إطلاق سراح المطرانين وباقي المختطفين… ضرورة إنسانية ووطنية

حزب الاتحاد الاشتراكيحزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي

بيان صحفي

منذ ٢٢ نيسان ٢٠١٣ تم اختطاف صاحبا النيافة مطرانا حلب مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم للسريان الأرثوذكس و بولص يازجي للروم الأرثوذكس بأيدي فئة لم تعلن عن نفسها ومسؤوليتها في اختطافهما والأسباب الداعية لذلك ، هذا الاختطاف الذي مس وجدان سكان حلب بل وسوريا لم يكن من مبرر له سوى التعبير المتخلف عن التعصب او اللعب على ذلك الوتر في تأجيج مشاعر الفرقة والانقسام بين مكونات مجتمع الوطن الذي عرف في حلب ليس من عقود خلت بل ومن عدة قرون بالتماسك والتآلف والوحدة .. ناهيك لما لهما على الصعيد الشخصي والإنساني من صداقات وعلاقات تمتد الى عمق مجتمع حلب وعائلاتها ..

إننا في حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي في سوريا ندين هذا الفعل الشنيع ونطالب بإطلاق سراحهما فوراً دون قيد او شرط ، ونعتبر النظام مسؤولاً على استمرار هذه الجريمة بسبب خبراته الأمنية إن كان لجهة السعي لمعرفة الخاطفين ومكان وجود المطرانين والسعي لإنهاء ملف الأعداد الكبيرة من المختطفين والمعتقلين الذين لا يعرف مصيرهم ولأكثر من عام ، ونرى انه من الواجب الوطني والإنساني والديني إطلاق سراحهم فوراً… فرجال الدين لهم مكانتهم واحترامهم في نفوس المواطنين جميعا .

٢٠١٣/٧/٢٩

المكتب الإعلامي

التصنيفات : بيانات احزاب الهيئة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: