مجزرة سلمية..سبعة شهداء و أربعة جرحى من عائلة واحدة

هيئة التنسيق الوطنية- مدينة سلمية 

خاص- موقع هيئة التنسيق الوطنية

شيعت مدينة سلمية يوم أمس ظهراً 04-08-2014 سبعة شهداء من عائلة واحدة كانوا قد قضوا رمياً بالرصاص وذبحاً فجر اليوم نفسه بعد ان قامت مجموعة مسلحة متطرفة بالتسلل الى منطقة المزيرعة ( تبعد عن سلمية حوالي 3 كيلو متر) حيث يقيم عدد من العائلات السلمونية في مزارعهم.

تم تشييع العائلة المكونة من 11 فرداً,  جميعهم من أل ابو قاسم, بحضور شعبي كبير , وبحضور عدد من ممثلي هيئة التنسيق الوطنية في المدينة. وقد رافقت مواكب المشيعيين توابيت الشهداء منذ لحظة خروجهم من مشفى سلمية الوطني ظهيرة البارحة. هذا وقد اطلقت عدة صفحات الكترونية تتبع لاهالي المدينة نداءات عديدة لاعتبار يوم 4-8-2014 يوم حداد في كافة ارجاء المدينة وريفها.شهداء مدينة سلمية

يذكر أن المجزرة حدثت على أيدي مجموعة ارهابية متطرفة وهي ليست الأولى تكراراً الا انها الاولى نوعية وشدةً, حيث أن منطقة المزيرعة ومنطقة السطحيات تعتبران منطقتي كر وفر للمسلحين القابعين خلف التلتين والذين يتخذون من المنطقة الممتدة منهما تجاه قرية عز الدين مقراً وملجئاً لهم. أثناء عملية التسلل, ولمدة تقترب من الخمس ساعات, كانت اصوات مدفعية الجيش السوري تضرب عدة مناطق يقطنها المسلحون في منطقة السطحيات مادفع عدد من الأسر, ونتيجة توارد الانباء عن اقتراب المسلحين من سلمية, في الحارة الغربية قرب كلية الزراعة وفي الكتل السكنية غرب المساكن الغربية الى المبيت عند أقاربهم في داخل مدينة سلمية.

بالاضافة الى الشهداء السبعة, هناك ثلاثة جرحى تم انقاذ حياتهم بعيد وصول سيارات الاسعاف ونقلهم الى المشفى الوطني. علماً أن المسلحين كانوا قد قاموا , عقب مجزرتهم, بسرقة محتويات المزرعة بينها تراكتور زراعي وعدد كبير من رؤوس الماشية.

الشهداء:

الشهيدة الطفلة هلا حسن ابو قاسم –  14 سنة

الشهيد الطفل عزو حسن ابو قاسم- 15 سنة

الشهيد نبيل عزو ابو قاسم- 28 سنة

الشهيد أمين عزو أبو قاسم- 32 سنة

الشهيد وفيق عزو أبو قاسم- 40 سنة

الشهيد حسن عزو ابو قاسم – 44 سنة

الشهيد سليمان عزو أبو قاسم-45 سنة

الجرحى: 

محمد أمين ابو قاسم- فاطمة حسن ابو قاسم -ندى عزو ابو قاسم وحلا ابو قاسم.

تتقدم هيئة التنسيق الوطنية في مدينة سلمية بأحر التعازي لعائلة ابو قاسم ,خصوصا ً, ولكل اهالي مدينة سلمية ,عموماً, بهذا المصاب الجلل وتتمنى على جميع أهالي المدينة التكاتف والتعاضد لحماية المدينة من الفكر المتطرف وأدواته وأساليبه الإجرامية ,فالمدينة باتت مهددة بشكل كبير ولا سبيل لأهلها سوى التعاون ونبذ التفرقة فيما بينهم وهذا مايستدعي التواصل الدائم بين جميع عائلات المدينة وكل الكتل السياسية داخلها لدرء أي مشروع فتنة ولصد اي استجلاب لمشاريع سياسية وعسكرية لاتخدم الأمن والأمان في المدينة وتجعلها..فرق عملة.

الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى والأمن والأمان لمدينة سلمية وكل سوريا

هيئة التنسيق الوطنية- مدينة سلمية 

التصنيفات : التحقيقات والتقارير, خاص موقع هيئة التنسيق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: