عضوة المكتب التنفيذي أمل نصر وكلمتها في المؤتمر القومي العربي 20-06-2014

.مساء الخير وتحية  وتقديرا لكم جميعا امانة عامة وحضوراالمؤتمر-القومي-العربي---

تحية من حزب العمل الشيوعي ومن النساء السوريات الذي امثلهم في هذا المؤتمر وتحية خاصة من حزب الاتحاد الاشتراكي امينا وأعضاء  الذين منعوا من  قبل السلطات السورية بالوصول اليكم لحضور المؤتمر والمشاركة فيه  وعلى راسهم المحامي حسن عبد العظيم وعبد المجيد منجونة واحمد العسراوي وعبد المجيد حمو وغياب رفيقهم رجاء الناصر عضو الأمانة العامة للمؤتمر بعد اعتقاله في تشرين الثاني الماضي من قبل السلطات الأمنية السورية  واعتذر من النساء السوريات انني اليوم لن استطيع التحدث عنهن بشكل خاص لأنني سأنوب بدلا عن زملائي بإعلاء صوتنا وكلمتنا وارادتنا المشتركة في عرض واقع الحال الذي وصلت اليه سوريا بعد فشل المفاوضات وتوقفها و مع تلمسنا  لآثار النزاع المسلح على بلدنا من الأطراف المتنازعة عليه سلاحا متناسين  ,ما رسَّخه الحراك الاجتماعي المندلع في كل أقطار العالم العربي، و قدرة العمل السلمي اللاعنفي في تحقيق أعمق التغيرات الاجتماعية و السياسية بطريقة سلمية، مما جعل طريق التغيير  أن يكونَ معبداً بالدم و الجثث، واتخاذ التنظيمات الأيديولوجية العنف وسيلة ومبررا لها للتغيير بما أصابها من تصدعات بنيوية في العمق لهوو أكبر دليل على  ما وصلت اليه سوريا  من تطرف وتطييف

إن أنسنة المجتمع وتحويل ساحاته من صراع عسكري إلى صراع سياسي تتفوق فيه قوى الفكر والمعرفة على قوى التسلط والدكتاتورية هو الكفيل بإيجاد حل عاجل ومستدام للمشاكل الكبرى التي يعاني منها الشعب السوري واغلب شعوب المنطقة العربية بصور واشكال مختلفة، والتي انعكست عليه مزيدا من القتل والتدمير والتهجير والفقر وتفكك نسيج المجتمع والعنف الاسري والجنسي وتردي الأحوال المعيشية والإنسانية وانعدام الامن والاستقرار.

وكما تعلمون فإن الوصول لتحقيق هذا الهدف الملح يتطلب شروطا أساسية محددة، ليس أقلها بناء الثقة ونبذ العنف في تسوية النزاعات القائمة وإعادة الحياة لسياق تفاوضي شامل يعالج كل القضايا التي يواجهها شعبنا الآن.

كما وأن الشرط الأساسي الذي نريد التأكيد عليه بصورة خاصة، هو إدماج القوى المجتمعية الحية، وخصوصا النساء ذوات المصلحة المباشرة في تقوية العملية السياسية السلمية بكافة مراحلها، وعلى كافة المستويات السياسية والمجتمعية  وإذ نعبر عن قلقنا البالغ من ارتفاع وتيرة إقصاء دور المعارضة السياسية الديمقراطية في داخل سوريا وخارجها والتي تملك ما تملك من نضال تاريخي في سوريا على كافة المستويات الميدانية  والمجتمعية والسياسية في ثورة الشعب ضد الديكتاتورية .

 اليوم يمر بلدنا سورية بالمرحلة الأقسى في تاريخه على الإطلاق, فالدم السوري يسفح رخيصا ..و العنف أصبح سيد الموقف ..و الدوامة سحبت الجميع إليها وتسلق المتطرفون ليصبحوا المنتصرين على الشعب بتطييفهم وتكريسهم لاهداف الأنظمة بحربها ضد شعوبها تحت مسميات محاربة الإرهاب وكأن الشعب السوري فقط هذا الشكل الذي هو عليه كما اظهره الاعلام العربي والغربي والامريكي.

الشعب الذي جاء توجهه مغايرا لتوجه النظام، الذي انحاز للمكابرة والعناد ضد القتل والتدمير والاعتقال للكلمة والرأي والخطوة، الشعب الذي اختصر منذ اللحظة الأولى بمطالبه الخاصة التي ترتبط بشعوره بكرامته وحريته ضد الظلم والتسلط والقهر، ونتيجة لهذه المكابرة وذلك العناد لم يشعر النظام بان دوره قد انتهى امام إرادة شعبه الذي أراد رسم خطواته نحو بناء الديمقراطية في دولة مدنية تعددية موحدة ارضا وشعبا .

ومع ارتسام مشهد النفق السوري الطويل، بدأ يتسع مربع القلق والخوف لدى الجميع يوماً بعد يوم، مما يتهدد السوريين في حاضرهم ومستقبلهم وخاصة بعد توقف المفاوضات بجنيف 2 وهروب الأطراف المتنازعة سلاحا من الاعتراف بمقررات جنيف 1 كضامن للحق السوري والارضية المناسبة لبناء مناخ من السلم والأمان والسلام .

ومما زاد من قلقنا  الان اكثر ان المشهد بدا يزداد  عنفا  في الآونة الأخيرة من كل الأطراف المتنازعة بالسلاح وكأن يداً خفية تقرع جرس الفتنة فيه، وتلقي بين أبنائه صواعق تحت عناوين ومسميات مختلفة، تهدد مناعته الوطنية وتستثير الغرائز المذهبية والطائفية وتشحن العصبيات، وتفقده لحظة الأمان والاستقرار التي لا تفسير حقيقياً لها في ظل كل النيران والتدمير والقتل الممارس على الشعب .

لذلك لا بد من زوال المشهد المظلم  ولا يكون الا بزوال  دور الاستبداد ووظيفته ولا يمكن ازالة الاستبداد بمقاومته بالبندقية والرصاصة من  قلب الحدث بل يجب ازالة وظيفته وتهميش دوره وارتباطه بالواقع  بنخره وتقويض دعائمه  ليزول بزوال تماسك اركانه  وبذلك تكون مدنيتنا قد حققت انتصارا على همجيته ببناء ديمقراطيتنا التي ستكون امتداد للوصول الى اهدافنا لدولة يكون فيها حرية الراي والتعبير هما الاساس الذى يصون الضمير والانسان ,فحينما يكون الضمير حرا ومستقلا يكون قادرا على التعبير عن تفكيره بكل جدارة  للوصول الى اهدافه النبيلة

ان هذا المؤتمر جزء من اطلاق اراء يحتدم الجدل حولها هنا وهناك، لكن لا أحد يمتلك الحقيقة، وحده التاريخ سيذكر ادوار الجميع ، وينتقي الأصلح لسطوره.لذلك لابد لنا ما معنى ان نرى سوريا بعين وعقل منفتح لتكون الأوراق والوثائق الصادرة عنه  تعبر عن آرائنا التي نريد للتاريخ ان يسجلها حدثا غير وجه سوريا التي نرغب ونستحق لتكون ثورة الحرية والديمقراطية التي لم يعرفها الا اصحابها

تحية الى كل من اتى لمشاركتنا صوتنا واعلاء كلمتنا تحت شعار لا للعنف لا للطائفية لا للتدخل الأجنبي هذه كانت شعارات الهيئة الثلاث منذ تشكيلها في حزيران 2011 والذي كرست رؤيتها السياسية المتوازنة بمطلبها الدائم للحل السوري الحل السياسي لانتقال ديمقراطي للسلطة وخاصة بعد توقيع الأطراف المتنازعة جميعها على مقررات جنيف 1 وعدم التزام الأطراف المتنازعة بالسلاح فيها وبتطبيقها وما رأيناه من نتائج في  فشل جنيف 2 والذي كان لإقصاء الهيئة واستبعادها من مفاوضات  جنيف 2 كمعارضة داخلية في ان تكون ضمن وفد معارضا وازنا بسبب استقلالية رأيها وعمق رؤيتها للحل السياسي التفاوضي اللاعنفي في ان تكون محط قمع النظام واعتقالاته فلازال عبد العزيز الخير واياس عياش أعضاء المكتب التنفيذي للهيئة وماهر طحان ورامي الهناوي وغيرهم من أعضاء الهيئة لما يقارب العامين مجهولي المصير .

أخيرا اطلب منكم واطالبكم من منبركم هذا بان نرفع رسالة الى كل من الأمين العام للأمم المتحدة والأمين العام للجامعة العربية بالإسراع في تعيين مبعوثة اومبعوثا امميا مشتركا حياديا دوليا ومحليا ينوب عنهم في تحمل مسؤولياتهم في متابعة الوضع السوري والمساعدة في إيجاد تفاهمات جديدة انطلاقا من بيان مجموعة العمل الدولية من أجل سورية (جنيف 30/6/2012) جنيف 1 الذي يشكل أرضية مناسبة لإنهاء جميع أشكال الاستبداد، والانتقال إلى الدولة المدنية الديمقراطية الموحدة، أرضا وشعبا، لجميع مكوناتها. وخلق المناخ المناسب لاعادة الحل السياسي الى طاولات المفاوضات وتمثيل الشعب السوري تمثيلا وازنا فيها من كافة الأطراف وخاصة للقوى السياسية الديمقراطية المعارضة من داخل سوريا

 

امل نصر عضو المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق الوطنية \رئيسة مكتب المراة\

 

التصنيفات : تصريحات قيادات الهيئة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: