التقرير الإخباري اليومي 6-6-2014

التقرير الأخباري اليومي

“الأخبار المحلية”

عاد مسلسل القصف اليومي والاشتباكات الى عموم الأراضي السورية بعد انتهاء مسرحية الانتخابات حيث شهدت مدينة ودمشق وريفها تصعيداً كبيراً على محور المليحة فقد اشتدت الاشتباكات بين القوات النظامية والمسلحين على ثلاثة محاور في الغوطة الشرقية، لقطع طرق الامداد عن الكتائب المسلحة كما تعرض حي جوبر لقصف عنيف بالمدفعية الثقيلة كما سقطت عدة قذائف هاون على على حي الصالحية والعباسيين وشارع بغداد ومنطقة الصمادي بجرمانا مما ادى لسقوط قتلى وجرحى بينهم اطفال
و تعرضت مدن خان الشيح وداريا ودوما وأطراف عربين وسقبا لقصف عنيف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ والبراميل ولم يتم التأكد من وقوع قتلى او جرحى كما قصفت القوات النظامية مناطق في مدينة داريا مما ادى لسقوط جرحى .
وفتحت القوات النظامية نيران رشاشاتها المتوسطة والخفيفة، على مناطق في قرية عين الفيجة والطرق المؤدية إليها بوادي بردى، دون معلومات عن خسائر بشرية، بينما تتعرض مناطق في الجبال الشرقية بمنطقة هريرة لقصف من قبل القوات النظامية إلى ذلك، قال مصدر عسكري رسمي إن الجيش السوري أحكم سيطرته على بلدة الثورة المتاخمة لمدينة الكسوة في جنوب دمشق التي تطل على طريق درعا الدولي.
أما في محافظة دير الزور فقد انفجرت سيارة مفخخة بمدينة موحسن تزامنا مع اشتباكات مستمرة على عدة محاور بريف دير الزور بين الكتائب الأسلامية والنصرة من جهة وتنظيم البغدادي ( دولة الإسلام بالعراق والشام ) من جهة أخرى و في محيط بلدة الشولا جنوب غرب مدينة دير الزور وعاد الريف الغربي كاملاً بيد التنظيم بعد انسحاب النصرة والكتائب الاسلامية منه كما تعرضت الأحياء الواقعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة في المدينة الى قصف مدفعي عنيف من قبل القوات النظامية .
ولاتزال مشكلة الكهرباء والمياه تطغى على حياة المواطنين في كامل المحافظة بسبب الاشتباكات بين كتائب المعارضة المسلحة الاسلامية وتنظيم داعش قريباً من معمل غاز كونيكو أما في محافظة الرقة فقد سقط عدة ضحايا, يوم أمس الخميس, بعد انفجار سيارة مفخخة في حي الثكنة بالمدينة الخاضعة لسلطة تنظيم داعش
أما في محافظة حلب فقد باتت المدينة على شفير أزمة إنسانية جديدة تهددها بالعطش بعد تعرض خطوط المياه الرئيسية لأضرار كبيره إثر تفجير المعارضة المسلحة نفق مفخخ بالقرب من محطة ضخ المياه الرئيسية في حلب. ,وعلى صعيد آخر تعرضت أحياء الأشرفية والهلك وباب النصرة وقسطل حرامي الى قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة وبنفس الوقت سقطت عدة قذائف هاون على حي الموكامبو وحرم الجامعة وحي السريان الجديد بالمدينة الخاضع لسيطرة النقوات النظامية كما استهدفت القوات النظامية مدن تل رفعت وأخترين والأتارب وإعزاز بالمدفعية والطيران المروحي وتدور اشتباكات عنيفة على محيط سجن حلب المركزي وعلى صعيد العمليات العسكرية كشف مصدر عسكري أن القوات النظامية والدفاع الوطني أحكمت سيطرتها على قرى عدة في جنوب حلب، بالإضافة إلى تلال إستراتيجية وكتيبة دفاع جوي في منطقة عزان، وقرى عبطين ورسم الشيح وكفرعبيد وبلاس وصولاً إلى مشارف منطقة الزربة غربا التي تعتبر أولى نقاط العبور على طريق حلب – دمشق الدولي المغلق منذ أكثر من عام.
أما في درعا فقد تعرضت أحياء درعا البلد واليادوة وبلدة عتمان الى قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة كما اغار الطيران الحربي على مدينة سحم الجولان وانخل ونوى …
و في محافظة حمص فقد تعرضت بساتين مدينة تلبيسة الى قصف من الطيران الحربي واستهدفت المدفعية بلدة حوش حجو …
أما في ريف ادلب فقد قصف الطيران الحربي كل من بلدة كفروما والطريق الواصل بين بلدات تلمنس ومعرشورين وقصف المدفعية الثقيلة بلدة البشيرية وأطراف بلدة الرامي ومرعيان من حاجز القياسات.
وفي محافظة حماه قام الطيران الحربي والمروحي بعدة غارات استهدفت مدن وبلدات تل هواش وكفرنبودة وكفرزيتا ومورك والجابرية وروز الحيصة مما ادى الى سقوط قتلى وجرحى وجرت اشتباكات بمحيط قاعدة تل عثمان العسكرية بريف حماة الغربي بينما استهدف مقاتلو الكتائب الإسلامية بعدد من الصواريخ مطار حماه العسكري دون معلومات عن حجم الخسائر البشرية في صفوف القوات النظامية.

 

“الأخبار الدولية “

عبر زعماء الدول الصناعية السبع الكبرى في بيان مساء أمس الخميس في بروكسل عن تمسكهم بمحتوى بيان جنيف، الذي يدعو إلى تشكيل هيئة حكم انتقالي في سورية تحظى بمواقفة جميع الأطراف وتتمتع بكامل الصلاحيات وتعمل ضمن رؤية واضحة لضمان وحدة أراضي البلاد و إقامة الديمقراطية فيها.
ووصف البيان الانتخابات الرئاسية السورية التي جرت في الثالث من الشهر الجاري بالمهزلة والمخجلة .
كما تطرق إلى مشكلة المقاتلين الأجانب في سورية، حيث شددت الدول الصناعية السبع على تصميمها تكثيف جهودها لمعالجة هذا الأمر الذي يشكل خطراً على الدول الغربية أيضاً كما دان البيان انتهاكات القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان والقصف المدفعي العشوائي والقصف الجوي من قبل النظام السوري وأضاف البيان ان جماعات المعارضة المتطرفة ارتكبت أيضا انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان و يجب محاسبة كل المسؤولين عن تلك الانتهاكات وفي سياق متصل تبنت تسع دول أوروبية خططاً لزيادة تبادل معلومات المخابرات وإغلاق المواقع الإلكترونية للمتشددين في محاولة لمنع توجه مواطنين أوروبيين للقتال في سوريا أو العودة من سوريا محملين بأفكار العنف
وعلى صعيد آخر واصلت القوات المسلحة الممثلة لـ ٢٢ دولة فعاليات “الأسد المتأهب” وسط توترات أمنية وسياسية في المنطقة لاسيما سوريا، وهي الجارة الشمالية للأردن، فيما تقول القوات المسلحة الأردنية أن لا علاقة للتمارين بما يجري بالمنطقة لا من قريب ولا من بعيد.

وجدد مدير التدريب المشترك، والناطق الإعلامي لتمارين “الأسد المتأهب” العميد الركن فهد الضامن تأكيده على أن التمارين لا علاقة لها بالأحداث الجارية في الإقليم، وخاصة تداعيات الأزمة السورية وتأثيرها بالمنطقة.

وقال الضامن على هامش إن تمرينات الأسد المتأهب التي نَفَذت اليوم مناورات برية وجوية في مدينة البترا، وأخرى بحرية في محافظة العقبة جنوبي الأردن، أن لا تمرينات ستجرى على الحدود الشمالية مع سوريا، وإن القوات الأميركية ستغادر المملكة الأردنية حال انتهاء فعاليات التمرين ولن تبقى أيهيئة  معدات عسكرية كما حدث في التمرين الماضي، قائلاً “كل ما أتى من معدات من أجل التمرين سيغادر أرض المملكة”.

 

“مكتب الإعلام  في هيئة التنسيق الوطنية”

التصنيفات : خاص موقع هيئة التنسيق

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: