أهالي حمص يتفقدون ركام مدينتهم بالدموع

الخليج الاماراتية

أعلن محافظ حمص طلال البرازي أن آخر مقاتلي المعارضة السورية غادروا أمس، معقلهم السابق وسط حمص القديمة، حيث دخلت القوات النظامية للمرة الأولى منذ أكثر من عامين، فيما دخل مئات المدنيين من كل الأعمار إلى حي الحميدية ومناطق مدمرة وسط المدينة لتفقد ما تبقى من منازلهم، وبدا عليهم التأثر فيما امتلأت عيونهم بالدموع، وذكرت المعارضة أن اتفاق إخلاء حمص ترجم بإطلاق سراح 40 شخصاً و30 جندياً محتجزين لديها، فيما تعرضت مناطق في بساتين بلدتي زبدين ودير العصافير بالغوطة الشرقية لدمشق، ومنطقة الطريق العام قرب مدينة الزبداني وسهل الزبداني لقصف من القوات النظامية، ونفذ الطيران الحربي 5 غارات جوية على مناطق في بلدة المليحة ومحيطها، وقصف بالبراميل المتفجرة مناطق في مزارع بلدة الديرخبية، وفي حلب اندلعت اشتباكات عنيفة في محيط مبنى المخابرات الجوية، واستهدف مقاتلو كتيبة إسلامية مقاتلة بصواريخ “غراد”355 مطار حماة العسكري . –

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: