بيان صحفي بمناسبة عيد الشهداء

logo2

في السادس من أيار عام 1916 جسّد أبطال التحرر السوريين عرسا وطنيا حين وقفوا بشموخ على خشبات المشانق التي نصبها لهم جمال باشا السفاح مجسدين بشجاعة روح التحرر والكرامة لدى السوريين.
وها هو عيد الشهداء يطل علينا هذا العام وسورية تعيش في جحيم استبداد السلطة وحلولها الأمنية العسكرية من جهة وظلام الجماعات التكفيرية الإرهابية من جهة أخرى.
إن هيئة التنسيق الوطنية إذ تحيي ذكرى شهداء 6 أيار الأبطال، فإنها تقف بإجلال وإكبار أمام جميع شهداء الانتفاضة السورية العظيمة التي انطلقت في 18 من آذار 2011، الذين قدموا دماءهم الزكية فداءً للحرية والكرامة التي ناضل لأجلها الشعب السوري على مر عقود. كما أنها تعيد التأكيد على تصميمها ببذل كل الطاقات لتوحيد الجهود الوطنية في سبيل إنقاذ سورية من محنتها الراهنة، وإنجاز التغيير الوطني الديمقراطي الجذري الشامل المنشود.
الرحمة والخلود لشهداء السادس من أيار ، ولجميع شهداء سورية من مدنيين وعسكريين، والشفاء للجرحى والحرية للمعتقلين والمختطفين.

هيئة التنسيق الوطنية – مكتب الإعلام/ 6 أيار 2014.

التصنيفات : بيانات الهيئة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: