صالح مسلم: أكراد سورية ليسوا معنيين بالانتخابات الرئاسية

صالح_مسلم

– الرأي الكويتية –

أعلن الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديموقراطي صالح مسلم إن «الكرد لن يصوتوا في الانتخابات الرئاسية في سورية وليسوا معنيين بها»، على حين وصفها عضو المكتب السياسي للحزب الديموقراطي الكردستاني مصطفى أوسو بـ«مهزلة تجري على وقع البراميل المتفجرة والمجازر». وفي المقابل أعلن رئيس المبادرة الوطنية للأكراد السوريين عضو مجلس الشعب عمر أوسي أن مزاج الشعب الكردي مع المشاركة وأن مرشح تياره هو بشار الأسد.

ومع انقطاع الاتصالات الهاتفية بنوعيها الأرض والخليوي مع مناطق النفوذ الكردي الرئيسية في محافظة الحسكة، ظل الموقف الكردي تجاه الانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها في سورية في الثالث من يونيو المقبل، غائبا إلى حد ما، واقتصر على ما تنشره المواقع الكردية على شبكة الانترنت أو في رسائل البريد الإلكتروني التي يوزعها قيادات الأحزاب الكردية المعارضة في معظمها.

وأمس أعلن مسلم بأنه «يجب على النظام السوري أن يوفر بعض الصناديق الانتخابية في بعض المدن في غرب كردستان»، إلا أنه استدرك قائلا: «إن الكرد لن يصوتوا لبشار الأسد الذي حكم سورية منذ 14 سنة وسيترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة»، ذلك بحسب ما نقله موقع «شبكة ولاتي» عنه.

مسلم الذي يشغل منصب نائب المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي المعارض في سورية، يتزعم أكبر تنظيم كردي في البلاد ويصنف المراقبون حزبه على أنه امتداد لحزب العمال الكردستاني، أما جناحه العسكري فيشكل القوة الضاربة لـ»وحدات حماية الشعب» الكردية التي أسست قبل أشهر ثلاثة «مقاطعات» كردية وأطلقت حكومة محلية انتقالية. وقال مسلم: إن «الانتخابات لن تجري في مركز مدينة الحسكة ومدينة قامشلي إلا أنها ستجري في محيط مطار القامشلي، وستوضع صناديق انتخابية في بعض المراكز في مدينة الحسكة»، مشيرا في ذلك إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام بصورة مباشرة.

وأضاف: «الكرد لن يصوتوا في الانتخابات الرئاسية وهم ليسوا معنيين بها»، مؤكدا أن «ما يهم الكرد الآن هو الانتخابات التي ستنظمها الإدارة الذاتية على مستوى كانتوناتها الثلاث الجزيرة وعفرين وكوباني وذلك بالإشارك مع مكونات تلك المناطق من العرب والسريان».

واستبعد مسلم أن يسعى النظام لإعادة انتشار قواته الأمنية في مناطق الإدارة الذاتية بهدف تسيير الانتخابات فيها مؤكدا أن «النظام لم يسحب قواته ليعيد انتشارها، ولأن شعب غرب كردستان لم يعد يقبل بسلطته وإن ذلك يمكن أن يحدث في حالة واحدة وهي قبول النظام بالمطالب الكردية».

ونفى مسلم ان الانتخابات ستكون نزيهة وقال إن «الأسد إن حصل على نسبة 5 بالمئة من أصوات السوريين فإنه سيعلن عبر وسائل الإعلام بأنه حصل على أكثر من 90 بالمئة من الأصوات».

بدوره أعلن القيادي في وحدات حماية الشعب محمود برخدان أنه «لن تجري أي انتخابات رئاسية في المقاطعات الثلاث»، وقال بحسب الموقع الكردي ذاته: «لسنا معنيين بتلك الانتخابات في المقاطعات الثلاث والنظام لا يعترف بحقوق الشعب الكردي في «روج آفا» ولم يقدم له أي شيء ولذلك لن نسمح بأي مشروع له في غربي كروردستان».

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: