قيادي في هيئة التنسيق: الأسد نعى الحل السياسي ووعد بالمزيد من التدمير

منذر خدامروما (17 تموز/يوليو) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

أكّد قيادي في هيئة تنسيق قوى التغيير الديمقراطي أن الرئيس السوري بشار الأسد قد نعى الحل السياسي ووعد بالمزيد من التدمير والقتل، ووصف خطاب القسم له بأنه أسوأ خطابات الأسد المرتبطة بالأزمة السورية

وقال الناطق باسم هيئة التنسيق منذر خدام، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “إن خطاب الأسد لمن راهن على جديد فيه من قوى المعارضة لا شك فهو مخيب للآمال، أما بالنسبة لمؤيدي النظام فهو إعلان انتصار مبكر، وبالنسبة للوطن والشعب السوري فهو يعد بمزيد من التدمير والقتل والتشريد، إنه خيار محاربة الإرهاب على حد قوله، أما بالنسبة للحل السياسي فقد نعاه بلسانه عندما قال إن الحل السياسي بالنسبة له هو المصالحات المحلية” وفق قوله

ورأى المعارض السوري أن الأسد هدد في الخطاب الذي ترافق مع أدائه القسم حتى الواقفين على الحياد، وقال “الرئيس السوري لا يجد في بلد يحكمه حزبه منذ خمسة عقود أية معارضة وطنية، بل فساد الأخلاق وفساد الضمائر ولا يكلف نفسه عناء البحث عن السبب، لقد هدد بصريح القول حتى الواقفين على الحياد، ما بالك والمعارضات السورية المختلفة (المجتمع نظّف نفسه)، إنه قول مخيف، هل أربعة ملايين سوري لاجئ هم وسخ المجتمع؟ حتى يهدد بمنعهم من العودة إلى بلدهم في المستقبل”، وإختتم بالقول “بالنسبة لي الخطاب هو أسوأ خطاباته المرتبطة بالأزمة” على حد تعبيره

التصنيفات : تصريحات قيادات الهيئة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: