الإبرهيمي “ضاق ذرعاً” بالمأزق السوري

 “النهار اللبنانية-نيويورك علي بردي” الابراهيمي

كشف ديبلوماسي غربي أن الممثل الخاص للأمم المتحدة وجامعة العربية في سوريا الأخضر الابرهيمي “ضاق ذرعاً” بعدم تقدم العملية السياسية التي بدأت بمؤتمر جنيف الثاني، متوقعاً أن يستمع مجلس الأمن الى الابرهيمي في 13 آذار المقبل.

وكان الديبلوماسي يتحدث مع عدد من الصحافيين إذ قال إن الأنظار تتجه الى انتهاء مرحلة الأيام الـ30 التي حددها قرار مجلس الأمن الرقم 2139 حين يقدم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي – مون تقراراً عن التقدم المحرز في تنفيذ المطالب الـ16 الواردة في القرار، ومنها “مطالبة جميع المقاتلين الأجانب بمغادرة سوريا”، مشيراً بصورة خاصة الى “مقاتلي حزب الله وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني (الباسداران)”. بيد أنه لفت أيضاً الى “وجوب انسحاب المجاهدين الآخرين الآتين من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة ودول أخرى”، ملاحظاً أن “هؤلاء ليسوا قوة منظمة على غرار حزب الله وفيلق القدس”.

ورجح أن “يأتي الابرهيمي الى نيويورك في نهاية الأسبوع المقبل، ويقدم احاطة الى مجلس الأمن في 13 آذار المقبل”، علماً أن المجموعة العربية اقترحت تقديم احاطة الى الجمعية العمومية للأمم المتحدة. وأكد أن الابرهيمي ضاق ذرعاً بعدم تقدم العملية السياسية. ونحن لا نعرف ما إذا كان يريد التمسك بوظيفته أو لا. نحن في مأزق وعلينا أن نبحث في الخيارات المختلفة لاستكمال عملية جنيف 2”.

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: