” بيان صحفي “

منذ عشرة أيام تقريبا يعيش أهلنا في حلب بدون ماء، وذلك بسبب سيطرة جبهة النصرة وغيرها من جماعات المعارضة المسلحة على المؤسسة العامة لمياه الشرب ومنع ضخ المياه في الشبكة، الأمر الذي سبب عواقبشعار وخيمة على حياة الناس والصحة العامة في المدينة وجوارها. إننا في هيئة التنسيق الوطنية ندين هذه الأفعال المشينة التي أقدمت عليها جبهة النصرة وغيرها من الجماعات المسلحة المتطرفة، ونطالب بإعادة ضخ المياه إلى منازل أهلنا في حلب، وعلى الهلال الأحمر السوري والصليب الأحمر الدولي التدخل للمساعدة في ذلك. وحتى يتم الأمر على الجهات الحكومية المعنية العمل على تأمين المياه بصورة مؤقتة من مصادر بديلة. إن حماية حياة المدنيين ينبغي أن تكون قيمة عليا، ولذلك لا يجوز العبث في الخدمات العامة التي تتوقف عليها هذه الحياة، مثل الإمداد بالمواد الغذائية، والماء والكهرباء والصرف الصحي وغيرها. ونذكر بأن قطع المياه في ظروف الصراعات المسلحة يعد جريمة حرب بموجب البروتوكول الإضافي الثاني لاتفاقية جنيف لعام 1977.
الحياة تليق بالسوريين وليس الموت

 

مكتب الإعلام في هيئة التنسيق الوطنية

12/05/2014

التصنيفات : بيانات الهيئة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: