مساعدة بان كي مون للشؤون الإنسانية: أعمال العنف الوحشية بسوريا لم تعد تصدمنا

فاليري اموس«رأي اليوم»

قالت فاليري آموس، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية، إن “أعمال العنف الوحشية والهجمات العشوائية على المدنيين، باتت تحدث منذ أكثر من ثلاث سنوات في سوريا، ولذلك فقدت قدرتها على إحداث الصدمة بنا”.
وأضافت في بيان وصل الأناضول الجمعة، أن ” استخدام السيارات المفخخة والقنابل البرميلية، (التي يستخدمها نظام بشار الأسد)، والقصف الجوي وقذائف الهاون في المناطق السكنية، بدون تمييز بين الأهداف العسكرية والمدنيين، يشكل انتهاكا للقانون الإنساني الدولي، كما أن استخدام الحصار كسلاح في الحرب، و تجنيد الأطفال للقتال ، و إخضاع النساء والفتيات للعنف الجنسي، هي أعمال بغيضة يجب أن تتوقف”.
وبينت في ختام بيانها أن “هذه حرب، ولكن حتى الحروب لها قواعد، ويتعين علي جميع أطراف النزاع الألتزام التمسك الآن بالقانون الدولي الإنساني”.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: