واشنطن تكثف مراقبة «الجهاديين» الغربيين

” السفير اللبنانية “

ذكر مسؤولون أميركيون، أمس، إن وزارة العدل اختارت مدعياً مخضرماً لإجراء تحقيق بشأن تدفق مقاتلين أجانب، بينهم أميركيون، للقتال في سوريا، وذلك في علامة على تزايد مخاوف واشنطن من خطر المقاتلين المتشددين العائدين إلى أوطانهم.
ويعمل ستيفن بونتيشلو، المدّعي الذي عينته وزارة العدل الأميركية للتعامل مع القضية، في إدارة الأمن الوطني في الوزارة. وقال رئيس إدارة الأمن الوطني جون كارلين إن بونتيشلو سيقوم بتنسيق التحقيقات التي تشمل المقاتلين الأجانب، وتوفير الخبرات، ولقاء نظرائه الأجانب في أوروبا وأماكن أخرى الذين يتعاملون مع الخطر نفسه. وأضاف «نريد التأكد من أن العاملين في إدارة مكافحة الإرهاب، والمدعين العامين الأميركيين في كل أنحاء البلاد، يركزون على هذا الخطر».
وكانت وزارة الخارجية عينت أواخر آذار الماضي روبرت برادتك للتعامل مع الخطر المتصور. وقالت متحدثة باسم الوزارة إن برادتك سيكون هو الديبلوماسي الرئيسي في «التواصل مع شركاء أجانب لمنع، أو اعتراض، سفر المتطرفين الأجانب إلى سوريا».
وأعلن المتحدث باسم مكتب التحقيقات الفدرالي بول بريسون أن «المكتب أنشأ فريقاً من الخبراء داخل إدارة مكافحة الإرهاب التابعة له لإجراء تحريات بشأن الأميركيين الذين شاركوا في القتال، أو المهتمين بالقتال في سوريا».
(رويترز)القاعدة في العراق جبهة النصرة السورية امتداد لنا

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: