التقرير الإخباري اليومي 19-7-2013

التقرير الاخباري اليومي

التقرير الإخباري اليومي – مكتب الإعلام في هيئة التنسيق الوطنية

 محليّاً: 

في دمشق:تناول قصف بالمدفعية الثقيلة أحياء القابون وبرزة وتشرين واشتباكات عنيفة على أطراف حي برزة كما جددت القوات النظامية قصفها على شارعي فلسطين والثلاثين في مخيم اليرموك ، وشنت قوات امن النظام حملة مداهمات قرب جامع النعيم بحي كفرسوسة،كما دارت اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في حي القابون ومنطقة بور سعيد في حي القدم من بعد منتصف ليل أمس.

وفي ريف دمشق :تعرضت مناطق في مدينة مسرابا لقصف من القوات النظامية، كذلك تعرضت مناطق في بلدة بيت جن لقصف بقذائف الهاون والمدفعية، دون إصابات حتى الآن، بينما استهدفت الكتائب المقاتلة فجر اليوم، مبنى المخابرات الجوية وإدارة المركبات في مدينة حرستا، بعدد من الصواريخ محلية الصنع، ولا أنباء عن حجم الخسائر في صفوف القوات النظامية،وتتعرض مناطق في مدن وبلدات معضمية الشام و يلدا والزبداني والمنطقة الغربية في مدينة داريا لقصف من القوات النظامية، كما تعرضت بلدتي الديرخبية ودروشا فجر اليوم لقصف من قبل القوات النظامية، ونفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في بلدة حجيرة البلد، ما أدى لأضرار في ممتلكات المواطنين كما نفذ الطيران الحربي غارات عدة على مناطق في مخيم الحسينية، في حين تتعرض منطقة سهل مضايا للقصف. كما دارت اشتباكات بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في مدينة معضمية الشام عند منتصف ليل الخميس الجمعة رافقها قصف من قبل القوات النظامية على مناطق في المدينة. وتعرضت مناطق في بلدات ومدن كفربطنا وعسال الورد والسحل وخان الشيح واطراف مدينة التل للقصف من قبل القوات النظامية، فيما وردت انباء عن مصرع المدير الاداري لمقام السيدة زينب إثر سقوط قذائف اطلقتهاالكتائب المقاتلة على حرم المقام. في حين نفذت القوات النظامية حملة دهم واعتقالات في قرية الروضة في منطقة القلمون.

حمص : قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على أحياء حمص القديمة واشتباكات عنيفة في محيط حي الخالدية، بينما سقطت قذيفتا هاون على حي الغوطة، ما أدى لأضرار مادية، وأنباء عن إصابة أربع أشخاص بجراح، بينما تتعرض مناطق في حي الوعر لقصف بقذائف الهاون، دون إصابات حتى الآن. فيما ادى سقوط قذيفة هاون على حي الحمرا مصدرها أحد الاحياء التي يسيطر عليها قوات المعارضة المسلحة الى إصابة ثلاثة مواطنين بجروح.وفي ريف حمص طال قصف بالمدفعية الثقيلة مدينة الحولة وبساتين مدينة تدمر.

إلى محافظة حلب : حيث استهدف قصف من الطيران الحربي حي الراشدين بمدينة حلب وطال قصف براجمات الصواريخ على أحياء الراشدين والهلك وسط اشتباكات عنيفة في حي الراشدين بين الكتائب المقاتلة والقوات النظامية، هذا وقد استشهد مواطن متأثراً بجراح أصيب بها، جراء سقوط قذيفة هاون محلية الصنع على منزله في شارع النيل بمدينة حلب منذ يومين.

وتعرض مواطن للتعذيب الشديد على يد عناصر من “كتيبة صدام حسين” في حي طريق الباب بمدينة حلب وورد الى للمرصد شريط مصور يظهر تعذيب الرجل من قبل عناصر الكتيبة وبحسب نشطاء من المنطقة ان سبب اعتقال الرجل وتعذيبه هو خلاف شخصي مع قائد الكتيبة كما قال هولاء النشطاء ان عناصر هذه الكتيبة تمارس الاعتقال بشكل مستمر عند دوار الحلوانية، بحسب ما اورد المرصد السوري.

كما سجلت احداث مدينة حلب مساء امس سقوط قذيفتي هاون محلية الصنع في حي الجلاء وحي الاشرفية و3 قذائف في حي السريان الجديدة واحدة سقطت بالقرب من كنيسة ال ” سان تيريز “

فيما تعرضت مناطق في بلدتي المنصورة وكفرداعل بريف حلب للقصف من قبل القوات النظامية ولا أنباء عن خسائر بشرية حتى الآن.

واورد ناشطون واهالي من مدينة السفيرة بريف حلب عن اعتقال مقاتلين من جبهة النصرة للطبيب “عبد الله الحمدو” بتهمة تشكيل صحوات مناوئة لها مؤلفة من العشرات من المقاتلين يشار الى ان الطبيب كان من اوائل الذين خرجوا في مظاهرات ضد النظام في مدينة السفيرة بحسب ما اورد المرصد السوري لحقوق الإنسان، وفي ريف حلب تعرض محيط مطار كويرس العسكري وبلدتي مارع وحريتان للقصف برشاشات الطيران الحربي ولم ترد معلومات عن خسائر حتى اللحظة، وتناول قصف بالمدفعية الثقيلة على بلدة حميمة كما قصف الطيران الحربي بالرشاشات الثقيلة على بلدات المنصورة وجبل الشويحنة وضهرة معارة الارتيق، واستهدفت الكتائب المقاتلة مقرات للقوات النظامية في بلدة خان العسل، ولا أنباء تفصيلية عن حجم الخسائر في صفوف القوات النظامية.كما قام عناصر كتيبة مقاتلة بريف حلب الشمالي باحتجاز شاحنتين محملتين بنحو 40 طن من الطحين كانتا متجهتين الى مدينة عفرين وذلك بالقرب من بلدة عندان.

في درعا: تعرض حي طريق السد الى قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة وسط اشتباكات عنيفة في محيط الحي ومحيط المشفى الوطني بين الكتائب المقاتلة والقوات النظامية.كما سقط صاروخ على بلدة الشجرة  في ريف مدينة درعا، ولا أنباء عن خسائر بشرية، كذلك تتعرض مناطق في بلدة صيدا، لقصف من القوات النظامية، ولا إصابات حتى الآن، وتتعرض مناطق في مدينة إنخل وبلدات بصر الحرير ونوى وبصرى الشام وتسيل لقصف من القوات النظامية،ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وبريف ادلب استهدف قصف من الطيران الحربي مدينة بنش وبلدة النيرب كما تعرضت قرى الرامي فركيا ودير سنبل والبارة إلى قصف بالمدفعية من قبل القوات النظامية.

وإلى الحسكة: حيث طال قصف بالمدفعية الثقيلةالأطراف الشرقية من مدينة الحسكة، بينما وردت أنباء عن انفجار عبوة ناسفة أمام مبنى المحافظة في مدينة الحسكة، ولا أنباء تفصيلية عن حجم الخسائر.و لقي مقاتل من جبهة النصرة مصرعه إثر تفحير نفسه بالقرب من احد مقرات وحدات حماية الشعب الكردي في ناحية الجوادية “جل آغا”ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية ، كما سيطرت وحدات حماية الشعب على قرية تل علو التابعة لناحية جل آغا “الجوادية” والسويدية، وقرية السويدية بين مدينة كركي لكي “معبدة” وبلدة تل كوجر “اليعربية”، عقب اشتباكات عنيفة مع مقاتلين من جبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام وبعض الكتائب المقاتلة وبعض المقاتلين من الأحزاب الكردية، بينما تستمر الاشتباكات بين الطرفين، في قرى كرهوك وعلي آغا، بينما دارت اشتباكات أمس على حاجز لوحدات حماية الشعب في قرية حداد، بعد هجوم لمقاتلي الطرف الآخر عليه، وتناول قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة استهدف بلدات تل حميس والخمائل (ريف الحسكة) و دارت اشتباكات في محيط الفوج 121 مدفعية في بلدة الميلبية.

وطال قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة قرية مزين بريف اللاذقية،وتعرضت مناطق في بلدة سلمى بريف اللاذقية للقصف من قبل القوات النظامية، بينماانفجرت عبوة ناسفة على طريق محردة – اللاذقية، بالقرب من قرية الخربة، حيث لقي شخص من مدينة محردة مصرعه، جراء إصابته في الانفجار.

-قامت اليوم الأجهزة الأمنية بإعتقال كلاً من الزملاء الفنان التشكيلي يوسف عبدلكي، والأستاذ عدنان الدبس عضوي المجلس المركزي لهيئة التنسيق الوطنية، والأستاذ توفيق عمران وجميعهم من قادة حزب العمل الشيوعي في سورية.

-قالت وسائل إعلام لبنانية، الجمعة، إن الحكومة السورية أفرجت عن عدد من النساء السوريات المعتقلات في السجون السورية وذلك في إطار مبادرة تقضي بإطلاق سراح 9 لبنانيين يحتجزهم فصيل في المعارضة السورية منذ مايو 2012.ونقلت مواقع إلكترونية عن رجل دين لبناني مكلف من المجلس الإسلامي الشيعي متابعة ملف المخطوفين اللبنانيين قوله إنه يتوجب على الخاطفين إطلاق بعض الرهائن اللبنانيين ردا على هذه “البادرة التي قام بها النظام السوري”. وقال مسؤولون أمنيون لبنانيون رفضوا الكشف عن هويتهم إن النساء السوريات أفرج عنهن الخميس، في حين ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عدد المفرج عنهن بلغ 23 امرأة، إلا أن الحكومة السورية لم تعلق على هذه الأنباء.

دولياً:

-تحدث وزير الخارجية الأميركي جون كيري، امس خلال زيارة لمخيم الزعتري للاجئين السوريين في محافظة المفرق الاردنية يرافقه فيها وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، عن صعوبة إقامة منطقة عازلة على الحدود الأردنية – السورية في الوقت الحاضر.وقال: “إن إقامة هذه المنطقة صعبة في الوقت الحاضر لأنها تحتاج إلى قرار بالإجماع من مجلس الأمن”. وأكد أن الولايات المتحدة مستمرة في دعم الأردن لمساعدته على تخطي أزمة اللاجئين التي أثرت على موارده. وأضاف أن زيارته للمخيم أطلعته على حجم المعاناة الإنسانية، وأن حواره مع عدد من اللاجئين السوريين في المخيم”لا يمكن نسيانه”. ورأى ان “قصصهم رهيبة، حياتهم صعبة للغاية”.

-حذّر وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو من أن بلاده ستردّ فوراً وبشكل فعّال على أية تهديدات ضدها تأتي من الجانب السوري من الحدود،ونقلت وسائل إعلام تركية عن داوود أوغلو قوله إن أنقرة سترد ّ “فوراً بأكثر الطرق فعالية” ضد أية تهديدات لتركيا تأتي من الجانب السوري، وهي تقيّم الوضع المتغيّر في رأس العين الحدودية.وتحدث عن الاشتباكات في حمص، حيث أحرز النظام السوري تقدّماً ملحوظاً على الأرض، وقال إن “بعض المجموعات” في سورية تحاول استغلال الوضع، مضيفاً أن الوضع في سورية “هش جد والتوتر يتصاعد”.وقال إن “مستقبل سورية ونوع البنية السياسية يقرره البرلمان المنتخب من الشعب. وإلى حين تشكيل هذه البنية، على الكل الابتعاد عن أوضاع حكم الأمر الواقع.. إن هذا يشكل خطراً أكبر.

– عبّرت الخارجية الروسية امس الخميس عن الأمل في عقد مؤتمر “جنيف 2” حول سورية، في أيلول (سبتمبر) المقبل.وقال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف،إن “الحديث يدور حالياً حول عقد المؤتمر في أيلول/ سبتمبر، قبل بدء أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، ونحن نأمل في تحقيق هذا الهدف”.

– أكد الاتحاد الأوروبي، امس الخميس على اهمية دعم مؤتمر “جنيف 2″، مشدداً على أن الحل الوحيد لأزمة سورية هو الحل السياسي وليس العسكري.

وقال رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي، إنه “لا يمكن أن يكون في سورية حل عسكري، بل إن الحل الوحيد هو الدفع قدماً باتجاه عملية سياسية”.وأشار إلى “أهمية دعم مؤتمر جنيف الذي يخطط له حول سورية”. كما أعرب عن القلق “إزاء استمرار العنف، وازدياد تدهور الوضع الإنساني في سورية”.وقال إن “الاتحاد الأوروبي سيواصل دعمه القوي للمساعدات الإنسانية”.

– أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن بلاده متمسكة بموقفها بشأن عدم تسليم المعارضة السورية أسلحة ومعدات فتاكة. وقال فابيوس اول امس الاربعاء بأن فرنسا لم تعدل موقفها في الوقت الراهن ولم تسلم أسلحة فتاكة.. هذا هو موقفنا”. وأضاف فابيوس أن “القرار الذي اتخذ برفع الحظر هو بمثابة إذن بتسليم أسلحة، ويعود لكل بلد الآن أن يستخدم هذا الإذن أم لا”، معيداً للأذهان ان “شروطا وضعت لأي شحنة أسلحة محتملة”.

“مكتب الإعلام في هيئة التنسيق الوطنية”

التصنيفات : أخبار الوطن, الأخبـــــار, التحقيقات والتقارير

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقا بدون أية روابط

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: