضة الوطنية الديمقراطية للمساهمة في إنقاذ البلاد وتحقيق التغيير السلمي الديمقراطي.
إن هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي إذ تدين بأقسى العبارات هذا القرار الأمني التعسفي الصادر عن أعلى سلطة في البلاد، فإنها تدعو كافة القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة إلى إعلان تضامنها مع هيئة التنسيق الوطنية وجبهة التغيير والتحرير، وتجدد دعوتها لهذه القوى للمساهمة في بناء التحالف السياسي المعارض الذي تدعو إليه هيئة التنسيق وحلفائها. كما تدعو كافة وسائل الإعلام إلى إستنكار ما حصل كونه يتعارض مع كافة المواثيق الإعلامية وحرية الرأي والتعبير.

دمشق  11/08/2014
هيئة التنسيق الوطنية – مكتب الإعلام

التصنيفات : بيانات الهيئة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: