هيئة التنسيق السورية المعارضة تدين التطهير العرقي الذي يقوم به تنظيم “الدولة الاسلامية” في العراق

qaeeda-in-syria22-33-400x280

لندن ـ “رأي اليوم”

ادانت هيئة التنسيق الوطنية السورية المعارضة ما وصفتها بجرائم القتل الجماعي والتطهير العرقي التي

تمارسها تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في العراق، ودعت المجتمع الدولي إلى القيام بمسؤولياته حيال هذا التنظيم في العراق وسورية.

وقالت الهيئة في بيان تلقت “رأي اليوم” نسخة منه اليوم الجمعة “إن جرائم القتل الجماعي والتطهير العرقي التي يقوم بهما تنظيم (داعش) الإرهابي دفعت بمجلس الأمن إلى التلويح بمحاكمة المسؤولين عنها بإعتبارها جرائم ضد الإنسانية”.

واضافت أن تنظيم داعش “يقوم منذ عدة أيام بعمليات إجرامية بحق الأخوة الإيزيدين في منطقة سنجار بالعراق وسط حالة من الهلع والنزوح الجماعي لعشرات الآلاف من سكان المنطقة إلى الجبال المقفرة المحيطة، بينهم خمسة وعشرون ألف طفل وفق تقديرات منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، كما لجأ المئات من سكان هذه المناطق المنكوبة إلى الأراضي السورية”.

واشارت إلى أن منظمات حقوق الإنسان “افادت بوقوع جرائم ذهب ضحية إحداها سبعة وستون شخصاً بعد أن رفضوا تغيير ديانتهم والدخول في الإسلام، كما أعلنت منظمة (اليونسيف) عن وفاة أربعين طفلاً إيزيدياً إثر هجوم إرهابي من قبل (داعش)، وذكرت جمعية الهلال الأحمر أن التنظيم أقتاد عدداً مجهولاً من النساء المسيحيات والإيزيديات إلى مكان مجهول لبيعهن كسبايا”.

وفيما اعربت هيئة التنسيق الوطنية عن تأييدها القوي لبيان مجلس الدولي حول (داعش)، دعته إلى “اتخاذ اجراءات عملية سريعة وفعّالة لوقف جرائم هذا التنظيم الارهابي”، وناشدت المجتمع الدولي “القيام بمسؤولياته الاخلاقية والإنسانية لمساعدة الإيزيديين المنكوبين والنازحين واللاجئين سواء في العراق أو سورية”.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: