مسؤول في هيئة التنسيق: على قوات (الأسايش) إطلاق سراح معتقلي رأي ووقف تجنيد الأطفال من قبل وحدات حماية الشعب

“وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء”
أعرب رئيس فرع المهجر في هيئة تنسيق قوى التغيير الديمقراطي المعارضة خلف داهود، عن أسفه إزاء الأخبار التي تتواتر من مناطق الإدارة الذاتية الديمقراطية التي أُعلن عنها قبل أشهر في منطقة الجزيرة 10396617_638678572869569_1986901849_nالسورية حول انتهاكات لحقوق الإنسان نسبتها بعض المنظمات إلى قوات الأمن الداخلي الكردية (الأسايش)، وعن المعلومات التي تفيد باعتقال ناشطين وقياديين في أحزاب كردية بشكل تعسفي وعمليات اقتحام وتفتيش لمنازل بعض المواطنين بشكل غير قانوني

ودعا داهود في تصريح لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء الاثنين، المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية إلى “ضرورة احترام عهود ومواثيق حقوق الإنسان، التي كان قد تعهد ميثاق العقد الاجتماعي باحترامها والالتزام بها، والقيام بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي إن وجدوا”، كما دعا مسؤولي الإدارة إلى “المبادرة بدعوة منظمات لحقوق إنسان للقيام بزيارة إلى مناطق الإدارة للاطلاع على أوضاع حقوق الإنسان فيها” وفق قوله

كما أعرب رئيس فرع المهجر في هيئة التنسيق عن “قلقه البالغ” من الأنباء التي نقلها المرصد السوري لحقوق الإنسان، والتي تحدثت عن تجنيد الأطفال في وحدات حماية الشعب، وقال إنها “تشكل انتهاكاً صريحاً للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي”، وطالب بـ”التوقف فوراً عن هذه الممارسات وتسريح كافة الأطفال من هذه القوات” وفق ذكره 

وكشف داهود أن هيئة التنسيق “بدأت بدراسة المبادرة التي قدمتها مجموعة من الأحزاب الكردية لحل الأزمة في سورية”، وقال إن “هناك عدد من الاجتماعات تُعقد هذه الأيام بين هيئة التنسيق ومسؤولين في الإدارة الذاتية في منطقة الجزيرة حول موضوعين هما نص مبادرة الأحزاب الكردية، ومشروع الإدارة الذاتية”، معرباً عن أمله بأن تتكلل هذه الاجتماعات بالنجاح

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد قال إن قوات الأمن الداخلي الكردية (الأسايش) ـ وهي قوات عسكرية تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي ويقابلها في اللغة العربية قوات الأمن ـ اعتقلت خلال الأيام والأسابيع الماضية عدداً من النشطاء الكرد وقياديين في أحزاب كردية، وأفرجت عن بعضهم لاحقاً، كما نقل عن مصادر موثوقة في المناطق الكردية في سورية أن وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الأمن الداخلي الكردية (الأسايش) قد جندت عناصر ومقاتلين أطفال في صفوفها أعمارهم دون سن الثامنة عشر

وطالب المرصد المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية في المناطق الكردية بالعمل الفوري من خلال هيئتي الدفاع والداخلية في المجلس على الوقف الفوري لانتهاكات حقوق الإنسان التي مارستها قوات (الأسايش) ووحدات حماية الشعب الكردي في مناطق تواجدهم والإفراج عن كافة معتقلي الرأي، كما طالب بدوره بتسريح كافة المقاتلين الأطفال من صفوف وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الأمن الداخلي الكردية

التصنيفات : مقابلات أعضاء الهيئة, الأخبـــــار, تصريحات قيادات الهيئة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: