الجيش السوري يدخل حمص والثوار يسيطرون على موقعين كيماويين

البيان الاماراتية

دخلت قوات رئيس النظام السوري بشار الأسد الأحياء القديمة لمدينة حمص أمس للمرة الأولى منذ أكثر من عامين، بعد أن غادرها مسلحو المعارضة، في وقت ذكرت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أن قوات المعارضة استولت على موقعين للمواد الكيماوية، بينما انتهى لقاء وزير الخارجية الأميركي جون كيري ورئيس الائتلاف الوطني المعارض من دون وعود بتقديم السلاح.

وأعلن محافظ حمص طلال البرازي أمس أن آخر مسلحي المعارضة السورية غادروا معقلهم السابق في وسط حمص، حيث دخلها الجيش النظامي للمرة الأولى منذ أكثر من عامين.

وصرح البرازي: «أنهينا عملية إجلاء المسلحين من مدينة حمص القديمة»، حيث أجلي بالإجمال نحو ألفي شخص أغلبهم من المعارضين منذ الأربعاء الماضي، بموجب اتفاق غير مسبوق بين الطرفين. وخضعت مدينة حمص لأطول فترة حصار ترافقت مع غارات جوية مكثفة، في تكتيك استعان به النظام لإخضاع مقاتلي المعارضة.

مواقع كيماوية

وبالتوازي، ذكرت المنسقة الخاصة لبعثة منظمة حظر الأسلحة الكيماوية والأمم المتحدة المشتركة سيغريد كاخ، أن المعارضة المسلحة استولت على موقعين للمواد الكيماوية.

وأعربت كاخ في مؤتمر صحافي عقب جلسة مشاورات في مجلس الأمن حول برنامج الأسلحة الكيماوية في سوريا، عن«قلق الأمم المتحدة حيال عدم القدرة على إزالة ما تبقى من هذه الأسلحة، والتي تقدر بـ8 في المئة من مخزون الدولة السورية».

وأوضحت أن هناك موقعين غير بعيدين من دمشق استولت عليهما جماعات المعارضة المسلحة، ولا يمكن الوصول إلى الطرق المؤدية إليهما، الأمر الذي أسفر عن تداعيات خطيرة.

التصنيفات : المقالات, الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: