تظاهرات في بريطانيا رفضاً للتدخل العسكري في سوريا

تظاهرات في بريطانيا رفضاً للتدخل العسكري في سوريا

تظاهر بريطانيون أمام مقر رئاسة حكومتهم رفضاً للمشاركة في أي هجوم ضد سوريا، في وقت أكدت لندن أنه لن تكون هناك هجمات قبل انتهاء مهمة المفتشين الدوليين.

حاصر محتجون بريطانيون الأربعاء مقر رئاسة الحكومة في 10 داونينغ ستريت رفضاً لمشاركة حكومة بلادهم في أي عمل عسكري ضد سوريا، ويواصل هؤلاء احتجاجاتهم في مظاهرات وتجمعات شعبية في ميدان الطرف الأغر في قلب لندن الخميس.

وفي خطوة مفاجئة، أعلنت بريطانيا أنها لن تشارك في أي “عمل محتمل”، قبل صدور تقرير لجنة المفتشين الدوليين عن استخدام الأسلحة الكيميائية في ريف دمشق إلى مجلس الأمن.

كما ستقوم جماعات رفض التدخل العسكري بوقفات احتجاج امام مجلس العموم الذي سيجتمع الخميس لدراسة قرار المشاركة البريطانية في العمل العسكري ضد سوريا ولتصويت على “الخطوة المقبلة”، التي يتعيّن على حكومة رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، اتخاذها بشأن التعامل مع الأزمة الراهنة في سوريا.

وقال زعيم حزب العمال البريطاني المعارض إد ميليباند إنه سيعارض خلال جلسة البرلمان أي مشاركة بريطانية في العمل العسكري ضد سوريا قبل تقديم فريق المحققين الدوليين تقريره الى الأمم المتحدة.

وقدمت بريطانيا قرارًا مقترحًا للدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة “يسمح باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين” في سوريا.

ويدعو القرار المقترح إلى القيام بعمل عسكري ضد ما وصفته بريطانيا باستخدام سوريا “غير المقبول” للأسلحة الكيميائية.

“إيلاف”

التصنيفات : الأخبـــــار

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: