تهنئة بعيد الفصح المجيد

logo2

يعود عيد الفصح المجيد للسنة الثالثة على التوالي حزينا على سورية والسوريين جميعاً، وما زال المطرانين بولس يازجي ويوحنا ابراهيم والأب باولو مختطفين.

يعود بعد أيام قليلة من اغتيال الأب فرانس فاندرلوخت. بهذه المناسبة المجيدة لا يسع هيئة التنسيق الوطنية إلا أن تأمل بخروج سورية وشعبها من المحنة التي يعيشانها منذ ثلاث سنوات، وذلك عن طريق الحل السياسي الذي تؤمن به وتسعى جاهدة لإنجاحه. عيد فصح مجيد.

20-4-2014
المكتب الإعلامي في هيئة التنسيق الوطنية

 

التصنيفات : بيانات الهيئة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: