مكتب الشباب في زيارة تضامنية لذوي المعتقلين

معتقلي الهيئة

خاص – موقع هيئة التنسيق الوطنية

قام وفد من مكتب الشباب في هيئة التنسيق الوطنية ,يوم أمس السبت , بزيارة عدد من ذوي المعتقلين السياسيين للوقوف على أوضاعهم  في غياب ابنائهم وللاعراب عن دعمهم للقضية التي لأجلها تم اعتقال هؤلاء المناضلين.

في بيوت مليئة بالحب , والوجد يعرش على وجوه ساكنيها وتبدو على جدرانها علامات النضال الوطني الطويل في سبيل سوريا ديمقراطية وحرة من نظام الفساد والإستبداد.. تم استقبال وفد الشباب من قبل عائلات عرفت معنى النضال وتقديم التضحيات في سجون النظام. فمن منزل المناضل الكبير اياس عياش ومصيره المجهول الى منزل زوجة باسل خرطبيل الصفدي ومروراً بمنزل الألفة لآسرة الرائعة امل نصر وليس انتهاءً بمنزل ” المعتقلة المفرج عنها حديثاً” أليس مفرج. في كل هذه البيوت , شهد الوفد على عظمة المعتقلين السياسيين لدى النظام السوري كما لمس حجم الشجاعة والصبر عند ذويهم .

وفي حديث لموقع هيئة التنسيق الوطنية, قال احد كوادر الشباب في الهيئة: ” لقد قمنا بتقديم الدعم والمناصرة لكافة الأسر التي زرناها, كما أشرنا لهم ان قضية الحرية لأبنائهم من سجون النظام السوري كانت ولازالت على رأس أولويات هيئة التنسيق الوطنية. ” وأضاف الكادر: ” أبلغنا العائلات تضامننا الكامل معهم كما نوهنا الى مجهود هيئة التنسيق الوطنية في الكشف عن مصير من يتجفظ النظام حتى الان في الكشف عن مصيرهم كالدكتور عبدالعزيز الخير واياس عياش وماهر طحان ورجاء الناصر. كما أشرنا اكثر من مرة الى ضرورة تكثيف الحملات الاعلامية في سبيل اطلاق سراحهم” .

تضمنت الزيارات, أضافة الى تقديم الدعم والمناصرة وتبني قضية المعتقلين, تبادل للاحاديث  حول أخر المستجدات في أوضاع  المعتقلين في زنازينهم ومايمكن أن تؤول اليه أوضاعهم .

يذكر أن هذه الزيارات لذوي المعتقلين قد جاءت ضمن أعمال اليوم الثالث والأخير لبرنامج تدريب الكوادر السياسية  في هيئة التنسيق الوطنية والتي نظمها مكتب الشباب.

التصنيفات : أخبار الوطن, أخبار عن المعتقلين, اخبار الهيئة

One Comment في “مكتب الشباب في زيارة تضامنية لذوي المعتقلين”

  1. مخلص الخطيب
    2014/03/30 في 12:15 #

    تحية وانحناء قامة ورفع قبعة لشباب هيئة التنسيق الوطنية في الداخل . مبادرتهم هذه تثبت أن شباب سوريا يعرفون كيف يحترمون مقاوميهم السلميين وهم في سجون القمع والبطش والاستبداد .
    ليت كل الشباب يأخذون مما قام به شبابنا درساً وعظة ً ، خاصة أنهم ابتعدوا عن ذكر أسمائهم لكي لا تركبهم نشوة “الزعامة والقيادة والآدمنزية الافتراضية” .
    تعبيري هذا هو شهادة مني كرجل كان شاباً يانعاً ناشطاً داخل سوريا منذ أقل من نصف قرن ، اعتــُقل وعـُـذّب مرات عديدة ثم حوكِم ، فهاجر وبات في غربته كهلاً ناشطاً متواضعاً بالفكر .
    .

اترك رداً على مخلص الخطيب إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: