قطر وايران تتفقان على منطقة تجارة حرة وتختلفان حول سوريا

العطية و ظريف
أكد وزير الخارجية القطري الشيخ خالد بن محمد العطية خلال زيارة الى طهران، أمس، ان «الازمة السورية يمكن حلها عبر الطريق السياسي والسلمي، ويجب ان تتخطی مراحل مختلفة للوصول الی هذه النقطة».

واعتبر العطية في مؤتمر صحافي مشترك في طهران مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف دعم قطر للمعارضة السورية «من نقاط الاختلاف بين طهران والدوحة»، مبينا «ان قطر تعتبر المعارضين اناسا ثائرين خرجوا للمطالبة بحقوقهم الا ان النظام تعامل معهم بالحديد والنار، في حين ان الاشقاء في ايران يعتبرون هؤلاء متمردين».

من جانبه، نفى ظريف تشكيل محور رباعي يضم ايران وقطر وتركيا والعراق لمعالجة الازمة السورية، وقال ان «هذا الموضوع لا اساس له من الصحة، لكننا نعتقد بان الحل السياسي هو السبيل الوحيد لازمة سورية الانسانية التي مست العالم الاسلامي».

وقال: «رغم وجود بعض الخلافات مع المسؤولين القطريين، فاننا نمتلك وجهات نظر متفقة معهم بضرورة حل الازمة في سورية سياسيا، وان کلا البلدين يعتقدان بان الحرب في سورية لا يمكن ان تستمر وان الشعب السوري هو من يحدد مصيره، ويجب ان نساعد هذا الشعب».

ووفقا لبعض التسريبات، فان وزراء خارجية ايران والعراق وقطر، عقدوا اجتماعا ثلاثيا بعيدا عن وسائل الاعلام، ولم يصدر عن الخارجية الايرانية اي تعليق في هذا الشأن.

تجدر الإشارة الى ان الطرفان اتفقا ,وبحسب صحيفة النهار اللبنانية, على تدشين منطقة تجارة بين البلدين!!

 المصدر: الراي الكويتية بتصرف

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: