الانتخابات توحد “الجهاديين الأعداء”

“السفير اللبنانية “

في وقت يبدو فيه المشهد “الجهادي” في سوريا “متشرذماً”، حيث يخوض “الجهاديون” معارك ضارية بين بعضهم البعض سعياً لمد النفوذ والسيطرة، بين “داعش” من جهة، و”جبهة النصرة” وأخواتها من جهة قذائف جهنمأخرى، أظهرت ردة فعل هذه الفصائل على الانتخابات الرئاسية السورية موقفاً موحداً لها، لتجتمع على فتاوى متطابقة مضمونها “القتل، وإباحة دماء كل من يشارك في الانتخابات”.
فبعد يومين على إصدار “الهيئة الشرعية” المعارضة في حلب، والتي تضم عدة فصائل متشددة أبرزها “الجبهة الإسلامية” و”جبهة النصرة”، “فتوى” تعتبر كل من يشارك في الانتخابات “كافر” ما يعني هدر دمه، وقيام مسلحي “الهيئة” بإغلاق المعبر الوحيد الذي يصل بين الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها هذه الفصائل، وأحياء حلب الغربية الخاضعة لسيطرة الحكومة والتي تضم مراكز الاقتراع، أفتى خطباء “داعش” على منابر يوم الجمعة في مدينة الباب شمال شرق حلب، بأن كل من يشارك في الانتخابات “كافر وسيتم جز عنقه”، حسب ما أكدت مصادر من الأهالي لـ”السفير”.
وإضافة إلى “فتوى” القتل، قام “داعش” أيضاً بقطع الطريق التي تصل ريف حلب الشرقي بمدينة حلب، لمنع وصول المواطنين إلى مراكز الاقتراع أيضاً.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: