حتى الخيانة لها من يزينها

عبد المجيد منجونةمحمد عبد المجيد منجونه

استمعت في حلقة من برنامج نقطة نظام ومنذ ما يقارب السنة والنصف للسيدة بسمة القضماني القيادية في الائتلاف الوطني ، أراء تتعلق بالعدو المشترك لكل العرب ( الصهاينة ) تتلخص بأن وجود ( الكيان الصهيوني ) ضرورة كالدواء للمريض وسألها المعد للبرنامج هل تصل الأمور إلى الاعتراف بالكيان الصهيوني فأجابت : ( ولم لا ) ومرت المسألة بدون أي موقف من قيادات الائتلاف …. وجاء بعدئذ تصريح كيري رداً على سؤال لماذا لا تقدم أمريكا السلاح للمسلحين في سورية رغم المطالبة والوعود العديدة … أجاب الوزير الأمريكي نحن لا ندعم إلا من يلتزم بسياستنا … وتجلى هذا واضحاً حينما أعلن الوزير أنهم سيوقفون الدعم والأموال إذا لم يذهب وفد الائتلاف إلى جنيف / 2 / وخضع الائتلاف لما طلب منه وحضر مؤتمر جنيف بأقلية لا تعطي شرعية لهم .

ونستعيد بذاكرتنا ما فعله روبرت فورد حينما أجبر أعضاء بالأمانة العامة على قبول إطارات مسلحة وغير مسلحة إلى هيكلية الائتلاف … وهذا ما أدى بعدئذ إلى فقدان الأكثرية التي كان يمسك بها المجلس الوطني والأخوان المسلمين خصوصاً … وهكذا تبوأ الائتلاف مواقع سياسية في الاتحاد الأوربي وحتى جامعة الدول العربية … ورغم كل المحاولات فشلت الدعوات الموجهة لأمريكا للتدخل العسكري في سورية وحسم الموضوع … ومازالت أمريكا بممارساتها تكشف عن نوايا الدخول في مشروع حل أزمات المنطقة بشكل متوازي … إلا أن تطورات الموقف في القرم وكييف أدخل وضعاً للخلاف ( الروسي – الأمريكي ) لا يمكن إدخاله ضمن صفقة للمنطقة في الوقت الراهن على الأقل .

خرج علينا منذ أيام كمال اللبواني عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري على المحطة الفضائية ” أورينت ” وفي المدى الزمني الذي شغله اللقاء كشف اللبواني عن قراءة مشبوهة للأحداث في سورية وإمكانية الوصول إلى حل شامل للقضية ، كما الإحتكاكات التي تحدث على الحدود الفلسطينية واللبنانية.

ولأني أعتقد أن هذا الطرح سمعه الكثير من المواطنين من فضائية ” أورينت ” ولا يمكنني أن أتحدث عن رضا الشعب عن طرحه وقبوله له ، كما قال اللبواني : ( أن نسبة من يؤيدون هذا المشروع هي 20% الآن لكنها ستصبح 80% بعد فترة حينما يتجسد المشروع على الأرض ) وحتى يسوغ أطروحته قال ” أن الجولان رايح رايح وأن بيعها بالمفاوضات أحسن حفاظاً على سورية موحدة … ” ولأن مشروعه يحتاج إلى تزكية لذلك فقد طرحه على الأمريكيين والعديد من المسئولين فيها مقدماً اقتراحاً أن يتحول الجولان إلى حديقة سلام يمكن لوجود مناطق سياحية أن تستقطب السياح ، وبالنسبة لسكانه يمكن لهم العودة إلى ملكياتهم أو قبض تعويض ، وكذلك الصهاينة المستوطنين يمكن لهم البقاء إذا أرادوا أو يغادروا إلى فلسطين .

وانتقل اللبواني إلى الدور الذي يجب أن يلعبه الصهاينة في الوضع السوري إذا تقدمت قواتهم إلى الحدود مباشرة وفرضت بطيرانها وصواريخها منطقة حظر جوي يغطي الجنوب السوري بكل مكوناته البشرية والمادية … وهكذا ستحيد قوى النظام الجوية والصاروخية وفرض قرار الصهاينة سيصبح سهلاً باستعمالهم لصواريخ باتريوت والشبكة الدفاعية .. والصاروخية .. ولأن اللبواني على صلة واسعة بمواقع المسئولين بالمخابرات فأنه يقدم للصهاينة مسوغاً للقيام بما هو مرسوم بين الفرق بين دخول الصهاينة جنوب لبنان وبين دخولها الأراضي السورية … فهناك كانوا قوة احتلال بينما في سورية قوة تحرير ودعماً للأغلبية من الشعب السوري …؟؟

تروي بعض المصادر القريبة ما فعله نابليون مع النمساويين الذين تعاملوا معه وسوغوا مخططه باحتلال النمسا بحجة أن النمسا غير قادرة على هزيمة نابليون وبالتالي حماية لفيينا الجميلة لا بد من التعامل مع هذا الواقع بعقلية وموضوعية وتسليم النمسا للإمبراطور المهيمن … وحينما دخل فيينا استقبل المجموعة التي طرحت وعملت على دخوله وجاء أحدهم كي يشد على يد نابليون باعتبارهم شركاء بما حدث ، أخذ نابليون كيساً فيه نقود ورماه على اليد الممدودة قائلاً هكذا يعامل أمثالكم ؟؟!

وحتى لا يتنطح أحد ليقول أنكم تكيلون التهم للائتلاف وقياداته باعتبارهم رهنوا إراداتهم لمن دفع ويدفع … جاء حديث اللبواني ومعه أيضاً الدكتور عبد الرزاق عيد ( وله حديث خاص ) ولا نملك الآن تحديد من سيظهر من هذا المستنقع القذر …

وأقول للبواني إنك تجازف بما سبق لك وبنيته من سمعة لدى بعض إطارات المعارضة وغير بعيد كثيراً ما فعله يهوذا الأسخريوطي بعيسى عليه الصلاة والسلام … مع أنك لا يمكن أن تكون من الحواريين … ولا حتى يهوذا ..؟؟؟

وليكن واضحاً أن ما سطرته دافعه الرئيسي غيرتي على المعارضة الوطنية الديمقراطية الممسكة بأهداف الثورة السلمية بإقامة الدولة الديمقراطية البرلمانية .. فهل من يسمع ويعي قبل فوات الأوان .

حلب 24 / 3 / 2014

«موقع حزب الاتحاد الاشتراكي العربي في سوريا»

التصنيفات : مقالات أعضاء وقيادات الهيئة, تصريحات قيادات الهيئة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: